كأس العالم 2018

السفن الشراعية 60 قدماً تبحر احتفالاً بالنسخة 28

حمدان بن راشد يعتمد 12 مايو موعداً لملحمة القفال

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، السبت الموافق 12 من مايو المقبل، موعداً لإقامة سباق النسخة 28 من حدث سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، الذي ينظمه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بمشاركة ما يزيد على 100 سفينة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه وفد مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، الذي ضم أحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة، وعلي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس الإدارة، وحريز المر محمد بن حريز عضو مجلس الإدارة، ومحمد عبد الله حارب عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي.

واطلع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي الحدث خلال اللقاء، على التحضيرات الجارية والاستعدادات الفنية واللوجستية لتنظيم الحدث الكبير في دورته المقبلة.

والتي تحمل الرقم 28 ما يؤكد مدى عراقة الحدث الذي تأسس بفكرة صائبة من سموه عام 1991، حيث انطلق منذ ذلك العام أفضل وأكبر الأحداث الرياضية البحرية وواصل مسيرته الناجحة عاماً بعد آخر مع ختام كل موسم رياضي بحري.

كرنفال

وناقش سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية اختيار الموعد المناسب لانطلاقة السباق وإقامته في أفضل الظروف التي تساعد المشاركين على الوصول بسلام إلى خط النهاية وتحقيق الهدف الأسمى من المشاركة والتواجد في هذا الكرنفال من أجل إحياء ماضي الآباء والأجداد.

واعتمد سموه خلال اللقاء، السبت الموافق 12 من مايو المقبل موعداً لانطلاقة التظاهرة المرتقبة موجهاً مجلس الإدارة واللجنة المنظمة باتخاذ الخطوات اللازمة والتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين للحدث من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية، التي تقف دوماً مع النادي في إنجاح السباق.

كما وجه سمو راعي الحدث مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية واللجنة المنظمة للحدث بتسهيل المهام لجميع المشاركين والالتزام بالشفافية والحيادية في تطبيق اللوائح والنظم والتعليمات المتعلقة بالسباق والتعاون مع الملاك والنواخذة من أجل إخراج النسخة الـ 28 في أحسن صورة، بما يتوافق وحجم التظاهرة الكبيرة التي باتت تستقطب الأنظار في المنطقة والعالم لعراقتها وارتباط الحدث بتاريخ وحياة الآباء والأجداد.

وأعرب سموه عن أمنياته بالتوفيق لجميع المشاركين من لجان منظمة وجهات متعاونة ومتسابقين نواخذة وبحارة في تحقيق الأهداف المأمولة والحرص على التنافس الشريف والالتزام بالروح الرياضية والوصول بسلام إلى خط النهاية خلال حدث سباق القفال في نسخته الثامنة والعشرين، الذي يتوقع أن يشهد مشاركة كبيرة من قبل محبي وعشاق الرياضات البحرية التراثية.

شكر وتقدير

من جانبه، حرص أحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية خلال اللقاء على توجيه الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية على دعمه المتواصل والمستمر من أجل إنجاح حدث سباق القفال منذ تأسيسه عام 1991 وإلى إقامته هذا العام بإذن الله في نسخته الثامنة والعشرين.

ونقل المهيري إلى سموه شكر وامتنان أهل الرياضات البحرية في الدولة على اهتمامه المتواصل بتطوير السباقات البحرية واهتمامه الشخصي بإقامة سباق القفال الذي بات كرنفالاً وعرساً سنوياً يترقبه الجميع عاماً بعد عام،.

موضحاً أن توجيهات سموه الكريمة بضرورة إنجاح الحدث الكبير بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين من الدوائر الحكومية والوطنية وأيضاً التعاون مع المشاركين في السباق من نواخذة وملاك والالتزام بالشفافية والحيادية ستكون محل اهتمام اللجنة المنظمة التي ستشرع بالفعل في إنجاز كل المتطلبات والعمل على تسهيل المهمة على الجميع من أجل إنجاز عمل متكامل ونسخة متميزة تضاف إلى سجل النادي الناصع في تنظيم وإقامة الفعاليات الوطنية والرياضية الناجحة منذ تأسيسه عام 1988.

رعاية كريمة

ويقام سباق القفال الثامن والعشرين للمسافات الطويلة والمخصص للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً سنوياً برعاية كريمة ودعم سخي من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وبتنظيم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، حيث ينطلق السباق يوم السبت الموافق 12 من مايو المقبل من جزيرة صير بونعير في عمق الخليج العربي وحتى شواطئ دبي لمسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً.

تعليقات

تعليقات