أحمد حماد:فترة الإعداد متواضعة

أكد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي السابق للنادي الأهلي، أن فترة الإعداد الأخيرة التي مر بها منتخبنا الوطني في إطار تحضيراته لكأس آسيا تعتبر متواضعة، خصوصاً أن المسابقة لم يتبقَ عليها سوى ثلاثة أشهر فقط.

وقال حماد: «لقد شاهدنا المنتخبات المنافسة تخوض مباريات قوية أمام البرازيل والأرجنتين ومنتخبات ودعت كأس العالم، ومنتخبنا يلعب للأسف مع منتخبات مغمورة، وفرق رديف». وأضاف: الشارع الرياضي بات يمتلك الوعي والاطلاع الكافي، ولا يستطيع أحد أن يخفي عليه الحقيقة، وهناك خلافات الجميع يعرفها وقعت بين الاتحاد وبعض الأندية بسبب «الروزنامة» ومشاركة نجوم اللاعبين، وكذلك نفاجئ بالاتحاد يخرج بقرارات في أوقات غير مناسبة مثل مطالبته للاعبين بتوقيع قرارات الذمة المالية، فهل هذا الوقت المناسب؟

غياب

وقال المدير التنفيذي السابق للنادي الأهلي: «من السلبيات التي يعاني منها المنتخب عدم الاستقرار على التشكيلة الأساسية حتى الآن، بالرغم من أن البطولة لم يتبقَ عليها سوى ثلاثة أشهر، وهذا الأمر يكشف مدى التخبّط والخلل الذي يعاني منه المنتخب.

وأضاف: هناك كذلك تخبّط في تصريحات المسؤولين، فالبعض يشير إلى أن الهدف هو وصول الأبيض إلى نهائي كأس آسيا، والبعض الآخر يؤكد أن هدف منتخبنا الوطني الحصول على لقب كأس آسيا، فهل شكل المنتخب وإعداده الحالي يتناسب وإعداد المنتخبات المنافسة مثل إيران وكوريا واليابان، وأوزبكستان، الجواب بالطبع لا، لذا لا بد من إعادة النظر في التخبّط الحاصل حالياً.

المربع «1»

وتابع المدير التنفيذي للنادي الأهلي السابق قائلاً: الكثير من الأصوات تطالب حالياً بالتعاقد مع مدرب جديد من دورينا، وطرح اسم مدرب العين الكرواتي زوران ماميتش، معنى ذلك أننا عدنا للمربع رقم واحد، حيث سبق وأن طرح اسم الروماني كوزمين لتولي مهمة المنتخب ورفض الاتحاد هذا الطرح، ومن حقنا أن نتساءل لماذا رفض الاتحاد كوزمين مع أنه كان المدرب المناسب لقيادة «الأبيض».

تعليقات

تعليقات