كأس العالم 2018

6 أشقّاء في حراسة المرمى

محمد عبد الله حسين (البحري) حارس مرمى فريق شرطة دبي ببطولة كرة قدم الصالات في دورة ند الشبا، واحد من بين 6 أشقاء تخصصوا في حراسة المرمى ونشأوا جميعاً بنادي شباب أهلي دبي، هم احمد وحسن وعلي وفهد وعامر إضافة إلى والدهم الذي شغل مركز حارس مرمى سابقاً في قلعة الفرسان.

لم يحصل محمد عبد الله على فرصة للعب بعد مسيرة استمرت 17 عاما تدرج خلالها بين جميع فرق المراحل السنية حتى الفريق الأول، فقرر الاعتزال رغم أن عمره لم يتجاوز حينها 26 عاماً، قبل أن يستأنف نشاطه الكروي من بوابة فريق كرة قدم الشاطئية بالنادي الأهلي سابقاً ومنه انتقل إلى منتخبنا الوطني لكرة قدم الشاطئية، وشارك معه في بطولة آسيا وبطولة كأس القارات لكن قلّة نشاط كرة الشاطئية دفعه للانضمام إلى فريق كرة قدم الصالات بنادي شباب أهلي دبي.

اعترف محمد عبد الله أنه بدأ يفكر بجدية في ترك كرة قدم الشاطئية بشكل نهائي بسبب تعطل نشاطها واقتصار مشاركة المنتخب على بطولة كأس القارات التي تستضيفها دبي سنوياً، وأضاف قائلا: عدم الاهتمام باللعبة جعلني أفكر في التحول إلى كرة القدم الصالات التي تزخر بالأنشطة والمشاركات في البطولات الخليجية والآسيوية عكس منتخب الشاطئية المعطل منذ فترة طويلة، وفعلاً فقد بدأت في التدرب مع فريق شباب أهلي دبي وشاركت معه في دوري كرة قدم الصالات وكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وأضاف: كرة قدم الشاطئية تمر بظروف صعبة، وأحياناً نظل طيلة 6 أشهر دون أي نشاط، لذلك عندما اقترح عليّ أحد الأصدقاء الانتقال إلى كرة قدم الصالات لم أتردد في القبول رغم أن هناك اختلافاً تامّاً بين اللعبتين خاصة بالنسبة لحارس المرمى، حيث من الصعب التأقلم من أرضية الصالة بعد التعود على اللعب في الرمل، يبدو الأمر سهلاً لكنه أكثر تعقيداً لأنه لا يمكن الانزلاق والقفز.

عبر محمد عبد الله عن سعادته بالنتائج التي حققها في كرة قدم الصالات وخاصة ظهوره المميز مع فريق شرطة دبي بدورة ند الشبا التي وصفها بأفضل الدورات الرياضية والتي حصل من خلالها على فرصة مواجهة كبار النجوم في عالم كرة قدم الصالات.

تعليقات

تعليقات