تتطلع للدفاع عن اللقب العالمي

زوارق أبوظبي للفورمولا2 إلى البرتغال لخوض رابعة جولات المونديال

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ومتابعة الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة النادي، الرئيس التنفيذي للنادي، تتوجه اليوم بعثة فريق أبوظبي للزوارق السريعة، إلى مدينة ريبادورو البرتغالية، لخوض منافسات الجولة الرابعة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2، التي يتوقع القائمون على المنافسة، أن تشهد هذه الجولة مشاركة أكثر من خمسة وعشرين زورقاً، ترسم معاً الخطوط العريضة للمنافسة القوية في هذه الجولة، التي يشارك كافة متسابقيها من أوروبا، عدا فريقي أبوظبي والفيكتوري من آسيا.

الدفاع عن اللقب

ويدافع فريق أبوظبي عن لقبه العالمي، الذي يحمله من آخر نسخة للبطولة، وتستعد زوارق أبوظبي، بقيادة راشد القمزي وراشد الطاير، لجولة جديدة من الدراما المثيرة في هذه البطولة، التي يحتل من خلالها الفريق المركز السادس، عن طريق الطاير بـ 12 نقطة، فيما يحل القمزي في المركز الثامن 9 نقاط، ويأمل الفريق أن تكون جولة ريبادورو، بداية عودة قوية له في المنافسة، واغتراف نقاط أكثر في المراكز الأولى للبطولة، من أجل محاولات الإبقاء على آمال الاحتفاظ باللقب كبيرة وعالية، خاصة أنه مع نهاية جولة البرتغال، ستكون هناك جولة واحدة فقط متبقية في سيريلانكا في نوفمبر المقبل.

برنامج الجولة

ومن المقرر غداً، إجراء الفحص الفني على جميع الزوارق وتسجيل الفرق المشاركة، على أن يقام بعد غدٍ سباق أفضل زمن، والذي سيحدد أول المنطلقين في السباق الرئيس على لقب الجولة، والمحدد له الأحد المقبل، ويأتي المتسابق الإيطالي ألبرتو كامبراتو، ليكون أحد أكبر المستفيدين حالياً من سير المنافسة، حيث وصل للنقطة 40 في صدارة البطولة والترتيب العام حالياً، لا سيما بعد إلغاء نتائج الجولة الثانية من البطولة في الدانمارك، والتي كان بطلنا راشد القمزي متصدراً لها، وفي طريقه لإحراز عشرين نقطة مهمة في مشوار البطولة، قبل أن تعصف الرياح القوية والأحوال الجوية بالجولة، وتلغيها تماماً من أجندة الموسم.

أفضل جاهزية

وكشف سالم الرميثي رئيس بعثة الفريق، عن الصعوبة التي تواجه الفريق في هذه الجولة، بعد نزيف النقاط غير المتوقع للزورق حامل اللقب في الجولات الماضية، وخاصة الجولة الثالثة في النرويج، بعد أن تعرّض لحادث في الانطلاقة الرئيسة للسباق، وقال: نحن على أتم استعداد وأفضل جاهزية للمشاركة، ولكن لأن النقاط هي الفيصل الرئيس في أي تحدٍ رياضي.

فإننا يجب أن نحاول الوصول إلى أعلى رصيد من النقاط في هذه الجولة، وهو ما يعني أهمية أن نحرز المركز الأول على الأقل، الأمل في أن نعود مرة أخرى لصدارة البطولة موجود، ولكن جولة البرتغال ستكون محورية ومفصلية في تحديد ذلك.

تعليقات

تعليقات