يدشن مشاركته في «الآسياد» بـ3 أوزان

منتخبنا للجوجيتسو يستهدف 3 ذهبيات اليوم

بعثة منتخب الجوجيتسو بعد وصولها إلى جاكرتا | تصوير: عادل النعيمي

تنطلق اليوم منافسات الجوجيتسو بدورة الألعاب الآسيوية «الآسياد»، على صالة سمبلي هول بمركز المؤتمرات بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، للمرة الأولى في تاريخ الدورة، بمشاركة 28 دولة يمثلها 210 لاعبين ولاعبة، ويشهد اليوم الأول منافسات 3 أوزان، 49 كغم للسيدات، وتشارك فيه من المنتخب الوطني وديمة اليافعي التي تبدأ المشوار بمواجهة المنغولية باتمير، وبينما تواجه مهرة الهنائي، الأفغانية سنجار في الجولة الأولى من التصفيات للوزن نفسه، وعلى صعيد الرجال يستهل خالد البلوشي المنافسة أمام الفيتنامي داو، بينما ينتظر حمد نواد الفائز من الصيني كي والقرغيزستاني بوكيشوف في الدور الثاني لوزن 56 كغ، وفي وزن 69 يلتقي في أول النزالات حمد الكعبي مع الكمبودي هاو، وطالب الكربي مع الإيراني مهدي، وتنطلق التصفيات التمهيدية للأوزان الثلاثة في العاشرة بتوقيت إندونيسيا (السابعة صباحاً بتوقيت الإمارات) وتستمر حتى الثالثة عصراً، ثم تنطلق منافسات الأدوار النهائية في الرابعة عصراً ويليها التتويج.

فيصل الكتبي أبرز نجوم منتخبنا ومرشح لحصد الذهب

 

الترتيبات مكتملة

وأكد طارق البحري مدير الخدمات المساندة باتحاد الجوجيتسو المدير المالي للاتحاد الآسيوي مدير جولات أبوظبي غراند سلام، أن جميع الترتيبات مكتملة لانطلاق المنافسات، التي تحضر للمرة الأولى بشكل قوي عبر مشاركة 28 دولة، لتتفوق على بقية الألعاب الرياضية الأخرى الموجودة في «الآسياد»، وقال: هذا التواجد فاجأ الجميع في الاتحادات القارية الأخرى خاصة أن عمر الاتحاد القاري قصير من حيث الزمن، لكن العمل الذي تم ضخم ومميز في السنوات القليلة الماضية، ونحن فخورون بهذا التواجد وبالتحضيرات التي تخللها لقاء لكل أسرة الجوجيتسو في القارة وهي خطوة ستجعل العمل خلال البطولة أكثر سهولة، حيث تلم كل حلقة من حلقات العمل التنظيمي والفني والتحكيمي بما يليها.

المنتخبات اكتملت

وأوضح البحري أن عقد المنتخبات المشاركة اكتمل، متمنياً التوفيق للمنتخب الوطني، وقال: منتخبنا من أقوى المنتخبات المشاركة، والمنافسة ستكون شرسة جداً، فكل المشاركين استعدوا جيداً وهناك مستويات عالية، لكن المنتخب استعد جيداً والمسؤولون عنه لم يتركوا شيئاً للصدفة، وهذا سينعكس على أداء اللاعبين في البساط خلال المنافسات.

وتمنى البحري التوفيق لأبيض الجوجيتسو، معتبراً أن المستوى العالي والتحضير المكثف من العوامل المهمة لتفوق المنتخب في البطولة، التي يمثل انضمامها للأولمبياد الآسيوي المصغر استكمالاً لتواجد فاعل في الألعاب الشاطئية في فيتنام وللألعاب الآسيوية للصالات المغلقة في تركمانستان، التي كان التميز فيها حاضراً للأبيض.

الكتبي «رأس الرمح»

ويمثل فيصل الكتبي نجم المنتخب الوطني الذي فاز بالبطولات العالمية في الجيوجيتسو وأحرز العديد من الميداليات على مستوى آسيا، رأس الرمح للمنتخب الوطني في «آسياد» جاكرتا، وأكد الكتبي أن الإعداد لهذا الاستحقاق كان قوياً وأن المنتخب أكمل الجاهزية المطلوبة لخوض البطولة، بعد أن وصل التحضير على الصعيدين البدني والتكتيكي مرحلة عالية، وتمنى الكتبي أن تساعده وزملاءه هذه التحضيرات الرائعة في الحصول على الذهب في البطولة، مشيراً إلى أن اتحاد الجيوجيستو كان حريصاً على إكساب عناصر المنتخب الخبرة المطلوبة في معسكر سان دييغو من خلال التدريبات المكثفة.

مستعدون للمنافسة

وقال الكتبي إنهم مستعدون للمنافسة الكبرى وأتمنى أن تكون النتائج كما نتطلع في جاكرتا والفريق أكمل التحضيرات بشكل ممتاز في أبوظبي قبل الذهاب إلى إندونيسيا ونحن نتحلى بالمسؤولية اللازمة لرفع راية الوطن عالية خفاقة في هذا المحفل الكبير، وأضاف: المنتخب حصد العديد من الميداليات على مستوى آسيا (4 ميداليات ذهبية ومثلها فضية و6 برونزيات) في الألعاب الآسيوية للصالات المغلقة في تركمانستان في 2017 والتي تعد تجربة لـ«الآسياد»، المنافسة ستكون صعبة في جاكرتا لكننا واثقون من تحقيق طموحاتنا.

محفز للاعبين

ومن جانبه، أشاد برامون ليموس مدرب المنتخب، بالنجم فيصل الكتبي، مؤكداً أنه كان دائماً يحفز اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم في التدريبات التي منحت الجميع الجاهزية القصوى، بجانب خوض اللاعبين خلال معسكر الولايات المتحدة العديد من النشاطات المختلفة بالجري في الشاطئ وتمارين السرعة.

وزن

جرت عملية الوزن للاعبين أمس، بالقرية الأولمبية، بينما تمت القرعة بالصالة التي تستضيف الحدث، بحضور ممثلي الدول المشاركة ومدربيها، وتشارك 10 دول عربية هي بجانب الإمارات، السعودية، الكويت، اليمن، البحرين، الأردن، سوريا، العراق، فلسطين، لبنان.

تعليقات

تعليقات