القطامي: متفائل بقدرة أبناء الإمارات على الظهور المشرف

حفل افتتاح مبهر لـ«الآسياد»

افتتحت أمس رسمياً على ملعب غيلورا يونغ كارنو الأولمبي في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، النسخة الـ 18 لدورة الألعاب الآسيوية «الآسياد»، التي تقام بمدينتي «جاكرتا وبالمبانغ»، وتستمر حتى الثاني من سبتمبر المقبل، واستمر حفل الافتتاح لنحو خمس ساعات، تخللته فقرات عدة مبهرة، بينها طابور العرض للوفود المشاركة والسلام الوطني ورفع علم المجلس الأولمبي الآسيوي والألعاب النارية وعروض من التراث الإسلامي لإندونيسيا، ليعلن رئيس إندونيسيا جوكو ويدو دو انطلاقة الدورة رسمياً وسط حضور جماهيري كبير قدر وفقاً بنحو 78 ألف متفرج، وهى سعة الملعب الذي امتلأ تماماً بالمشجعين، وتسبب الحضور الجماهيري الكبير في تعطيل حركة السير في العاصمة جاكرتا، وحملت علم الدولة خلال حفل الافتتاح لاعبة منتخب الإمارات للمبارزة لطيفة الحوسني.

وعبر معالي حميد القطامي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس بعثة الإمارات المشاركة في الدورة، عن تفاؤله وثقته الكبيرة بقدرة رياضيي الإمارات على الظهور القوي وتحقيق نتائج مشرفة تعكس التطور الكبير الذي وصلت إليه رياضة الإمارات في ظل الدعم الكبير واللامحدود الذي تحظى به من قبل القيادة الرشيدة في الدولة وتوفير كل ما من شأنه إنجاح مشاركة أبناء الإمارات في مختلف المحافل خاصة الرياضية، مشيراً إلى سعادتهم الكبيرة دائماً برؤية علم الإمارات يرفرف عالياً في جميع المناسبات.

تفاؤل

وقال معالي حميد القطامي: الإمارات عودت الجميع دائماً على المشاركة الإيجابية في كل المحافل الرياضية الدولية، لذلك فإن الكل في الإمارات متفائل بإمكانية تحقيق أبناء الإمارات المشاركين في النسخة الـ 18 لدورة الألعاب الآسيوية، التي تستضيفها إندونيسيا، نتائج مشرفة تعكس المستوى المتطور الذي وصلت إليه الرياضة في الدولة في مختلف الرياضات.

وأضاف: «تعد مشاركة الإمارات في هذه الدورة التي افتتحت أمس هي الأكبر على صعيد الدورات الآسيوية، لذلك فإننا نأمل في أن تكون مشاركة رياضيي الدولة في هذا الحدث مشرفة والظهور بروح رياضية وعكس الصورة المشرفة لدولة الإمارات في مختلف المحافل الدولية، لا سيما أن الرياضة تعكس دائما روح التلاحم والمحبة بين الشعوب».

تلاحم

وتابع رئيس بعثة الإمارات «الكل أكمل استعداده لهذه الدورة لذلك نأمل من رياضيي الإمارات أن تكون مشاركتهم في هذا الحدث جيدة». وأكمل: «مشاركة الإمارات في هذا الحدث إلى جانب الدول الآسيوية الأخرى المشاركة، تأتي تأكيداً للتلاحم وهي رسالة محبة وسلام وهذه هي الرسالة التي تحملها الإمارات في كل المحافل».

حضر حفل الافتتاح إلى جانب الوفود المشاركة، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس وفد الدولة، معالي حميد القطامي والأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية بالوكالة العميد طلال الشنقيطي والأمين العام للهيئة العامة لرعاية الرياضة عبد المحسن فهد الدوسري، ونائب رئيس الوفد الرياضي العميد «م» عبد الملك جاني وأحمد الطيب مدير الوفد.

محمد خوري: رياضيو الدولة خير سفراء

أكّد محمد عباس خوري، السكرتير الثاني في سفارة دولة الإمارات في إندونيسيا، أنه واثق من أن رياضيي الإمارات سيكونون خير سفراء لوطنهم خلال مشاركتهم في الدورة من خلال رفع علم الدولة عالياً في هذا الحدث، والوصول إلى منصات التتويج، مشيراً إلى أنهم في السفارة حريصون على توفير كل ما من شأنه أن يسهم في أداء بعثة الإمارات لمهمتها على أكمل وجه من أجل الظهور بصورة مشرفة في هذا المحفل الرياضي الكبير.

بعثة منتخب الغولف تصل اليوم

تصل اليوم إلى العاصمة الإندونيسية بعثة منتخب الغولف التي تضم كلاً من اللاعب محمد الهاجري، واللاعبة ريم الحلو، والإداري خالد الشامسي، استعداداً للمشاركة في الدورة الألعاب، وينتظر أن تحقق رياضة الغولف ظهوراً مشرفاً في هذا الحدث، إذ تأتي مشاركة كل من اللاعبة ريم الحلو، واللاعب محمد الهاجري في الدورة استعداداً للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الثالثة للشباب، في الأرجنتين نوفمبر المقبل.

رماة الإمارات يدشنون المشوار

يدشن منتخب رماية البندقية 10 أمتار هوائي، والمسدس 10 أمتار زوجي مختلط مشاركته صباح اليوم في بطولة الرماية، إذ ينافس منتخب الإمارات في مسابقة رماية المسدس بأربعة رماة، «سيدتان ورجلان»، وفي مسابقة البندقية هوائي أيضاً بسيدتين ورجلين، ويتكون فريق السيدات من مروى جوهر محبوب، ولطيفة المازمي، ووفاء خميس، وسلوى سعيد، وفريق الرجال من أحمد الحفيتي، وأحمد عبدالله إبراهيم، وعثمان علي البلوشي، وإبراهيم خليل.

الشامسي وبن مجرن يستهلان «الأطباق»

يستهل ثنائي رماية الأطباق سيف الشامسي، وحمد بن مجرن الكندي مشاركتهما اليوم في بطولة رماية الأطباق، ويسعى الشامسي لترجمة خبراته الكبيرة من أجل تحقيق لقب ورفع راية الدولة في البطولة. بدوره خاض الكندي تدريبات مكثفة منذ قدومه مبكراً لمدينة بالمبانج من أجل الوصول لأفضل معدلات الجهوزية الفنية والذهنية، وسيخوض الثنائي جولتين اليوم، وثلاث جولات غداً.

تعليقات

تعليقات