استمرار العمل خلال إجازة العيد

17 يوماً للترشح لجائزة الإبداع الرياضي

تستمر «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، عضو «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، في استلام ملفات الترشح من الرياضيين والمؤسسات المحلية والعربية والدولية، الساعين للفوز بإحدى فئات الدورة العاشرة من الجائزة الأكبر من نوعها على مستوى عدد الفئات وقيمة الجوائز، والأولى على الإطلاق في مجال الإبداع الرياضي.

ومع تبقي فترة 17 يوماً على غلق باب الترشح، الذي يستمر حتى منتصف ليلة 31 أغسطس بتوقيت الإمارات، ويمكن للرياضيين الأفراد والمؤسسات التسجيل للمشاركة في الدورة العاشرة طوال الفترة المقبلة، بما في ذلك فترة عيد الأضحى المبارك.

بوابة ذكية

وتتيح البوابة الذكية للجائزة mbrawards تقديم الملفات إلكترونياً وبطريقة سهلة، إذ يمكن الترشح من داخل وخارج الدولة عبر التطبيق الذكي والموقع الإلكتروني للجائزة، اللذين يسهلان عملية الترشح وتحميل الملفات والوثائق المطلوبة من خلال الهاتف المحمول والأجهزة اللوحية الذكية، كما يتيحان التواصل مع فريق عمل الجائزة للحصول على الدعم التقني أو الإجابة عن جميع الاستفسارات الخاصة بعملية الترشح، حيث سيكون فريق العمل جاهزاً لتقديم الدعم على مدار الساعة بما في ذلك فترة إجازة العيد.

برنامج العمل

وتعمل الأمانة العامة للجائزة لتنفيذ برنامج العمل، الذي اعتمده مجلس أمناء الجائزة برئاسة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، والذي حدد فترة الترشح للدورة العاشرة لتكون من 1 أبريل وحتى 31 أغسطس 2018، لجميع الفئات التي تضمها الجائزة، وهي: الإبداع الفردي والجماعي والمؤسسي، وكذلك فئة الناشئين.

فقد استلمت الأمانة العامة للجائزة ملفات عدة من دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي، والاتحادات الدولية، كما يتم في الوقت ذاته اختيار أعضاء فريق التحكيم من المختصين في جميع مجالات العمل الرياضي من دولة الإمارات العربية المتحدة وعدد من الدول العربية والأجنبية للقيام بأعمال التحكيم عن بعد مباشرة بعد الانتهاء من عملية فرز ملفات الترشح، وذلك خلال شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، بحيث لا يقوم أي محكم بتحكيم ملف لمرشح من دولة المحكم نفسها، وذلك لضمان الشفافية والحيادية في عملية التحكيم.

معايير الفوز

جدير بالذكر أن نوعية ومستوى وتفرد الإنجاز الرياضي الفردي والجماعي، ستحدد شكل التنافس الفردي والجماعي على المستويين الإماراتي والعربي، فيما يعتمد الفوز في فئة الإبداع المؤسسي، على ما قامت به المؤسسة الرياضية في مجال محور التنافس المؤسسي في الدورة العاشرة على جميع المستويات المحلي والعربي والدولي، وهو تمكين الشباب في الرياضة، حيث سيتم تكريم المؤسسة الرياضية صاحبة أفضل المبادرات في هذا المجال المهم والحيوي.

فترة الإنجاز

وكان مجلس الأمناء قد حدد فترة الإنجاز المرشح للتنافس على فئات الدورة العاشرة، حيث يجب أن يكون الإنجاز الفردي والجماعي والمؤسسي قد تحقق خلال الفترة من 1 سبتمبر 2017 لغاية 31 أغسطس 2018، فيما يمكن للمجلس منح جوائز تقديرية لشخصيات حققت إنجازات إبداعية، بغض النظر عن فترة تحقيق الإنجاز، فيما يستمر التصويت الجماهيري لفئة الناشئين حتى نهاية العام الجاري، ليكون لنتائج التصويت وزن إلى جانب قرار لجنة التحكيم لتحديد الفائزين في الفئة التي استحدثتها الجائزة، تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، ويتم تكريم 6 ناشئين مبدعين سنوياً.

تعليقات

تعليقات