أقيم برعاية «أم الإمارات» واحتضنه نادي أبوظبي

نجاح كبير لمنتدى القيادات النسائية الأول في الرياضة والصحة

اختتمت بنجاح كبير فعاليات منتدى القيادات النسائية الأول في الرياضة والصحة، والذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وذلك وسط أجواء استثنائية احتضنها نادي أبوظبي للسيدات، وجسد المنتدى منصة هدفت إلى تمكين المرأة في مجالات الصحة والرياضة، وتحفيز حوار بناء يتناول أبرز التحديات والتوجهات والحلول في المجتمع المحلي بدولة الإمارات، فضلاً عن العمل على إحداث أثر إيجابي للمضي قدماً في مسيرة تمكين المرأة.

واستمعت الحاضرات إلى جلسة نقاشية ضمت كلاً من: د. أمنيات الهاجري مديرة إدارة الصحة العامة في دائرة الصحة بأبوظبي وعضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وآليسون أوليفر، الرئيس التنفيذي لأمانة الرياضة الشبابية في المملكة المتحدة، وبينة العواني، الرئيس التنفيذي للابتكار والشؤون المالية لدى الشركة الوطنية للضمان الصحي ـ ضمان، وتالة الرمحي، مدير الشؤون الاستراتيجية في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019.

أهم الأبحاث

وقدمت الدكتورة أمنيات الهاجري، مجموعة من أهم الأبحاث والنتائج الحديثة المتعلقة بالدوافع ورؤى العائلات والتحديات في دولة الإمارات، كما قدمت بيانات وافية حول مدى انخراط المرأة في دولة الإمارات ضمن الرياضات والأنشطة البدنية، جنباً إلى جنب مع نظرة في الاستراتيجية الحكومية ذات الصلة.

وقالت د. أمنيات: نحن نشهد حالياً تحولاً ملموساً في تمكين المرأة في مختلف المجالات، ومنها مجال الرياضة، فلم يعد الاهتمام محصوراً فقط في تواجد المرأة في مختلف المحافل الرياضية، بل كذلك تعزيز دور الرياضة في حياتها، وهنا يأتي دور أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

حيث تعمل من خلال عدد من السبل لتحقيق ذلك، فلا يتمحور عملنا فقط حول تطوير رياضيات محترفات وتعزيز مهاراتهن فحسب، بل يمتد من خلال عدد من البرامج المجتمعية التي نعمل من خلالها مع الفتيات ونقوم ببناء مهاراتهن منذ الصغر، سعياً إلى مرافقتهن طوال رحلة تحولهن سواء إلى رياضيات محترفات كما يأملن، أو أشخاص فاعلين ومنتجين في مجتمعهن.

جلسة نقاشية

وانطلقت الجلسة النقاشية بإجراء المشاركات لحوار حول مسيراتهن المهنية والدروس المُكتسبة بشأن أهمية رعاية ودعم المواهب في دولة الإمارات، كما تم مناقشة السبل الكفيلة بتشجيع تفاعل الأجيال الشابة وتعزيز اعتماد أنماط حياة أكثر صحة وحيوية، شاركت الحاضرات في جلسة نقاشية جماعية، عملن خلالها على تحديد أهم 3 عوامل تؤثر على مدى مشاركة الفتيات والسيدات اليافعات في مجالات الرياضة، وطرح العديد من الحلول الممكنة.

90

أُقيمت الفعالية بالشراكة مع أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وبتنظيم من شركة «إنتراكت»، وسعى المنتدى بشكل أساسي إلى دعم المواهب النسائية والشركات ذات القيادة النسائية في دولة الإمارات، وحضر الفعالية ما يقارب 90 من الخبيرات والعاملات ضمن العديد من القطاعات المهنية ذات الصلة، بمن فيهنّ عدد من الشخصيات الرياضية النسائية البارزة من دولة الإمارات والدول الأخرى.

تعليقات

تعليقات