#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تحت رعاية محمد الشرقي

مونديال «إكس كات» ينطلق اليوم في الفجيرة

زورق أبوظبي جاهز للمنافسة في المونديال - البيان

تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، تنطلق اليوم على مياه الفجيرة منافسات أولى جولات بطولة العالم للزوارق السريعة «إكس كات» التي ينظمها نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية تحت مسمى «جائزة الفجيرة الكبرى»، والتي تندرج تحت مظلة سابقات الاتحاد الدولي للرياضات البحرية.

وتقام باقي جولاتها للموسم الحالي في الصين وروسيا وأرمينيا، وتعد استضافة الفجيرة للنسخة الحالية هي الخامسة بعد جولة 2016.

ويدخل التحدي والمنافسة اليوم من الإمارات زوارق أبوظبي 5 و4 بقيادة راشد الطاير وماجد المنصوري وفالح المنصوري وشون تورنتي، وزورق شرطة دبي 3 بقيادة عارف الزفين ونادر بن هندي، وهو الحضور الإماراتي الذي يتلخص في وجود ثلاثة زوارق تتنافس على أول المراكز في المنافسة، من إجمالي 9 زوارق أخرى مشاركة من الكويت، أستراليا، إيطاليا، فرنسا، السويد، وروسيا.

جاهزية «أبوظبي»

وأوضح سالم الرميثي مدير عام نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، أن النادي يشارك بزورقين في جولة إكس كات الافتتاحية، بعد الدفع بزورق جديد يشارك للمرة الأولى.

مشيراً إلى أن انطلاق السباق على أرض الفجيرة بمثابة «فال حسن» وسبق أن حققت زوارق الإمارات نتائج طيبة في مياهها، ونادي أبوظبي يشجع تنظيم كبرى الأحداث البحرية على مياه إمارات الدولة المختلفة، من أجل التنوع والتمتع بالسابقات على شواطئ الإمارات الخلابة.

وأكد أن استعدادات متسابقي النادي جيدة من خلال المعسكر التدريبي، ونأمل في حصد المراكز الأولى ورفع علم الإمارات خفاقاً بين الدول المشاركة.

صقل إماراتي

وشدد الرميثي، على أن دولة الإمارات لها صقل في تنظيم السابقات البحرية، وفق أعلى المعايير من الاتحاد الدولي، ولا غرابة أن تتصدر الإمارات قائمة الدول المستضيفة لهذه الأحداث الكبرى.

وتتمتع الدولة بشواطئ خلابة لكل منها سماتها فتارة تنظم في دبي، الفجيرة، الشارقة وأخرى في العاصمة أبوظبي، ومع نهاية كل سباق تنال دولة الإمارات الإشادة من البعثات المشاركة، نظراً للتنظيم المتقن، مشيراً إلى أن شواطئ كل إماراه تمتاز بسمات خاصة، والفجيرة تتسم بالمياه المفتوحة، بالإضافة على اعتدال سرعة الرياح والأمواج.

إنجازات دولية

كما أبدى الرميثي رضاه عما تحقق في الموسمين الأخيرين من إنجازات على المستوى الدولي وحصد أبطال الإمارات للميداليات الذهبية في سباقي الفورمولا1 والإكس كات، مشيراً إلى أن ما تحقق من إنجازات دافع وحافز لما قادم من السابقات، والنادي يعمل دائماً على تطور المستوى والتمثيل المشرف في جميع الأحداث الرياضية التي تنظم تحت مظلة الاتحاد الدولي للرياضات البحرية.

أجواء رائعة

وبدوره، أشاد أحمد إبراهيم المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية بالأجواء الرائعة والمثالية التي ترافق بطولة العالم للزوارق السريعة - الأكس كات التي انطلقت أمس بسباق التجارب الحرة بمياه الفجيرة.

مشيراً إلى هدوء الأمواج وانحسار سرعة الرياح والتي تمكن المتسابقين من التحكم في قيادة زوارقهم وتمكنهم في نفس الوقت إكمال السباق، وأشار إلى أن برنامج اليوم يشهد قيام السباق الرئيسي الأول والذي تشارك فيه كافة القوارب الـ12 التي وصلت للفجيرة قبل أربعة أيام من انطلاقة الحدث.

وأكد أحمد إبراهيم أن إدارة النادي البحري، برئاسة الشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس النادي ومحمد سعيد الضنحاني رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، وفرت كافة التسهيلات للمتسابقين الذين أشادوا بالإمكانات الهائلة التي وجدوها بالنادي منذ وصول الزوارق، وقال إبراهيم هدفنا الوصول بالسباق إلى بر الأمان.

مشيراً إلى التواصل المستمر مع كافة الجهات من أجل إنجاح الحدث إلى جانب الدور الكبير لهيئة الأرصاد الجوية والتي تبصرنا دائماً بتفاصيل سرعة الرياح وموقف الأمواج وتطلعنا على الأجواء بالكامل، لافتاً إلى أنهم لا يقدمون على أي خطوة ما لم يتم التأكد من صفو الأجواء وهدوء البحر ما يمكن الجميع من القيام بأداء دوره على أكمل وجه.

 

تعليقات

تعليقات