اتحاد السلة يتمسك بمدرب منتخبنا الوطني

عبد الحميد إبراهيم: أتحمل مسؤولية الخروج الآسيوي

منتخبنا خسر بصعوبة أمام السعودية ـــ تصوير: عماد علاء الدين

أكد اتحاد كرة السلة الإماراتي تمسكه بمدرب منتخبنا الوطني عبدالحميد إبراهيم بعد ضياع بطاقة الصعود الآسيوية إثر الخسارة أمام السعودية في التصفيات الخليجية المؤهلة إلى (آسيا 2021 )، والتي جرت على صالة شباب الاهلي دبي بمنطقة الممزر.

ونشر اتحاد السلة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) تغريدة منسوبة إلى سالم المطوع أمين السر العام للاتحاد يؤكد فيها استمرار عبدالحميد إبراهيم في تدريب المنتخبات وأنه لم يتقدم باستقالته، كما أن الاتحاد متمسك به مدربا للمنتخبات لتاريخه الكبير.

وكان عبدالحميد إبراهيم مدرب منتخبنا أعلن استقالته بعد الخروج الآسيوي في المؤتمر الصحافي أمام وسائل الإعلام ، مشيرا إلى أنه المسؤول الأول عن الإخفاق الآسيوي، وقال: كان التحدي والهدف قبل البطولة هو تصعيد منتخبي الشباب والرجال إلى كأس آسيا، ونجح منتخب الشباب في التأهل، بينما فشل منتخب الرجال في الصعود.

جهود

وكشف مدرب منتخبنا أن سلة الإمارات ليست على ما يرام، واللاعبين لم ينالوا الوقت الكافي للاستعداد للتصفيات، وتحامل عناصر المنتخب على أنفسهم، وبذلوا جهداً مضاعفاً، عازياً السبب إلى تقلص الدوري، ما أسفر عنه خفض عدد المباريات، مضيفاً أن قوة المسابقات على مستوى الموسم المحلي، تنعكس إيجاباً على المنتخب الوطني.

وأوضح عبد الحميد إبراهيم، أن عقده يمتد حتى عام 2020، وهو جاهز لخدمة سلة الإمارات في أي مهمة أخرى، باستثناء الإشراف على المنتخب الوطني، مضيفاً أن اتحاد السلة بحاجة إلى نوعية مختلفة من المدربين، من أجل عملية البناء في السنوات المقبلة.

حظوظ

وأشاد إبراهيم بمنتخب السعودية، وقال إن الأخضر هو الأوفر حظاً في المرحلة المقبلة من المنافسات الآسيوية، مقارنةً بمنتخب البحرين، ولديه المقومات للوصول إلى أبعد نقطة، والدليل مزاحمة منتخب السعودية على قمة آسيا في فترة من الفترات، متوجهاً بالتهنئة إلى المملكة العربية السعودية بمناسبة الصعود، لا سيما في ظل العلاقات القوية التي تجمع شعب البلدين. وعن تأثير غياب صانع الألعاب سعيد مبارك، قال إبراهيم إن المنتخب لا يعتمد على لاعب واحد، حيث كان اللاعب سعيد مبارك موجوداً في ذهاب مرحلة التصفيات في المنامة، وخسر الأبيض أمام البحرين. وأوضح أن عدم الصعود يقودنا إلى الاتجاه نحو بناء فريق قوي خلال السنوات الأربع المقبلة، واتحاد كرة السلة، برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي، قادر على بناء فريق جديد لكأس آسيا 2021.

رغبة

وعن تصريح مدرب المنتخب السعودي، أن الأخضر كان أكثر تعطشاً للفوز والتأهل من الأبيض، قال إن حديث مدرب الأخضر، فيه شيء من الصحة، وذلك نتيجة قصر فترة إعداد المنتخب، التي لم تتجاوز 21 يوماً، مقارنة بمنتخب آخر امتد برنامج الإعدادي إلى فترة أطول، ما يجعل الأخير أكثر تعطشاً للفوز، مشيراً إلى أن اللاعبين كانوا على قدر التحدي والمسؤولية، وقدموا مباراة رائعة، ولم يتوقع أن يظهر عناصر المنتخب بهذا الأداء الكبير أمام السعودية.

وداع

وكان منتخبنا الوطني لكرة السلة، قد ودع التصفيات الخليجية المؤهلة لكأس آسيا، بعد خسارته بصعوبة أمام نظيره السعودي 88 -85، في ختام المرحلة الثانية من التصفيات الخليجية، بمشاركة منتخبات الإمارات والسعودية والبحرين وسلطنة عمان، وجاءت نتائج لقاء الأبيض والأخضر على النحو التالي: 19 -21، 24 -23، 22-26 و20 -18.

وكان بإمكان الأبيض أن يحسم المنافسة على المقعد الثاني، رغم التفوق السعودي في معظم فترات المباراة، وقد لاحت له هذه الفرصة في آخر 26 ثانية، عندما كان خاسراً بفارق سلة واحدة، لكن مبارك خليفة، الذي كان مميزاً في اللقاء، أهدر هجمة ثمينة، لترتد اللعبة لصالح الفريق السعودي ويستثمرها بسلة.

أخطاء

وعاد منتخبنا ليقلص الفارق من جديد، إلا أن راشد ناصر كرر نفس خطأ زميله مبارك، مهدراً فرصة ثمينة للتسجيل، وجر منافسه لوقت إضافي، وفي النهاية، كانت الكلمة للمنتخب السعودي، الذي خطف البطاقة الثانية بعد نظيره البحريني، الذي حصد العلامة كاملة، بعد فوزه الثالث على المنتخب العماني في الجولة ذاتها، وتصدره للتصفيات عن جدارة واستحقاق.

معاناة

ولفت مدرب منتخبنا، إلى أن السلة الإماراتية تعاني من الناحية البدنية، على غرار العديد من الألعاب والرياضات الأخرى في الدولة، حيث يقف لاعبونا في وجه المنافسين طوال النصف الأول من اللقاء على مستوى لعبة الأطوال، بينما ينخفض مستوى الأداء في الجزء الأخير من المباراة.

23

تألق لاعب السعودية مرزوق المولد، مسجلاً 23 نقطة، قابله من منتخبنا راشد ناصر وقيس عمر، ولكل منهما 13 نقطة.

تعليقات

تعليقات