الشامسي: «ناس» واجهة عالمية للإمارات

أكد عبدالناصر عمران الشامسي، أمين عام اتحاد الدراجات، أن الجنسيات العديدة التي تشارك في سباق ناس للدراجات الهوائية حوّلته إلى سباق عالمي، وباتت له شهرة كبيرة من خلال الصورة التي ينقلها المشاركون والصور والفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يؤكد أن دورة ناس واجهة عالمية للإمارات.

ووجه الشامسي الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على دعمه ورعايته لدورة ند الشبا واللجنة المنظمة على ما يقومون به من جهد كبير لإنجاح الحدث الذي بات بصمة كبيرة لكل الدراجين.

مؤكداً أن التجهيزات الفنية على قدم وساق للحدث السنوي الذي ينتظره عشاق الدراجات من محترفين ومقيمين، خاصة أن ند الشبا لها أهمية كبيرة للاعبي المنتخبات والأندية والمقيمين خلال مشاركتهم في السباق.

وأشار إلى أن سباق ناس يشارك فيه عدد كبير من لاعبي المنتخبات والأندية والمقيمين بجانب وجود فئة السيدات وتقسيم السباق إلى فئات الهواة والأندية والمنتخبات في فئة وهي عدالة للسباق، كما أن السباق يشارك فيه فئة أصحاب الهمم، حيث تولي الدورة لهم اهتماماً كبيراً، ولعل السباق يمثل فرصة كبيرة للأندية لاختيار لاعبين مقيمين بعد مرسوم صاحب السمو رئيس الدولة بمشاركة المقيمين، وبالتالي المجموعة التي ستظهر سيكون لها مكان في الأندية من خلال المشاركة في البطولات المحلية.

وأوضح أن عدد المشاركين في السباق يتزايد من نسخة إلى أخرى، وقد بدأ بمشاركة 300 ثم وصل إلى أكثر من 1000 دراج خلال 5 سنوات ما يؤكد نجاح دورة ند الشبا في تحقيق أهدافها الرياضية والمجتمعية، والمكانة المرموقة التي أصبحت تحتلها الدراجة في المجتمع الإماراتي سواءً بالنسبة للهواة أو المحترفين.

وذلك بفضل التنظيم الجيد والمنافسة القوية بين الدراجين، خاصة دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وكذلك تزايد عدد المواطنين الممارسين لهذه اللعبة بفضل انتشار ثقافة ممارسة الدراجات بين الشباب الإماراتي.

ونتوقع أن تكون النسخة السادسة مختلفة عن النسخ الماضية من حيث عدد المشاركين الذي سيتخطى حاجز الألف مشارك، وأيضاً على مستوى المتابعة الجماهيرية والزخم الإعلامي الكبير.

ونوّه إلى أن اللجنة الفنية تطبق قانون الاتحاد الدولي نطبق في السباق سنوياً، والحكم العام دائماً ما يطلع اللاعبين على القوانين الجديدة خلال الاجتماع، والاتحاد يختار أفضل الحكام الذين يشاركون في البطولات المحلية، ودائماً ما ندفع بحكام جُدد، مثل عمر المنصوري الذي بدأ تأهيله للدخول في دورات الاتحاد الآسيوي، وأيضاً عدد من الحكام الذين نجهزهم للبطولات والحصول على لقب الحكم العام.

وقال الشامسي إن سباق ند الشبا هو السباق الليلي الوحيد في أجندة الاتحاد، واعتدنا في المواسم الماضية تجهيز اللاعبين للمشاركات الخارجية، فقد شارك المنتخب مؤخراً في طواف إندونيسيا وطواف الجزائر وسباق في إيطاليا، وبعد شهر رمضان سيدخل في معسكر استعداداً لدورة الألعاب الآسيوية.

وكشف الشامسي عن بدء التدريبات للدراجين الهواة المواطنين والمقيمين من الآن في مضمار السباق في ند الشبا باستمرار، وأصبحت لديهم ثقافة احترافية على مستوى الالتزام والأكل وساعات التدريب وأوقاته.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon