«الشارقة» يخلط أوراق دولية اليد بالفوز على الأهلي المصري

عاد فريق الشارقة، إلى صلب المنافسة على أحد المراكز الثلاثة الأولى في بطولة محمد بن خالد القاسمي الدولية لكرة اليد، المقامة حالياً على صالة الملك في الإمارة، عقب فوزه المهم أول من أمس، على فريق الأهلي المصري حامل اللقب، بفارق هدف 24/‏23 ليرفع رصيده إلى 7 نقاط، منحته المركز الثالث وتراجع الفريق المصري إلى المرتبة الثانية، بفارق الأهداف، بختام الجولة الرابعة للبطولة، والتي يتصدرها فريق سموحة المصري برصيد 9 نقاط، عقب فوزه العريض على الأهلي البحريني 31/‏23 منهياً الفريق البحريني مشواره في البطولة برصيد 5 نقاط.

حضور الجولة

وشهد الجولة الرابعة، عبيد سالم الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، وهشام نصر رئيس الاتحاد المصري وعيسى هلال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، والعديد من أقطاب نادي الشارقة، بمقدمتهم خميس السويدي وعلي عمران ومحمد الحصان ومحسن مصبح ومحمد عبيد المظلوم وفراس بن عبد الله آل عبد المحسن رئيس نادي الهدى السعودي، والعديد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والمسؤولين عن اللعبة بالدولة والأندية ورؤساء الوفود وجماهير عاشقة للعبة.

حسبة معقدة

وستكون الصالة البيضاء الليلة، على موعد مع مباراتين ساخنتين، لا تقبلان أنصاف الحلول لأطرافها الأربعة، وستجمع المواجهة الأولى فريقي الشارقة مع الهدى السعودي، ويتطلع أصحاب الأرض للفوز بطموح حصوله على وصافة البطولة، مع ارتفاع رصيده إلى 10 نقاط، ولكنه بانتظار خسارة الأهلي المصري أمام سموحة، ومعها يصبح رصيد سموحة 12 نقطة ويحلق باللقب، ويبقى الأهلي ثالثاً، بينما في حال فوز الأهلي المصري على شقيقه سموحة سيتوج باللقب، ويكون الخاسر وصيفاً والشارقة ثالثاً حتى لو خسر أمام الهدى السعودي.

أمنية مصرية

وأشاد المهندس هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد، بنجاح البطولة بكافة جوانبها التنظيمية والتحكيمية وحسن الضيافة والاستقبال، ومن حيث مستواها الفني واستفادة الفرق المشاركة منها، وأرجع ذلك للجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة، وأكد أن هذا ليس بغريب على كوادر دولة الإمارات، ويعكس عمق العلاقات بين قيادة البلدين وشعبيهما، وتمنى أن يقام سوبر إماراتي مصري بكرة اليد، كما هو قائم في كرة القدم، معرباً عن سعادته بالعودة مجدداً لدولة الإمارات، التي أمضى فيها فترة طويلة، ويعتز بالصداقات التي تربطه بأبناء الإمارات وأسرة كرة اليد.

تعليقات

تعليقات