مجلس «الشارقة للصحافة» الرمضاني يدعو إلى مواصلة دعم المرأة

قيادات رياضية نسائية: حان وقت العالمية

سلطان بن أحمد وصقر بن محمد وشمسة بنت حشر في لقطة جماعية مع المشاركين بعد ختام الجلسة | من المصدر

أكدت قيادات رياضية نسائية، أن مشوار التحدي نحو طريق العالمية حان موعده على مستوى مختلف الألعاب والرياضات التي تحظى بدعم لا محدود من القيادة الرشيدة، مؤكدين أن تحقيق أهداف وتطلعات الفترة المقبلة بحاجة إلى تضافر جهود جميع الأفراد والجهات والمؤسسات من أجل الوصول إلى ما تصبو إليه بنت الإمارات.

جاء ذلك خلال المجلس الرمضاني الذي استضافه مسرح المجاز في الشارقة أخيراً تحت عنوان «الرياضة النسائية العربية وطموحات العالمية»، بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وتحدثت في الأمسية الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم رئيس لجنة رياضة المرأة عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة، والدكتورة مي أحمد الجابر عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، وندى عسكر المدير العام لمؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وسحر العوبد عضو اتحاد الإمارات لألعاب القوى رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للتطوع، وأدار الجلسة الإعلامي أحمد سلطان.

كما شهد الأمسية التي نظمها نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة بالشراكة مع مؤسسة الشارقة للإعلام، خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس» وطارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري، أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، وسعيد الطنيجي نائب رئيس اتحاد كرة القدم سابقاً وعدد من كبار الشخصيات والرياضيين ومسؤولي الجهات والمؤسسات الرياضية بالدولة.

إنجازات

وبحثت الجلسة دور المؤسسات الداعمة لرياضة المرأة في التحفيز ونشر وترسيخ الثقافة بين أفراد المجتمع، ومدى قدرة المرأة العربية على المنافسة الدولية، وتعزيز الوعي بأهمية رياضة المرأة، إلى جانب نتائج وحصاد دخول المرأة الإماراتية مجالس الاتحادات منذ نحو 10 سنوات، حيث قالت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم إن تجربتها في مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة انطلقت في عام 2004، حيث تمكنوا من قهر العديد من التحديات المجتمعية في سبيل نشر اللعبة وتعزيز مشاركة بنت الإمارات خليجياً ثم عربياً ثم آسيوياً.

وأكدت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم أن ثقة أعضاء مجلس الإدارة بالمرأة والعمل بروح الفريق الواحد مطلب أساسي، مشيدة بالنتائج التي حققتها الرياضة النسائية على المستوى الخارجي في بعض الألعاب الفردية مثل الفروسية والرماية، على خلاف بعض الرياضات الأخرى التي تحتاج إلى معسكرات، موضحة أنها ضد تأسيس اتحاد خاص بالرياضة النسائية.

وأشارت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم إلى أن اللاعبات يواجهن مشكلة التفرغ فضلاً عن قلة الحوافز التشجيعية، مؤكدة أن انخفاض حجم الميزانية المالية أدى إلى عدم مشاركة منتخبات الطائرة للسيدات في بعض البطولات الخارجية، داعية إلى تخصيص ميزانيات أكبر لدعم رياضة المرأة والارتقاء بها.

وقالت الشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم إنه من الصعب تولي المرأة منصب رئاسة اتحاد رياضي كون المهمة تتطلب تفرغاً تاماً، حيث إن المرأة لديها مسؤوليات في البيت، مضيفة إنه تم عرض فكرة الترشح لرئاسة اتحاد الكرة الطائرة عليها إلا أنها رفضت، مشددة في الوقت نفسه على أهمية مراعاة العادات والتقاليد. وذكرت أنه كانت لها تجربة في الاتحاد العربي للكرة الطائرة، وتولت مسؤوليات عدة أبرزها منصب مسؤولة لجنة المنتخبات، إلا أنها آثرت الاستقالة بسبب تقييد صلاحيات العمل.

 

سلطان بن أحمد: المرأة الإماراتية أثبتت تميزها

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة يحرص على تناول مختلف القضايا في أطروحاته السنوية خلال المجلس الرمضاني، وأضاف لـ «البيان الرياضي» إن المجلس الرمضاني تناول رياضة المرأة للمرة الأولى، آملاً أن تسهم التوصيات في دعم وتعزيز طموحات المرأة من أجل الوصول إلى العالمية.

سلطان بن أحمد القاسمي وصقر بن محمد القاسمي وكبار الحضور | من المصدر

 

وأوضح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أن إمارة الشارقة تحظى بدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، لكل شرائح المجتمع، حيث تعتبر المرأة أحد أهم هذه الفئات بفضل الدعم والاهتمام الذي تحظى به، مما انعكس إيجاباً بتبوؤ المرأة مستويات عالية في إمارة الشارقة في مختلف المجالات.

وأشاد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بالمكانة العالية التي احتلتها بنت الإمارات على المستوى الرياضي، وذلك ما ترجمته المشاركة القوية في البطولات العربية، ولعل أبرزها دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات التي استضافتها إمارة الشارقة أخيراً، إلى جانب الحضور المميز لبنات الوطن في الاستحقاقات الآسيوية والدولية، مشدداً على ضرورة استمرار الدعم والاهتمام بالمرأة الإماراتية لتعزيز مهمة الوصول إلى العالمية.

تعليقات

تعليقات