بن سليم يثمّن توجيهات منصور بن زايد

«شؤون الرئاسة» تدعم فريق أبوظبي في رالي تركمانستان

صورة

انطلق أمس رالي تركمانستان الصحراوي بمشاركة نادي الإمارات للسيارات والسياحة الذي يستمر حتى 15 الجاري، وتأتي مشاركة الفريق بدعم من وزارة شؤون الرئاسة، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في إطار توطيد العلاقات المميزة بين الدولة وجمهورية تركمانستان في شتى المجالات.

وثمن محمد بن سليم نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس نادي الإمارات للسيارات رئيس اتحاد الإمارات للسيارات والدراجات النارية دعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد بالمشاركة في دعم الحدث الذي يقام برعاية قربان قولي بردي محمدوف رئيس جمهورية تركمانستان ومشاركة 80 سائقاً يتقدمهم بطل الراليات الإماراتي خالد بالجافلة سائق فريق أبوظبي للراليات المشارك في الرالي على متن سيارة فود F 150 في طبيعة صحراوية تشبه طبيعة الإمارات.

إمكانات

وأكد محمد بن سليم الذي يتقدم وفد نادي الإمارات المشارك في الحدث أن نادي الإمارات للسيارات والسياحة يسخر كل إمكانياته لضمان نجاح الرالي وخروجه بصورة مشرفة تتوافر به كل عوامل النجاح والأمن والسلامة، وقال: يشرفني أن أكون في وضع يتيح لي دعم وتطوير رياضة السيارات في تركمانستان، والإسهام بشكل أكبر في الشراكة طويلة الأمد بين كل من الإمارات وتركمانستان. وأضاف: لدينا معرفة كافية بتنظيم أفضل وأكثر الراليات سلامة، كما أن توسع نشاط الراليات الصحراوية ومستقبلها في منطقتنا يعتبر إحدى أولويات الاتحاد الدولي للسيارات.

لقاء

وكان محمد بن سليم، التقى مع ساردار ماميت جاراجايف، سفير جمهورية تركمانستان في الدولة قبل شهرين، لمناقشة كافة التحضيرات الخاصة بانطلاق النسخة الأولى من رالي تركمانستان الصحراوي وضمان نجاحه وخروجه بالشكل الذي يليق برعاية الرئيس التركمانستاني له وبإشراف وتنظيم نادي الإمارات للسيارات برئاسة محمد بن سليم له.

وقال ساردار ماميت جاراجايف، سفير تركمانستان في الدولة: لن يشكل الرالي تحدياً رياضياً عظيماً فحسب، بل يرمز أيضاً إلى التزام تركمانستان سياستها الفعالة في ما يتعلق بتطوير ممرات النقل والمواصلات الدولية وإنشاء المسارات متعددة الوسائط، كما يدعم الرالي الرياضة باعتبارها وسيلة هامة لتعزيز التنمية والسلام. وتابع: تنظيم الرالي الصحراوي يواكب سياسة دولة تركمانستان الرامية لتطوير القطاع الرياضي بمجمله، ومد الجسور بين دولة تركمانستان والدول الصديقة وفي مقدمتها دولة الإمارات التي تدعم الحدث وتشارك به بقوة.

دعوة

أشار بن سليم إلى أن نادي الإمارات للسيارات ممثل الاتحاد الدولي سيدعو الكوادر الفنية والسائقين في تركمانستان للمشاركة في كل من رالي أبوظبي الصحراوي ورالي دبي للاستفادة واكتساب الخبرة في العديد من المجالات التي تساهم في نجاح الراليات ومنها عمليات الإنقاذ، والمساعدة الطبية السريعة، والبحوث حول إعياء المنافسين والجفاف، فضلاً عن أفضل مناهج تدريب المسؤولين في مجال السلامة.

تعليقات

تعليقات