#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

حققوا 22 ميدالية ملونة منها 10 «ذهبيات»

«قوى دبي» نجمة ختام الأولمبياد المدرسي

مسئولو برنامج الأولمبياد المدرسي مع أبطال أحد سباقات فئة 17 عاماً

اكتسح مركز تدريب دبي، منافسات ألعاب القوى للبنين التي أقيمت أول من أمس لحساب اليوم الختامي لبرنامج الأولمبياد المدرسي بنادي ضباط شرطة دبي في 4 فئات عمرية مختلفة تحت 17 و15 و13 عاماً إلى جانب الفئة المفتوحة، وتصدرت دبي مدارس الدولة، محققة 22 ميدالية ملونة منها 10 ميداليات ذهبية و7 فضيات و5 برونزيات.

بينما جاء مركز تدريب الشارقة الشرقية وصيفاً بـ10 ميداليات بواقع 6 ذهبيات و3 فضيات وبرونزية واحدة، واحتل مركز تدريب العين المركز الثالث محققاً 10 ميداليات منها 3 ذهبيات و5 فضيات وبرونزيتين، وحل مركز تدريب رأس الخيمة رابعاً بـ9 ميداليات ذهبيتين و4 فضيات و3 برونزيات.

وجاء مركز تدريب الفجيرة سادساً بـ9 ميداليات بواقع ذهبيتين وفضيتين و5 برونزيات، ثم أبوظبي سابعاً بـ7 ميداليات ذهبيتين وفضيتين و3 برونزيات، واحتل مركز تدريب أم القيوين المركز الثامن بـ4 ميداليات ذهبية واحدة وفضية واحدة وبرونزيتين، تبعه الظفرة بذهبية واحدة وفضية واحدة، تلتها الشارقة بفضية واحدة و3 برونزيات.

وتأتي عجمان في المركز 11 برصيد فضية واحدة وأخرى برونزية، ويحسب لمركز تدريب دبي صعوده على منصة التتويج في مختلف الفئات، لكنه تألق بشكل لافت في الفئة المفتوحة التي أحرز فيها 6 ميداليات منها 4 ذهبيات.

فئة 17 عاماً

وتفصيلاً، شهدت منافسات فئة تحت 17 عاماً سيطرة واضحة لمركزي تدريب دبي والعين، بحصول الأول على 6 ميداليات والثاني على 4 ميداليات، ففي سباق 100م عدو، توج عبد الرحمن عاطف من مركز تدريب دبي بالميدالية الذهبية، وهزاع الكعبي من مركز تدريب العين على الميدالية الفضية، وحقق عبدالله يوسف من مركز تدريب الفجيرة الميدالية البرونزية.

وتوج علي سيف الظاهري من مركز تدريب العين بذهبية سباق 200م وعبدالله سالم سعيد من مركز تدريب دبي بالفضية وماجد صالح من مركز تدريب أم القيوين بالبرونزية، ففي سباق 400م، فاز ياسر محمد من مركز تدريب الشارقة الشرقية بالذهبية وخليفة أحمد شكري من العين بالفضية.

وراشد محمد علي من دبي بالبرونزية، وحصد سعيد شهاب أحمد من مركز تدريب رأس الخيمة بذهبية سباق 800م، وفاز عبدالله محمد من مركز تدريب دبي بالفضية، وعبد العزيز لحبابي من العين بالبرونزية.

وفي مسابقة الوثب الطويل، توج محمد فهد آل رحمة من مركز تدريب دبي بالذهبية، وحصل سلطان محمد من مركز تدريب رأس الخيمة على الفضية، وفوزي من مركز تدريب أبوظبي على البرونزية، وفي منافسات الوثب العالي، توّج يوسف محمد من مركز تدريب أبوظبي بالذهبية، وفاز خلفان يوسف من مركز تدريب أم القيوين بالفضية وشريف عوض من مركز تدريب الشارقة بالبرونزية.

وفاز بذهبية دفع الجلة، راشد عبدالله من مركز تدريب الفجيرة بالميدالية الذهبية، وأحرز راشد جمال محمد من دبي الفضية، وتوج خميس محمد من مركز تدريب رأس الخيمة بالبرونزية، وتوج بذهبية رمي الرمح، إبراهيم فوزي من مركز تدريب الظفرة، ونال حمد سعيد من الفجيرة الفضية، وحصل طالب حسن من الشارقة الشرقية على البرونزية.

