خالد الهنائي: نسعى إلى تحقيق رقم عالمي في الجوجيتسو

150 لاعباً من «أصحاب السعادة» في درّة البطولات

صورة

أكد خالد الهنائي رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة للألعاب الرياضية، استعداد نادي الوحدة لخوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وسيشارك أصحاب السعادة بـ150 لاعباً ولاعبة في هذا المحفل الرياضي العالمي، وهو إنجاز يُحسب لإدارة النادي خاصة وأن الوحدة من الأندية حديثة العهد بالمنافسة في البطولات المحلية والدولية.

مثمناً دعم وتوجيهات سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس نادي الوحدة، ليصبح جوجيتسو نادي الوحدة رقماً صعباً، عطفاً على الدعم الكبير الذي يوليه سموه، وقد اتضح ذلك من خلال الأكاديمية التي ترعى اللعبة.

وينتمي إليها لاعبون مميزون وهم ركيزة النادي في المشاركات المحلية والدولية، ومشيراً إلى أنه خلال فترة وجيزة صعد أبطال الوحدة إلى منصات التتويج ومنافسة أندية الدولة، وقد صعدت أسهم الوحدة بداية من الموسم الماضي حيث احتل الترتيب الثالث على المستوى المحلي.

مشاركة

وأضاف الهنائي، الموسم الحالي بالنسبة للوحدة «غير» بعدما شارك أبطال النادي في معظم البطولات الدولية وأبرزها في منغوليا وأنجولا، وجولات الغراند سلام مما جعل الوحدة يتصدر الترتيب العام للأندية الإماراتية من حيث عدد النقاط، لافتاً إلى بطولة أبوظبي العالمية للمحترفين فرصة لزيادة عدد النقاط وإثبات أحقيته في تصدر الترتيب العام للأندية.

وأوضح أن هدف جوجيتسو الوحدة في البطولة، تمثيل النادي والمشاركة الإيجابية البناءة والتي تعكس مدى التطور والنهضة التي حققها جوجيتسو الإمارات عبر 10 سنوات ماضية، حتى أصبحت العاصمة أبوظبي هي عاصمة الجوجيتسو العالمي ومحركة اللعبة، ومشيراً إلى أن أبناء النادي قادرون على تحقيق الإنجازات ورفع علم الدولة خفاقاً في هذا المحفل الكبير، خصوصاً أن العديد منهم متمرس على هذه النوعية من البطولات عبر مشاركاتهم الخارجية.

نجاح

وتابع رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة للألعاب الرياضية: هدفنا من البطولة مواصلة النجاح وحصد أكبر عدد من الميداليات ورفع النقاط، ومن ثم الحصول على لقب أفضل نادٍ على المستوى المحلي، وكذلك الحصول على رقم متقدم عالمياً، وستكون البطولة نقطة انطلاق بعدما حققنا إنجازات وأرقاماً عالمية ترجم بالحصول على المركز الأول في بطولة جراند سلام أبوظبي.

والثالث جراند سلام لندن، والثاني في منغوليا، وذلك يحسب لأكاديمية النادي والتي نافست وتقدمت على كبرى الأكاديميات العالمية، والتي تسبق الوحدة والأندية الإماراتية عامة بسنوات طويلة، ومشيراً إلى أن الطموح يتنامى بحصد رقم عالمي متقدم وأن تصبح أكاديمية النادي معروفة على المستوى العالمي.

تدريبات

وعن الاستعداد للبطولة، أوضح الهنائي: اللاعبون يخضعون لتدريبات صباحية ومسائية من خلال المعسكر، والجميع متأهب لخوض النزالات في هذه البطولة التي تعكس الوجهة المشرق للجوجيتسو الإماراتي على الساحة الدولية، وتأتي على قمة ترتيب هرم البطولات، من حيث الإعداد المشاركة من 120 دولة بواقع 9 آلاف لاعب ولاعبة.

وهذا العدد في حد ذاته ضخم، ويحتاج إلى خبرات تنظيمية تراكمية، ولا شك أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو متمرس على تنظيمها خصوصاً أنها النسخة العاشرة، وفي كل نسخة يأتي بالجديد، مما يضفي مزيداً من المنافسة والمتعة والإثارة بين الأندية واللاعبين أنفسهم.

كما ناشد الهنائي لاعبي ولاعبات منتخبنا الوطني ببذل أقصى جهد من أجل تشريف جوجيتسو الإمارات والذي أصبح رقماً صعباً على المستوى العالمي، وعلى الجميع أن يكون جزءاً من نجاح هذه المنظومة.

أنواع الأحزمة في رياضة النبلاء

يتطلب الحزام الأسود «سيد الأحزمة» مدة تتراوح بين 6 و8 سنوات من أجل الحصول عليه، فاللاعب المتمكن المتميز يستغرق 6 سنوات للحصول على الأحزمة الأزرق والبنفسجي والبني على الترتيب، يشير هذا الحزام إلى أن حامله هو لاعب محترف على مستوى عال من الخبرة والكفاءة والمهارات الفنية.

منافسات الأشبال والناشئين: الأبيض: أول حزام في سلم تحديد المهارات ويعكس براءة اللاعب وعدم امتلاكه معلومات مسبقة عن رياضة الجوجيتسو وقوانينها وتقنياتها. ولا تشترط قوانين الاتحاد الدولي للجوجيتسو عُمراً معيناً للحصول عليه.

الرمادي: يأتي في المرتبة الثانية، وفيه يتعلم اللاعب الأساسيات، ويمكن للصغار ممن تتراوح أعمارهم بين 4-6 سنوات دخول هذا التصنيف وتعلم مهاراته.

الأصفر: خطوة جديدة على طريق إتقان حركات وتقنيات فنية أساسية. ويمكن للصغار ممن تتراوح أعمارهم ما بين 7-15 عاماً المشاركة في هذا التصنيف والحصول على الحزام الأصفر، وذلك بحسب قوانين الاتحاد الدولي للجوجيتسو.

البرتقالي: في هذا التصنيف، يكتسب اللاعب جملة من المهارات الإضافية، وبالنسبة للصغار يمكنهم المشاركة، شريطة أن تتراوح أعمارهم ما بين 10-15 عاماً، بحسب قوانين الاتحاد الدولي للجوجيتسو.

الأخضر: يتعلم اللاعب، خلال فترة هذا التصنيف، المزيد من المهارات والخبرة. وبالنسبة للصغار، يجب أن تتراوح أعمارهم ما بين 13-15 عاماً.

منافسات الكبار : الأزرق: مرحلة جيدة في مشوار نظام الأحزمة. ويتطلب مستواه إلمام اللاعب بقدر كبير من المعرفة التقنية في جوانب الجوجيتسو كافة لتطبيق الحركات بكفاءة. ويشترط الاتحاد الدولي للجوجيتسو أن يكون عمر اللاعب 16 عاماً على الأقل لنيل هذا الحزام.

البنفسجي: يتصدر مرتبة متقدمة في نظام الأحزمة، حيث يضع فيه اللاعب خطوته الأولى في الانتقال نحو المستوى المتوسط للكبار.

البني: نقلة نوعية في صعود سلم التصنيف والانخراط في صفوف النخبة.

تعليقات

تعليقات