ساموا جو:جاهز لنزالات «رويال رامبل» في السعودية

يعتبر المصارع ساموا جو من المصارعين الطامحين لنيل الألقاب في كل عام.

البطل بدأ مسيرته مع المنظمة في بطولة «NXT» ليبدأ مشواره القوي على حلبات المصارعة الحرة خاصة في عروض «رو» مع مسيرة حافلة بالإنجازات.

«البيان الرياضي» التقت النجم الكبير، وسألته عن عودته إلى عالم الحلبات، ومشاركته في «رويال رامبل» والذي سيقام في المملكة العربية السعودية أواخر الشهر الحالي.

حدثنا أكثر عن إصابتك السابقة والتي أبعدتك عن المصارعة لفترة من الزمن وهل تعافيت منها ؟

بالفعل كانت لدي إصابة في ساقي ولكني الآن في حال أفضل، وأستعد للعودة إلى عروض المصارعة الحرة.

هل متحمس لمشاركة في عرض «رويال رامبل» الذي سيقام في المملكة العربية السعودية أواخر الشهر الحالي ؟

بالطبع متحمس، انها فرصة للسفر إلى هناك والتعرف على الآخرين وعلى الثقافات، وأنا أتطلع إلى المشاركة في عرض «رويال رامبل» هناك.

ما هي الفروقات بين عرض «NXT» و«رو» ؟

عرض «رو» هو من أكبر العروض التي تقدمها المنظمة، وهي تحتوي على الكثير من الإثارة، أما «NXT» فهو عرض مصغر وهي تساهم في إظهار النجوم الجدد والمواهب الراغبين في التطور، ومكان مثير لرؤية الوجوه الجدد الراغبين في دخول غمار المصارعة الحرة، والتطور إلى مرحلة جديدة سواء «رو» أو «سماكداون».

تحت الرادار

صراع بروك ليسنير و رومان رينز يتجدد مرة أخرى في السعودية

لدي تاريخ طويل مع الدبابة البشرية بروك ليسنير الذي أثبت انه خصم بلا منازع على الحلبات عقب حفاظه على لقب " WWE يونفيرسال " في " راسلمانيا 34 " ، أما رومان رينز فهو أحد النجوم الشباب الذين أثبتوا انفسهم خلال السنوات الماضية، ولن يكون هناك مجال للاحتفال لهما، لأن أي واحد منهم يفوز فأنه سيكون تحت راداري، أتمنى لهم التوفيق، ولكن مهمتهم لن تكون سهلة معي.

متى نتوقع رؤيتك تنافس على لقب حزام «رو»

في القريب العاجل، عقب نزالي في المملكة العربية السعودية، قد أنافس على لقب الإنتركونتننتال، ولكن قد تحين الفرصة في الوقت المناسب.

من هو النجم الأبرز في المنظمة ؟

أنا بالتأكيد، ولكن هناك أيضا عدد من النجوم المميزين، لدينا رومان رينز، الذي كما قلت أثبت قوته على الحلبات في السنوات الماضية، وأيضا سيدريك الكسندر هو موهوب على الحلبات، أعتقد أنهما الوحيدين المميزين في المصارعة.

لماذا اخترت المصارعة الحرة ؟

كنت أريد أن أخوض تحديا جديدا في حياتي، لذا دخلت في أكاديمية متخصصة في المصارعة الحرة، كانت بالنسبة لي هواية لا غير ولكن بدأت تدخل في حياتي وتتطور شيئاً فشيئاً، الأمر لم يكن مخططاً له، وأنا سعيد بهذا التحول الكبير.

ما هي نصيحتك للنجوم الجدد ؟

عليهم التعلم في البداية، والاستماع، وعدم التسرع، فقط الاستماع ورؤية الغير والتعلم من أخطائهم.

ما هي لحظاتك الجيدة والسيئة في مسيرتك ؟

لحظاتي المميزة هي الفوز بعدد كبير من البطولات في مسيرتي، أما لحظاتي السيئة فعندما كنت شابا وأبحث عن طريقي في المصارعة الحرة وقلت لنفسي أنه حان وقت الاعتزال والاهتمام بعائلتي ولكنهم رفضوا هذا الأمر و وقفوا ضد هذا القرار.

ما الذي تتطلع له في المستقبل ؟

سوف أنافس على اللقب الكبير، وسوف أعمل بكل قوتي لنيل اللقب، والشيء الكبير أنا أتطلع للقاء محبي المصارعة الحرة في الشرق الأوسط.

تعليقات

تعليقات