00
إكسبو 2020 دبي اليوم

7 آلاف رياضي يشاركون في أولمبياد أبوظبي الخاص 2019

جانب من الحضور في الجلسة الإعلامية ـــ البيان

كشفت اللجنة المحلية المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بأبوظبي، عن تنظيم الحدث العالمي في الفترة من 8 إلى 22 مارس من العام المقبل، بمشاركة أكثر من 7000 رياضي و 3000 مدرب يمثلون 170 دولة، في تظاهرة رياضية تعتبر الأضخم على المستوى العالمي، جاء ذلك خلال جلسة إعلامية مساء أول من أمس بمجلس البطين أبوظبي، تحدث فيها سعيد النيادي عضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص، وطلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي، عضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص رئيس اللجنة الفنية، ومحمد فوزي مدير مركز «التدخل المبكر» التابع لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، بجانب نجوم منتخبنا الأبطال، بطي الشيزاوي، لاعب كرة السلة وعضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص، والشقيقتين حمدة ومريم الحوسني.

وفي بداية الجلسة التي شهدت حضوراً وتفاعلاً كبيرين، رحب سعيد النيادي بالحضور، مثمناً أهمية الحدث المقبل، وقال إنه بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي( رعاه الله) تم في العام الماضي إعادة هيكلة الأولمبياد الخاص ليتحول إلى منظمة مستقلة، ساهمت في تطوير برامج الأولمبياد الخاص وتوسيع شبكتها عبر طرح العديد من البرامج الرياضية مثل برامج، الأصحاء، المراسل الدولي، الرياضيين الصغار وغيرها من الخطوات التي ساهمت في تطوير العمل بشكل عام في المنظمة.

رؤية الإمارات

وقال النيادي إن استضافة وتنظيم الأولمبياد الخاص يأتي ضمن رؤية الإمارات 2021 والتي تهدف إلى تطوير المجتمع عبر الاهتمام بأصحاب الهمم ومنحهم فرصة الإندماج في المجتمع ليكون لهم دور فاعل بالاستفادة من قدراتهم وإمكاناتهم، ويمثل الحدث أيضا فرصة عظيمة ومثالية لتطوير السلوك الاجتماعي الإيجابي تجاه أصحاب الهمم سواء في الإمارات أو خارجها، ضمن أجواء تحتفي بالإنسان والأداء الرياضي، خاصة أننا نعمل على إطلاق مبادرات متنوعة تهتم بهذه الشريحة المتميزة خلال الحدث.

تحدي الأبطال

بدوره حيا طلال الهاشمي، نجومنا الأبطال من أصحاب الهمم، الذين مثلوا دولة الإمارات في دورة الألعاب الإقليمية مؤخراً، ذاكراً أنهم كانوا على قدر التحدي وانه على ثقة أنهم الآن في كامل الاستعداد للدخول إلى مرحلة جديدة عبر بوابة الأولمبياد العالمية.

وقال الهاشمي إنهم في اللجنة المنظمة يحرصون على مشاركة كل الرياضيين في الحدث المرتقب.

من جانبه قدم محمد فوزي نبذة عن مركز «التدخل المبكر» وقال إنه تأسس عام 1993 بهدف تقديم خدمات شاملة للأطفال ذوي الإعاقة، وأنه ساهم كثيراً في هذا المجال، وبين أن استضافة دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بأبوظبي يمثل إنجازاً كبيراً، وتأكيداً على اهتمام القيادة الرشيدة وشعب الإمارات بشريحة مهمة في المجتمع.

طباعة Email