«الرجبي» و«التربية» يتعاونان لنشر اللعبة

منذ إشهار اتحاد الإمارات للرجبي، وهو يعمل على نشر لعبة الرجبي بالدولة، وبدأ في تكوين منتخبات وطنية، وبحث عن السبل لتعزيز زيادة عدد الممارسين للعبة، فاتجه إلى طلبة المدارس الحكومية، بالتعاون في البداية مع المناطق التعليمية، وسخر لهذا الهدف عن طريق تشغيل عدد من المطورين لتغطية بعض المدارس في الإمارات المختلفة ونجح في هذا العمل، ووصل عدد الممارسين للعبة الرجبي أكثر من 17 ألفاً من الشباب وأكثر من 13 ألف فتاة، منهم الممارسون للعبة ومنهم من انضم للمنتخبات الوطنية، ولقد لاحظت وزارة التربية والتعليم هذا الجهد المتميز من اتحاد الإمارات للرجبي.

ومن أجل تعزيز هذه الشراكة وتفعيلها قام اتحاد الإمارات للرجبي بصنع كرات تدريب خاصة بالمدارس تنطبق عليها الشروط القانونية وتحمل شعار وزارة التربية والتعليم وشعار اتحاد الإمارات للرجبي، بالإضافة لبعض رعاة الاتحاد، وذلك من أجل توزيعها على كافة المدارس، وفي لقاء ودي تم في مبنى وزارة التربية والتعليم بدبي تم تسليم الكرات والتي يصل عددها إلى 800 كرة، في حضور سلمان هادي نائب رئيس مجلس إدارة رئيس لجنة التطوير اتحاد الإمارات للرجبي، والمدير التنفيذي حمدان سليمان، ومدير التطوير سامي سمارة، وممثل الاتحاد الآسيوي للرجبي بنجامين فان، ومن جانب وزارة التربية والتعليم عائشة سيف الصيري مدير إدارة بالإنابة - الصحة واللياقة البدنية، وأحمد عبد الرحمن من إدارة الصحة واللياقة البدنية بالوزارة، وبيتر مدير النشاط الرياضي بالوزارة، وقدمت عائشة الصيري وأحمد عبدالرحمن الشكر لاتحاد الإمارات للرجبي، على تقديمه هذه الكرات ومن قبلها تأهيل مدرسي التربية الرياضية بالمدارس.

تعليقات

تعليقات