منافسات

وأسفرت نتائج سباق 50م للفئة العمرية تحت 15 عاماً عن تتويج مانع أحمد علي من مركز تدريب دبي بالذهبية وحصل سالم المهري من العين على الفضية وعبد الرحمن إبراهيم من مركز تدريب الفجيرة على البرونزية، وفاز بذهبية سباق 300م، عمر محمد عبدالله من مركز تدريب الشارقة الشرقية، ونال راشد عبدالله سعيد من دبي الفضية.

وحصل علي محمد عبيد من أبوظبي على البرونزية، وتوج بذهبية سباق 1000م، إبراهيم محمد خلف من مركز تدريب الشارقة الشرقية، وفاز أحمد سالم سيف من أبوظبي بالفضية، وحصل عبدالله محمد راشد من دبي على البرونزية، وفاز بذهبية الوثب الطويل، فارس سالم من مركز تدريب دبي، وحصد محمد ياسر من رأس الخيمة الميدالية الفضية.

وتوج راشد سعيد من الشارقة بالبرونزية، وأحرز عبد الملك عادل من مركز تدريب أبوظبي الميدالية الذهبية في الوثب العالي، ونال الفضية، سليمان سرور من مركز تدريب رأس الخيمة، وتسلم البرونزية، زايد خلفان محمد من مركز تدريب الفجيرة، وحقق ذهبية دفع الجلة، عيسى علي خميس من رأس الخيمة.

وحصل عبدالله سالم محمد من الشارقة الشرقية على الفضية، وسيف المهيري من دبي على البرونزية، وأحرز عبدالله سليمان من مركز تدريب العين ذهبية رمي الرمح، ونال تركي محمد من دبي الفضية وعبدالله محمد من الفجيرة البرونزية.

الترتيب العام

1 - دبي: 10 ذهب 7 فضة و5 برونز

2 - الشرقية: 6 ذهب و3 فضة و1 برونز

3 - العين 3 ذهب و5 فضة و2 برونز

4 - رأس الخيمة: 2 ذهب و4 فضة و3 برونز

5 - الفجيرة: 2 ذهب و2 فضة و5 برونز

6 - أبوظبي: 2 ذهب و2 فضة و3 برونز

7 - أم القيوين: ذهبية وفضية و2 برونز

8 - الظفرة: ذهبية وفضية

9 - الشارقة: فضية و4 برونز

10 - عجمان: فضية وبرونزية

مراكز التدريب تتقاسم «ذهب الفئة المفتوحة»

في سباق 100 م عدو ضمن الفئة المفتوحة، فاز خالد علي محمد من مركز الشارقة الشرقية بالميدالية الذهبية، وجمعة طارق إسماعيل من مركز الفجيرة بالفضية.

وأحرز عبد الرحمن عبد الله من الشارقة البرونزية، وتوج بذهبية 200 م، عبد الله جاسم من دبي ونال محمد عيسى من مركز العين الفضية، وحصل محمد سليمان إبراهيم من الشارقة على البرونزية، وأحرز ذهبية 400 م، فارس يوسف من دبي وتوج سالم خلفان الغيثي من العين بالفضية.

وحصل عبد الله علي يونس من رأس الخيمة على البرونزية، وفاز بذهبية سباق 800 م، محمد حميد عبد الله من مركز الشارقة الشرقية، وأحرز محمد عبد الله من دبي الفضية ومحمد خميس محمد من رأس الخيمة البرونزية، وتوج بذهبية الوثب الطويل، محمد وائل من دبي، ونال ماجد سعيد من الشارقة الشرقية الفضية، وأحرز خميس سعيد من الفجيرة البرونزية.

وفاز بذهبية الوثب العالي، محمد عدنان من دبي وحصل أسامة يحيى من الظفرة على الفضية ويوسف محمد من أبوظبي على البرونزية، وأحرز ماجد عادل من الشارقة الشرقية ذهبية دفع الجلة، ونال عبد العزيز سالم من رأس الخيمة الفضية، وتوج بذهبية مسابقة رمي الرمح، بدر محمد من العين وحقق محمد عدنان من الشارقة الشرقية الفضية، وذهبت البرونزية إلى محمد خالد من دبي.

صالح حسن: مواهب واعدة

أكد صالح حسن أمين عام اتحاد ألعاب القوى، أن منافسات الأولمبياد المدرسي، كشفت عن مواهب جديدة واعدة لرياضة الإمارات، لكنها تحتاج إلى الرعاية والاهتمام من الأندية، وقال: بذلت وزارة التربية والتعليم واللجنة الأولمبية جهوداً كبيرة لإنجاح برنامج الأولمبياد المدرسي وعلى الأندية استكمال هذه الخطوة واختيار اللاعبين المؤهلين لتحقيق أرقام جيدة وصقل موهبتهم.

