«اتحاد أصحاب الهمم» يشارك في قمة التسويق الدولي

شارك محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد رياضة أصحاب الهمم عضو اللجنة البارالمبية الدولية، وماجد عبدالله العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية في قمة الإعلام والتسويق للجنة البارالمبية الدولية التي تستضيفها العاصمة الإسبانية مدريد حالياً وتختتم أعمالها غداً، بمشاركة 200 شخصية من ممثلي مختلف القارات، وناقشت القمة استراتيجيات البارالمبية الدولية المتمثلة في التطور الإعلامي وتعريف الجهور بالألعاب البارالمبية من خلال مختلف القنوات والمنصات الإعلامية لتصب في مصلحة رياضة «أصحاب الهمم»، من أجل دفع مسيرتها إلى الأمام باعتبارها من الرياضات المهمة التي وصلت إلى مرحلة متطورة من الاحترافية والأداء المميز وخصوصاً أنها باتت صناعة في العالم.

فرص

كما ناقشت القمة تحسين فرص التسويق على جميع الصعد من أجل خلق فرص جديدة لشريحة مهمة في العالم وجذب رعاة جدد لتعزيز المكتسبات التي ظلت تحققها رياضة أصحاب الهمم، واطلعت القمة على أهم التحديات التي تواجه الحركة البارالمبية العالمية من أجل تهيئة كل عوامل النجاح لكل منتسب لها في العالم، وخصوصاً أن هذه الألعاب تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام لتحقيق ما يصبو إليه الجميع، فيما طرحت هذه القمة دراسة خصوصاً بالتصنيف الطبي في ظل تغيير اللوائح والقوانين وارتفاع تكاليفه، وخصوصاً أن مرحلة التصنيف الطبي تعد بكل المقاييس مرحلة مهمة في حياة كل رياضي بارالمبي.

نجاح

ووصف محمد محمد فاضل الهاملي، قمة مدريد بالناجحة وفرصة لتبادل الآراء والتجارب والترحيب بالوجوه الجديدة بعد انتخاب مجالس إدارات اللجان البارالمبية الوطنية.

ومضى الهاملي في حديثه قائلاً: شهدت مدينة مدريد اجتماعاً مهماً لمجلس إدارة اللجنة البارالمبية الدولية على هامش قمة الإعلام والتسويق والذي ناقش التقارير المالية والإدارية ومخرجات هذا التجمع الكبير، والذي من خلاله استطعنا تقييم العمل بالمجلس في الفترة الماضية من أجل تعزيز المرحلة الجديدة بالعديد من المكتسبات وعدم التفريط في النجاحات التي تحققت، وأشار الهاملي إلى أنه من أهم الموضوعات التي تمت مناقشتها كيفية تهيئة الفرصة أمام اللاعبين الناشئين وتفعيل هذا القطاع الحيوي المهم باعتباره أملاً ومستقبلاً ونواة رياضة «أصحاب الهمم» وخصوصاً أن القاعدة الصحيحة هي أساس النجاح.

تواصل

وبدوره، ثمن ماجد العصيمي، هذا التواجد الكبير في القمة والمشاركة الإيجابية والتي كانت فرصة من أجل التواصل مع مختلف الدول الآسيوية التي شاركت في هذه القمة، ومناقشة الاستعدادات الخاصة باستضافة أكبر حدث رياضي قاري آسيوي والمقام بجاكرتا اعتباراً من أكتوبر المقبل، وأشار إلى أن مثل هذه الملتقيات المهمة تصب في مصلحة تطوير رياضة «أصحاب الهمم» في العالم لتحقيق الطموحات وفق النهج المرسوم، متطلعاً أن تحقق «آسياد جاكرتا» النجاح الذي ينشده الجميع وصولاً إلى المراد.

تعليقات

تعليقات