حصد 3 بطولات خلال يومين

الشارقة «ملك» اليد للسنة الثانية على التوالي

المسؤولون مع الفريق البطل عقب التتويج تصوير - محمد الزرعوني

تسود أروقة قلعة الملك الشرقاوي الأفراح احتفالاً بالإنجازات الثلاثة التي حققتها فرق النادي بساحات كرة اليد، بفوزهم يوم الخميس ببطولة دوري صغار اليد، وأول من أمس الجمعة دوري ناشئي اليد وأكملها بتتويجه بدرع وكأس رجال اليد، ويحسب لأبناء الكيان الجديد بعد الدمج أن جميع البطولات الثلاث قد حصدها وتوج بكؤوسها بالعلامة الكاملة، ما يؤكد علو كعبهم بالمحافظة على الألقاب للسنة الثانية على التوالي، إلى جانب فوزهم ببطولة السوبر بنسختها الأولى في باكورة موسم 2017-2018.

وبالتأكيد تشكل هذه الإنجازات التي لم يسبق لأي ناد تحقيقها، دافعاً لحصد المزيد من البطولات على مستوى كافة الفرق.

فوز مستحق

نجح فريق الشارقة في تجاوز فريق شباب الأهلي- دبي عندما اصطاد أكثر من عصفور بحجر واحد، تمثل في الفوز على ضيفه لعباً ونتيجة، وحصد العلامة الكاملة خلال مشواره في البطولة بجميع أدوارها، استهدف خلالها المحافظة على اللقب والاحتفاظ به للسنة الثانية على التوالي.

وغصت الصالة البيضاء بالحضور من قيادة ومسؤولين وأسرة اللعبة، وجماهير الأندية وعشاق لعبة الأقوياء، وبمقدمتهم محمد عبد الكريم جلفار رئيس اتحاد اليد، وخالد المدفع الأمين العام المساعد بهيئة الرياضة، وسالم الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة، ونائبه محمد بن هندي، وعبد العزيز الحصان وأحمد البح ومحمد الحصان وسليمان الهاجري وعيسى هلال، والعديد من قيادات الشارقة والأندية، ومن اتحاد اليد نبيل عاشور وعبد الله الكعبي وغيرهم الكثير الكثير.

جانب من المباراة الختامية | البيان

 

تهنئة بالفوز

توجه محمد عبد الكريم جلفار رئيس اتحاد كرة اليد، باسمه ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، بالتهنئة إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشارقة وأسرة اللعبة بقلعة الملك، بفوزهم بدرع الدوري والذي أضيف لبطولتي السوبر وكأس الاتحاد هذا الموسم.

وأشاد رئيس الاتحاد بالرعاية والدعم والاهتمام التي تولية قيادة نادي الشارقة بكافة الألعاب، ومنها كرة اليد التي يسطر أبناؤها الإنجاز تلو الآخر بمختلف فرقها، وخاصة المراحل السنية والتي تمثل مستقبل يبعث على التفاؤل بمستقبل اللعبة بقلعة الملك. وحول بقية مسابقات الموسم قال أبو سعيد: بالتأكيد ستكون أكثر سخونة وشراسة في ظل سعي جميع الفرق لتحقيق الأفضل واعتلاء منصات التتويج، وأرجع ذلك لتقارب مستويات معظم الفرق بهذه المسابقة.

سعادة بالإنجاز

أعرب محمد الحصان نائب رئيس لجنة الألعاب الجماعية، عن سعادته بالفوز الثاني على التوالي بهذا اللقب والثالث في الموسم، وأضاف أن الثلاثية ستمثل الحافز لتحقيق المزيد من البطولات خلال هذا الموسم. وأكد الحصان أن اعتلاء منصات التتويج ليس بجديد أو غريب عن أبنائنا بكافة الألعاب الجماعية والفردية ولعبة الأقوياء من ضمنها، فطموحاتنا أكبر من ثلاثية السوبر وكأس الإمارات والدوري وننتظر من هذا الفريق حصد المزيد من البطولات القادمة. كما أشاد الحصان بما حصدت المراحل السنية حتى الآن من البطولات، وبنبرة الواثق قال ننظر المزيد لثقتنا الكبيرة بأبنائنا.

طموحات كبيرة

وبدوره أعرب عيسى هلال أمين السر السابق للنادي، عن سعادته بإنجازات فريق كرة اليد بالنادي متمثلة في كأس السوبر وكأس الإمارات، وهذه البطولة التي أكملت مثلث الإنجاز حتى الآن، وأكد أن فريق الشارقة قادر ومؤهل لاعتلاء منصات التتويج في بقية مسابقات الموسم، خاصة أن البطولات لا تغيب عن قلعة الملك، على مستوى فرق الرجال والمراحل السنية، وأن الإدارة والجماهير في انتظار المزيد من الألقاب التي تعتبر هدف نادي الشارقة ليس في كرة اليد فحسب بل في كل الألعاب. وأرجع تألق وتميز الرياضة بشكل عام في الإمارة الباسمة يرجع للرعاية والدعم بلا حدود من صاحب السمو حاكم الشارقة والتفوق الذي يثلج صدورنا ما يحققه أبناء النادي بساحات كرة اليد ويرجع إلى تكامل العمل بين اللجنة الرياضية وأسرة اللعبة تحت مظلة الإدارة العليا للنادي.

عزيمة وإصرار

قال المصري وليد عبد الكافي مدرب الفريق، إن روح العزيمة والإصرار التي يتحلى بها لاعبو الشارقة، كانت طريقنا على الدوام لاعتلاء منصات التتويج، وحصد الألقاب على مستوى فرق المراحل السنية والرجال، وأضاف أن فوزنا في بطولة الدوري هي أكبر رد على المشككين بحصولنا على لقب النسخة الماضية، ودخلنا الموسم بتحد وبقوة للفوز مع احترامنا لبقية الفرق.

وأكد أن العمل سيتواصل ولن يتوقف عند الثلاثية، بل سيتواصل بنفس الروح والعزيمة من أجل تحقيق المزيد من البطولات خلال الفترة القادمة.

كوكبة مميزة

قال علي حسين إداري فريق نادي الشارقة، إن بطولة الدوري العام ذهبت لمن يستحقها، بعد العروض التي قدمتها الكوكبة المميزة من اللاعبين أبناء النادي، وخاصة بعد أن اكتسبت العناصر الشابة بالفريق مزيداً من الخبرات خلال مشاركة فريقنا في البطولة الآسيوية، بتواصل أبنائنا بساحات اللعبة محلياً وخارجياً هذا إلى جانب الاستعداد الجيد لهذا الموسم.

كتيبة الإنجاز

ضمت القائمة الذهبية للاعبي فريق النادي كلاً من مشرف اللعبة نادي ربيعة والمدير الفني مدرب الفريق وليد عبد الكافي والإداري علي حسين ومدير الفريق يوسف أحمد ومدرب الحراس عادل المرابط وأخصائي العلاج الطبيعي وليد موجبر واللاعبين علي حسين وطارق حسن وسليم الهدوي وضاحي محمد وأحمد هلال وبلال مال الله ومحمد عبد الله وأحمد بدر ورائد سعيد وخليفة سلطان وسلطان هاشم وحمد عبد الله وسيف علي وعبدالله طرار وأحمد إسماعيل وفراس محمد.

 

سعادة

أعرب التونسي المحترف بصفوف فريق الشارقة، عن سعادته البالغة بهذا الفوز الذي جاء بجدارة واستحقاق وبالعلامة الكاملة في رحلة الدفاع عن اللقب.

تعليقات

تعليقات