كأس العالم 2018

«خيمة الفعاليات» تفاعل بلا حدود

تفاعل زوار وطلاب المدارس في مهرجان أبوظبي للجوجيتسو مع جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الذي عرض فن الخط العربي، الذي يعد أحد العروض التراثية ضمن خيمة الفعاليات المصاحبة التي أقامتها اللجنة المنظمة للمهرجان في نسخته العاشرة.

وشهد الجناح إقبالاً كبيراً من الجماهير وزوار المهرجان الذين أبدوا رغبتهم في كتابة أسمائهم بالخط العربي الذي يحظى بجمالية كأحد الفنون الرائعة، والتي تتواجد باستمرار ضمن الفعاليات المصاحبة في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو.

اهتمام

بدوره، قال الخطاط محمد أبو عمر، إن فن الخط العربي يحظى باهتمام منقطع النظير من الحضور من مختلف الأعمار السنية، سواء الكبار أو الصغار، لا سيما وأننا نستخدم أنواع الخطوط المختلفة في كتابة أسماء الزوار الراغبين في التعرف على هذا الفن الجميل، مشيراً إلى أن الإقبال أكبر من جانب الزوار الأجانب الذين أبدوا شغفهم بالخط العربي.

واندهاشهم من الجماليات التي قدمها هذا الفن التراثي الأصيل. وأضاف، أن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تحرص على التواجد في مختلف الفعاليات التي تقام في العاصمة أبوظبي، سواء فعاليات رياضية أو غيرها، وفن الخط العربي أحد الفنون التراثية التي تحظى بدعم هائل وتحييه الهيئة بصفة مستمرة، وتواجدنا في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو في العام الماضي، إذ لاقى الأمر إقبالاً منقطع النظير خلال النسخة الماضية مما دفعنا للتواجد مجدداً هذا العام.

بسمة

وقال أبو عمر: بالطبع الهدف الأساسي هو رسم البسمة على وجوه الحاضرين، سواء من الجماهير أو حتى اللاعبين، لا سيما على صعيد الأطفال وطلاب المدارس الذين يحرصون على الحضور لكتابة أسمائهم بأحد فنون الخط العربي بمختلف أشكاله وأنواعه، وهو ما يشعرنا بالمتعة عندما نرى هذه البسمة على الوجوه. مشيداً بالتنظيم الرائع لمهرجان أبوظبي للجوجيتسو.

والذي يشهد تطوراً عاماً تلو الآخر وإقبالاً أكبر عن النسخ الماضية، لافتاً إلى أن الجوجيتسو باتت إحدى العلامات الأساسية التي تميز الرياضة في دولة الإمارات، وتواجد مثل هذا العدد الكبير من طلاب المدارس من ممارسي الجوجيتسو أمر يبعث على الفخر والاعتزاز.

تعليقات

تعليقات