صقر القاسمي: فرصة لاكتشاف مواهب المستقبل مبكراً

البرنامج يفرز مواهب واعدة البيان

أكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي أن برنامج الأولمبياد المدرسي يعد مشروعاً متميزاً من النواحي كافة، لاسيما وأنه يتبنى فكرة اكتشاف المواهب في مراحل عمرية مبكرة، بما يضمن صقل قدراتهم وتعزيز مستواهم في الألعاب كافة خاصة الفردية منها، التي سلّط المشروع الضوء عليها من جديد.

وأشار إلى أن الأولمبياد المدرسي في نسخته السادسة التي تقام بإمارة الشارقة نجح في نشر القيم والمبادئ الأولمبية السامية بين أبنائنا وبناتنا في كل أنحاء الإمارات، وقال الشيخ صقر القاسمي:

تتميز هذه النسخة من البرنامج بعدد المشاركين من الطلاب والطالبات من مختلف المدارس على مستوى الدولة، إذ يشارك 2664 طالباً وطالبة في فعاليات 7 رياضات منوعة بهدف المنافسة النبيلة على المراكز الأولى والميداليات الملونة.

كما كان لقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالغ الأثر في فتح المجال واسعاً أمام الجميع للمشاركة والاستفادة من الاستحقاقات والمناسبات الرياضية التي تقام داخل الدولة بعد أن نص على السماح لأبناء المواطنات، وحاملي الجوازات التي خلاصات قيدها تحت الإجراء بالإضافة إلى مواليد الدولة، بالمشاركة في المسابقات الرياضية الرسمية التي تُقام في الدولة، وعدم اشتراط جنسية الدولة لمشاركتهم في هذه المسابقات.

وأضاف الشيخ صقر أن رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة بتوفير كل سبل النجاح والتميز للرياضة والرياضيين هي التي رسخت مكانة إمارة الشارقة كبيئة رياضية نموذجية تحتضن المواهب وتعزز من فرص النجاح والتميز ونحن سعداء اليوم بأبنائنا وبناتنا من مخرجات برنامج الأولمبياد المدرسي.

تعليقات

تعليقات