تألق أم القيوين ودبي والفجيرة في فئة 13 عاماً

أسفر سباق 50 م للفئة العمرية تحت 13 عاماً، عن تتويج حميد علي من مركز تدريب أم القيوين بالذهبية، فيما حصل محمد فيصل محمد من مركز تدريب عجمان على الفضية، وأحرز أحمد مبارك من مركز تدريب دبي البرونزية، وفاز بذهبية سباق 600 م، محمد مبارك من مركز تدريب دبي، ونال فيصل علي مبارك من أبوظبي الفضية.

وحصل هزاع طلال المنهالي على البرونزية، وتوج بذهبية رمي الكرة الطبية، طلال يوسف سالم من دبي وتوج عمر أحمد سعيد من الشارقة الشرقية بالفضية ويوسف يعقوب يوسف من مركز تدريب عجمان بالبرونزية.

وأحرز ذهبية الوثب الطويل، سهيل محمد عبد الله من مركز تدريب الفجيرة، وحصد سليمان علي من مركز تدريب دبي الميدالية الفضية، ونال عمر علي عمر من أم القيوين الميدالية البرونزية.

غاية المهيري:الأولمبياد محطة انطلاق نحو المستقبل

أكدت غاية المهيري، مديرة منطقة دبي التعليمية، أن برنامج الأولمبياد المدرسي يشكل انطلاقة بناءة ستجني رياضة الإمارات ثمارها في المستقبل القريب، لما له من دور أساسي في اكتشاف المواهب من طلاب وطالبات المدارس، الذين يشكلون النواة الحقيقية والركيزة الرئيسية لإعداد أبطال المستقبل بعدما فُتح أمامهم المجال لإبراز طاقاتهم وإمكاناتهم في الألعاب المعتمدة ضمن منافساته، التي تسطر نجاحات هائلة الدورة تلو الأخرى، وأضافت غاية، في تصريحاتها لدى حضورها وتتويجها الفائزين في منافسات اليوم الختامي:

«مبادرة الأولمبياد كانت صائبة منذ ميلادها قبل ستة أعوام فهي تعكس مدى اهتمام وحرص قيادتنا الرشيدة على توفير أفضل السبل لتكوين قاعدة قوية من المواهب والعناصر المميزة.

ووضعها على المسار الأولمبي، من خلال استمرار عملية التدريب والصقل للارتقاء بمستوياتهم من أجل خوض غمار دورات الألعاب الأولمبية في المستقبل القريب وتحقيق الأهداف المنشودة في المشاركة من أجل المنافسة وإحراز الميداليات للدولة ورفع علمها فوق منصات تتويج المحافل الأولمبية والعالمية بكل مستوياتها».

مشروع وطني

وقالت مديرة منطقة دبي التعليمية: برنامج الأولمبياد المدرسي يلعب أيضاً دوراً موازياً للنواحي المهارية والصحية البدنية، حيث يسهم في تكوين شخصية الطالب منذ الصغر وتحديد غاياته وطموحه والعمل على الوصول لأهدافه، ما جعله يمثل مشروعاً وطنياً شاملاً للنواحي الرياضية والتربوية.

وهو يحقق نجاحاته المتعاقبة بفضل الشراكة والتعاون بين وزارة التربية والتعليم حاضنة الثروة البشرية من طلبة المدارس واللجنة الأولمبية الوطنية، والاتحادات الرياضية وكل الشركاء الاستراتيجيين للمشروع فالجميع يسعى بكل إخلاص وتفان للوفاء بدروه للإسهام في دعم استمرار ونجاح البرنامج، الذي يمثل حلم رياضة الإمارات المستقبلي.

2664وأضافت : تميزت هذه النسخة السادسة بمشاركة كبيرة من الطلاب والطالبات من مختلف المدارس على مستوى الدولة، والذين بلغ عددهم 2664 طالباً وطالبة تنافسوا في 7 رياضات فردية وسعادتنا كبيرة، بما شاهدناه من مستويات ترفد رياضة الإمارات بمواهب جديدة سيكون لها شأنها في المستقبل.

ونهنئ الطلاب والطالبات الفائزين في منافسات ألعاب القوى للبنين ونشيد بمستواهم، كما نهنئ إدارات مدارسهم وأولياء الأمور، الذين كان لتشجيعهم لأبنائهم أكبر الأثر في إنجاح الدورة الحالية.

تعليقات

تعليقات