احتل المركز الثالث في الترتيب العام

القمزي بطل الجولة الرابعة لمونديال الفورمولا 2

صورة

خلط فريق أبوظبي أوراق الصدارة والترتيب العام في منافسات بطولة العالم لزوارق الفورمولا 2 مع نهاية جولتها الرابعة، بإحراز البطل راشد القمزي المركز الأول ولقب الجولة التي أقيمت في مدينة ريبادورو البرتغالية على زورقه أبوظبي 1، وتألق القمزي من بداية السباق وحتى النهاية بالبقاء في الصدارة طيلة 45 دورة، ليصل إلى النقطة رقم 29 في الترتيب العام ويقفز للمركز الثالث في الترتيب وعلى بعد 16 نقطة فقط من صاحب المركز الأول والصدارة.

في حين حل ثانياً البرتغالي دوارتي بينيفتي على زورقه 45 وثالثاً الليتواني إدجراس ريباكو على زورقه 41، وصنع القمزي مجداً جديداً لفريق أبوظبي من خلال التألق والتفوق، الذي بدأ من خلال منافسات سباق الزمن الأفضل بإحرازه للمركز الأول، ثم الصمود والبقاء في صدارة السباق من البداية وحتى النهاية.

مشاركة

وكان السباق والذي انطلق بمشاركة عشرين زورقاً قد بدأ في تمام الثالثة وخمس وأربعين دقيقة بتوقيت البرتغال، وأعيدت الانطلاقة بعد دورة واحدة فقط نظراً لتعرض زورق 54 دانيال سيجينمارك لتدهور خفيف أطاح بغطاء زورقه في المسار، ومع إعادة الانطلاقة تصدر القمزي الصغير السباق من البداية وبقي صامداً طيلة 45 دورة بدون أن يتغير مركزه، في حين حل زورق أبوظبي 35 بقيادة راشد الطاير في المركز الثامن في منافسات السباق المثير.

وصنع القمزي آمالاً كبيرة لفريق أبوظبي بأن يحافظ على لقب البطولة للموسم الحالي، خاصة مع تبقي جولة واحدة فقط من المسابقة ستقام في سيريلانكا في بداية ديسمبر المقبل، وستكون الكلمة الفصل في حسم لقب البطولة التي يسعى الفريق الإماراتي إلى الاحتفاظ بها للموسم الثاني على التوالي.

من ناحيته، أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي أن ما تحقق في هذه الجولة من البطولة كان بمثابة خطوة هائلة وقوية للفريق الذي تعرض زورقه لأكثر من انقلاب وتوقف في بعض الجولات حرمه من نقاط مستحقة، وقال: شاهدنا كيف تفوق القمزي وتمكن من الفوز بلقب الجولة والظفر بعشرين نقطة مهمة جعلته يصل للمركز الثالث في الترتيب العام للبطولة.

مضيفاً، هذه الجولة هي بمثابة مفترق طرق أمام طموحات فريق أبوظبي بحيث إما أن نكمل المشوار للجولة الأخيرة في المنافسة وبقوة، وإما أن تتبخر الآمال في حال لم نوفق في إحراز المركز الأول، والحمد لله وفق راشد في أن يحصد المركز الأول واللقب وتبقى الآمال مشتعلة وبقوة من أجل أن نحافظ على اللقب للموسم الثاني، ستكون الجولة المقبلة بمثابة بطولة مهمة وقوية ستحدد من هو بطل هذا الموسم، ومن الآن نعمل وبقوة لكي يكون هذا الفريق هو فريقنا نحن.

منافسة

رسم راشد القمزي قائد زورق أبوظبي 1 ابتسامة عريضة مع نهاية السباق وبعد أن حقق أهم أهدافه في هذه الجولة، وعن سباق ريبادورو أكد القمزي، أن السباق كان مرهقاً ومتعباً خاصة مع عدم التوقف الذي استمر لخمس وأربعين دورة كاملة، وقال: منذ الصباح الباكر خضنا مرحلة التجارب الحرة، وبعدها انتظرنا حتى لحظة السباق الرئيسي، إعادة الانطلاقة كانت مرحلة مهمة خاصة وأن كل الزوارق قد انطلقت بأفضل أداء من البداية، كنت مصمماً على الفوز بالمركز الأول خاصة وأنه الوحيد الذي يعطيني أملاً في الاستمرار لاحقاً، ومع إعادة الانطلاقة حافظت على الصدارة وتمكنت في الدورات الأخيرة من توسيع الفارق بيني وبين المنافسين خلفي، وأضاف القمزي: الفوز اليوم أعطانا فرصة لابد وأن نستثمرها في الجولة القادمة وأن نستمر في المنافسة، أنا سعيد للغاية لأن لدي الطاقم الفني الأفضل والجهاز الإداري المتعاون، وهو أحد أهم أسباب نجاح الفريق دائما وفي كل المشاركات والبطولات.

نجاح

من جانبه، عبر ناصر الظاهري راديو مان راشد القمزي وصانع النجاح معه عن الفرحة الهائلة التي اجتاحته مع نهاية السباق وحلول القمزي في المركز الأول وقال: قبل بدء السباق كنت أتحدث مع القمزي مؤكداً له أنه سيكون الأول في حال التزم بالخطة والاستراتيجية الموضوعة ورد علي بالتأكيد بأنه لن يتنازل عن الأول أبداً، وبالفعل تمكن من البقاء في الصدارة وحتى النهاية.

تحد

بدوره، أكد راشد الطاير قائد زورق أبوظبي 35، أن الانجاز الذي حققه الفريق هو بمثابة تحد جديد لفريق أبوظبي استطاع تجاوزه في هذه الجولة، والوصول إلى مبتغاه وقال الطاير: القمزي كان في المركز الثامن في الترتيب العام، وقفز دفعة واحدة للمركز الثالث مع نهاية الجولة بتحقيق المركز الأول، هو تحد جديد تمكن الفريق من تجاوزه وكسب الرهان، والأهم الآن هو الجولة الختامية والحاسمة.

تهنئة

حظيت بعثة فريق أبوظبي، باتصال مباشر من الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، الرئيس التنفيذي للنادي، ناقلاً تهنئة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، للفريق، مشيداً بالإنجاز القوي للبطل الشاب في جولة البرتغال.

تعليقات

تعليقات