الاتحاد يجري تعديلات على اللائحة الفنية لتطبيق القانون

«كاراتيه الإمارات» تستثمر في «الفئات الأربع»

صورة

بدأ اتحاد الإمارات للكاراتيه، خطوات عملية رصينة،للاستثمار الأمثل في كل ما يسمح به قانون «الفئات الأربع» لخدمة اللعبة، خصوصاً على صعيد المنتخبات الوطنية، من خلال دعمها بالمواهب الجديدة، التي بمقدورها تحقيق الإنجازات على مختلف الأصعدة الخارجية، بالتوازي مع إجراء اتحاد اللعبة تعديلات حقيقية على اللائحة الفنية لتطبيق القانون بشكل إيجابي يفضي إلى الارتقاء بالمنتخبات الوطنية خلال الفترة القادمة.

ولفت المهندس حميد شامس النجم السابق في «كاراتيه الإمارات»، الأمين العام المساعد الحالي في اتحاد الإمارات للكاراتيه، نائب رئيس اللجنة الفنية، الأمين العام للاتحاد العربي، إلى أن المنتخبات الوطنية بحاجة ماسة إلى المواهب الجديدة التي يمكن اكتشافها وضمها للمنتخبات من خلال تطبيق قانون «الفئات الأربع»، كاشفاً النقاب عن أن اتحاد اللعبة عمل منذ أشهر على استثمار القانون بشكل سليم من خلال إجراء سلسلة تعديلات في اللائحة الفنية، بما يتيح الفرصة لبلوغ الغاية المنشودة المتمثلة في ضم مواهب جديدة وفقاً للقانون.

بحث تفصيلي

وكشف شامس النقاب عن أن اللجنة الفنية التابعة لاتحاد الإمارات للكاراتيه، بحثت مؤخراً بشكل تفصيلي التعديلات الجديدة على اللائحة الفنية بحضور عضوي اللجنة الخبير محمد عباس، وهشام سري، مشدداً على أن التعديلات الجديدة سوف يتم تطبيقها عملياً في بطولات الاتحاد للموسم الجديد، مقدماً الشكر للواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكاراتيه، نائب رئيس الاتحاد الدولي لحرصه على حتمية إجراء التعديلات المطلوبة التي تقود إلى الاستفادة القصوى من قانون «الفئات الأربع»، مثنياً على دور فخرالدين عبدالمجيد الأمين العام للاتحاد رئيس اللجنة الفنية، وجهود أعضاء اللجنة.

جدية الاتحاد

وأشار شامس إلى أن اتحاد اللعبة جاد في سعيه لضم المواهب من «الفئات الأربع»، وإمكانية إشراكهم في المنتخبات الوطنية بعد اتباع كافة الخطوات الرسمية المعتمدة من قبل الهيئة العامة للرياضة في هذا المجال، متوقعاً أن تشهد الفترة القادمة ظهوراً مميزاً لعدد كبير من المواهب الجديدة من «الفئات الأربع» في جميع بطولات اتحاد الكاراتيه للموسم الجديد.

دعوة الأندية

ودعا شامس كافة الأندية والمدربين فيها، إلى التفاعل والإسهام والمشاركة الحقيقية في تنفيذ قانون «الفئات الأربع»، من خلال اكتشاف الموهوبين والزج بهم إلى واجهة بطولات الاتحاد للموسم الجديد، والتعاون مع اتحاد اللعبة من أجل ضم الموهوبين منهم للمنتخبات الوطنية خلال الفترة القادمة.

مشدداً على أن «كاراتيه الإمارات» أمام استحقاقين غاية في الأهمية، الأول بطولة العالم بدبي 2020، والثاني المشاركة المرتقبة في أولمبياد طوكيو 2020، متمنياً النجاح والتألق لمن يمثل الإمارات في كلا الحدثين، مشدداً على أن عيون عموم أبناء «كاراتيه الإمارات» مصوبة باتجاه الحدثين الكبيرين.

الآليات المعتمدة

وأشار شامس إلى أن اتحاد الكاراتيه، يعد من بين الاتحادات الوطنية التي سارعت إلى استثمار قانون «الفئات الأربع» بشكل مبكر ومدروس وحسب الآليات الرسمية المعتمدة من الجهات المعنية، مستدلاً على ذلك بإقدام الاتحاد بتعديل لوائحه الفنية، وعقد سلسلة لقاءات مع مختلف أبناء اللعبة من اجل الوصول إلى الصيغة الأمثل للاستفادة القصوى من القانون، منوهاً إلى أن الفرصة متاحة أمام جميع الموهوبين للمشاركة في بطولات الموسم الجديد.

لقاء مهم

يعقد اتحاد الكاراتيه في الخامسة من مساء اليوم في مقر الهيئة العامة للرياضة بدبي، لقاء مهماً مع المدربين والإداريين في الأندية والمراكز المختلفة، والمعنيين والخبراء والمهتمين بشؤون اللعبة بحضور اللواء «م» ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس مجلس إدارة الاتحاد، نائب رئيس الاتحاد الدولي، وذلك لمناقشة التصورات والأفكار التي يطرحها الاتحاد حول الاستفادة القصوى من قانون «الفئات الأربع»، وبحث الآليات والتعديلات والشروط الجديدة للمشاركة في بطولات الموسم الجديد وفقاً لقانون «الفئات الأربع».

تعليقات

تعليقات