السعودية تكسب ضربة بداية التصفيات الخليجية المؤهلة إلى «آسيا 2021»

سلة الإمارات تتعثر أمام البحرين وتواجه عمان اليوم

منتخبنا خسر مباراته الأولى أمام البحرين ـــ تصوير :عماد علاء الدين

خسر منتخبنا الوطني لكرة السلة أمام البحرين بنتيجة 79-73، في المباراة التي جرت على صالة شباب الأهلي-دبي بمنطقة الممزر، أول من أمس في انطلاقة منافسات المرحلة الثانية من التصفيات الخليجية المؤهلة إلى كأس آسيا 2021 والتي تختتم غداً، فيما فاز المنتخب السعودي في المباراة الافتتاحية على نظيره العماني 76-60، وبعد تجرع الخسارة، فقد منتخبنا صدارة الترتيب العام للتصفيات الخليجية الذي حققه «الأبيض» فبراير الماضي، مع نهاية المرحلة الأولى التي أقيمت في البحرين، ويتراجع إلى المركز الثالث مؤقتاً برصيد ست نقاط، متأخراً بفارق نقطة واحدة عن كل من البحرين والسعودية اللذين منحهما الفوز التقدم إلى المركز الأول، وتشارك الصدارة، فيما تجمد رصيد المنتخب العماني عند النقطة الرابعة في المركز الأخير.

برنامج

ويواجه المنتخب الوطني في السابعة و45 دقيقة من مساء اليوم نظيره العماني وذلك في المباراة التي تجمعهما لحساب الجولة الثانية، في مباراة يسعى من خلالها الأبيض إلى التعويض وتكرار فوزه على عمان عقب فوز الأبيض في المنامة فبراير الماضي 92-52، كما يلتقي في الخامسة والنصف عصر اليوم نفسه المنتخبان السعودي والبحريني في مواجهة ستمنح الفائز في نتيجتها ضمان تأهله إلى كأس آسيا وذلك بغض النظر عن مباراته الأخيرة في تصفيات دبي غداً السبت، حيث يسعى الأحمر البحريني إلى رد اعتباره بعد الخسارة أمام الأخضر في تصفيات المنامة 62-69.

عبدالحميد إبراهيم يوجه اللاعبين خلال المباراة

 

مشكلات

وأكد عبدالحميد إبراهيم مدرب منتخبنا الوطني، أن الأبيض عانى من بعض المشكلات الفنية أبرزها عدم وجود لاعب مهاجم، حيث شارك في اللقاء أمام البحرين 4 عناصر في مركز صانع ألعاب، مشيراً إلى أن غياب اللاعب حسين علي بسبب تعرضه للإصابة في مباراة المنتخب أمام تونس أثر نسبياً على الأبيض وسهل المهمة في الوقت نفسه أمام البحرين.

وتوجه مدرب منتخبنا بالتهنئة إلى منتخب البحرين الشقيق على الفوز والأداء الكبير الذي تقف خلفه عوامل عدة منها امتلاك المنافس ساعات تدريبية عالية نتيجة عمل متواصل امتد على مدار الأشهر الـ 12 الماضية، فضلاً عن المشاركة الدولية المكثفة للاعبي المنتخب البحريني، مضيفاً إن مدة معسكر الأبيض في تركيا ثم تونس لم تتجاوز 20 يوماً، مشيداً بمستوى التحكيم والتنظيم في البطولة.

ومن جانبه، أكد لاعب منتخبنا الوطني جاسم المازمي، أن الكرة ما زالت في ملعبهم، والأمل قائم والمنتخب لن يعتمد على نتائج المنتخبات الأخرى، متمنياً تكرار المشهد السابق في تصفيات المرحلة الأولى والتي تصدر فيها الأبيض. ولفت المازمي إلى أن المباراة أمام البحرين كانت صعبة وحاولوا إيقاف مفاتيح اللعب لدى المنتخب البحريني، إلا أن بعض العناصر شكلت مفاجأة لدى الفريق المنافس.

أساليب

وبدوره، قال علي السنحاني مدرب السعودية: قمنا بإشراك جميع لاعبينا وأشكر المنتخب العماني على ما قدمه وقمنا بتجربة أساليب مختلفة في المباراة، والجميع مطالب بتحقيق النقاط ومباراة البحرين مع الإمارات حددت الكثير من الملامح، ونظام البطولة لأول مرة أشاهده في بطولات قارية بهذا الحجم بحيث تقام مباراة واحدة ثم نحصل على راحة وتختتم ببقية المباراتين، ومن المفترض أن يحدث العكس من ذلك، والأعذار التي يقدمها الاتحاد الآسيوي واهية وأتمنى أن تكون هناك جرأة لدى الاتحاد الأسيوي في هذا الشأن وأن تكون هناك عدالة بين الجميع، وذكر السنحاني أن مشاركة لاعبين أجنبيين في الأندية السعودية انعكس سلباً على عدم وجود هداف مواطن.

تطور

أوضح عمار الكثيري مساعد مدرب عمان أن المنتخب تطور مستواه كثيراً قياساً على الجولة الأولى التي جرت في البحرين، حيث تحسن الأداء فنياً وبدنياً بشكل لافت لي على المستوى الشخصي، وقال: نهدف إلى تقديم سلة عمانية متطورة، والاتحاد يعتمد حالياً على مدربين مواطنين وواجهتنا صعوبات لكننا نجتهد في الكثير من الاتجاهات وتم تغيير بعض الأسماء في المنتخب السابق باستقطاب لاعبين من الشباب.

تعليقات

تعليقات