دعماً لاستضافة الإمارات للحدث العالمي

اتفاقية شراكة بين الأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019» واتحاد اللجان العربية

وقّعت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص اتفاقية شراكة مع اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، «المجلس الرياضي العربي» وذلك خلال مؤتمر صحافي أمس في مقر اللجنة بمدارس أدنوك بساس النخل أبوظبي، ووقع على الاتفاقية خلفان المزروعي مدير عام الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، وسعود بن علي العبد العزيز الأمين العام لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وبحضور عبد الله الوهيبي، مدير الإدارة الرياضية الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية «أبوظبي 2019»، وعدد من رياضيي الأولمبياد الخاص الإماراتي وممثلي عدد من الهيئات الرياضية.

وبموجب الاتفاقية يضع اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية كافة إمكانياته وخبراته، لدعم استضافة الإمارات للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في مارس من العام المقبل، التي تنظمها للمرة الأولى في الشرق الأوسط. وتأتي الاتفاقية قبل أقل من ستة أشهر على انطلاق فعاليات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية، التي ستقام في أبوظبي بمشاركة ما يقرب من 7500 رياضي.

دعم

وأكد الأمير طلال بن بدر بن سعود بن عبدالعزيز، رئيس المجلس الرياضي العربي ورئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، أن اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية داعم للرياضة العربية بكافة قطاعاتها وأنشطتها، والمساهمة الإيجابية في أي نشاط يقام على أرض عربية، سواء كان قارياً أو دولياً، وقال: دعم أصحاب الهمم يأتي على قمة الأولويات، ويهدف للتنسيق مع اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية «أبوظبي 2019» لإنجاح هذا الحدث الرياضي العالمي المهم كجزء من أهداف الاتحاد الاستراتيجية لدعم الرياضة على كافة المستويات وتأكيد ثقافة التطوع لخدمة الرياضة العربية، التي تأتي رياضة أصحاب الهمم جزءا لا يتجزأ من منظومة العمل الرياضي العربي.

تنسيق

وقال خلفان المزروعي إن الشراكة تأتي في إطار التعاون بين اللجنة العليا المنظمة للأولمبياد الخاص واتحاد اللجان العربية، وذلك بهدف توفير المدربين والحكام استعدادا للألعاب العالمية «أبوظبي 2019»، وأشار إلى أن الاتفاقية تأتي في إطار التنسيق بتوفير الاحتياجات الفنية التي تسعى إليها اللجنة المنظمة العليا، واكد أن الاتفاقية بداية شراكة استراتيجية بعيدة المدى هدفها الأول دعم رياضات أصحاب الهمم، وأن التعاون مع اتحاد اللجان العربية الأولمبية قد بدأ منذ انطلاقة دورة الألعاب الإقليمية، التي اختتمت في العاصمة أبوظبي في مارس من العام الجاري.

وثمن سعود بن علي العبد العزيز الدور الكبير الذي تلعبه الإمارات في تنظيم كبرى الأحداث الرياضية، خصوصاً استضافة الأولمبياد الخاص للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وقال: نشكر «دار زايد» على استضافة الحدث العالمي، ونحن على ثقة في نجاحه، خصوصاً أن الإمارات معتادة على استضافة وإنجاح الأحداث العالمية، وهو مصدر فخرنا، تابعت عن قرب دورة الألعاب العالمية التي نظمت في أبوظبي مارس الماضي، ولمسنا المستوى العالي في التنظيم، ورضاء للوفود المشاركة.

وأشار إلى أن اتحاد اللجان العربية الأولمبية يضم في عضويته 22 لجنة أولمبية عربية، و68 اتحادا رياضيا عربيا، وهي اتحادات تخدم الرياضة العربية، ولافتاً إلى أن اتحاد اللجان العربية فخور بالشراكة مع اللجنة المنظمة المحلية للأولمبياد الخاص، التي تخدم رياضة أصحاب الهمم، وقال نحن متفائلون بهذا التعاون، ونستطيع توفير متطلبات الألعاب العالمية من الحكام الدوليين، وسيكون هناك تنسيق مع الاتحادات العربية المتخصصة، ومع الاتحادات الإقليمية والدولية. وأشار إلى أن اتحاد اللجان العربية جاهز لتلبية أي طلبات من اللجنة المحلية المنظمة للأولمبياد الخاص، من حكام وفنيين، والمرحلة الحالية تتطلب توفير الحكام، ونثمن التعاون المثمر مع الاتحادات العربية.

فوائد

عبر المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي عن سعادته لتوقيع مذكرة التعاون، ما يثمر عن الكثير من الفوائد التي سوف تنعكس على إنجاح استضافة الإمارات ولأول مرة في تاريخ المنطقة والشرق الأوسط لحدث أولمبي، لنبعث من خلاله للعالم برسالة عن تحضر ورقي وإنسانية عالمنا العربي، الأمر الذي سوف يسلط الضوء ويجذب إليه الأنظار والانتباه من الدول المشاركة في الألعاب العالمية.

تعليقات

تعليقات