كأس العالم 2018

النسخة العاشرة تشهد مشاركة 37 دولة

انطلاق «دولية فزاع لقوى أصحاب الهمم»

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، تنطلق اليوم بنادي دبي لأصحاب الهمم، النسخة العاشرة لبطولة فزاع الدولية لألعاب القوى لأصحاب الهمم التي ينظمها نادي دبي لأصحاب الهمم بمشاركة 419 لاعباً ولاعبة من 37 دولة هي الجزائر، النمسا، البحرين، بيلاروسيا، كندا، التشيك، مصر، ألمانيا، بريطانيا، اليونان، هونغ كونغ، الهند، إيران، العراق، اليابان، كازاخستان، الكويت، لاتفيا، ليبيا، لوكسمبورغ، ماليزيا، المكسيك، مالدوفيا، ناميبيا، نيجيريا، النرويج، سلطنة عمان، البرتغال، السعودية، سنغافورة، سلوفاكيا، السويد، سويسرا، سوريا، تونس، تركيا بالإضافة إلى فرسان الإرادة أبطال الإمارات.

مكانة مرموقة

وتعكس هذه المشاركة الكبيرة أهمية البطولة ومكانتها المرموقة في الخريطة العالمية لرياضة «أم الألعاب» كما أن تصنيف اللاعبين وصل لـ160 فئة «108 إعاقة حركية، 21 إعاقة ذهنية، 31 إعاقة بصرية» مما سيكون له المردود الإيجابي على الحدث الذي يتميز عن غيره من البطولات بإدراج لاعبين من أصحاب الهمم من فئات الإعاقة الذهنية والبصرية، ويشرف على تصنيف النسخة العاشرة 14 مصنفاً دولياً من اللجنة البارالمبية الدولية مقسمين إلى 7 لجان من أجل تصنيف دقيق للاعبين المشاركين.

منتخبنا جاهز

ويمثل منتخبنا 18 لاعباً ولاعبة في مختلف الفئات والرياضات، وأعلنوا جاهزيتهم التامة للتحديات التي تنتظرهم في مختلف الفئات ومسابقات الميدان والمضمار، حيث يتطلع لاعبونا للمحافظة على نتائجهم الجيدة في المحافل القارية والدولية لاعتلاء منصات التتويج التي لم يغيبوا عنها طيلة السنوات الماضية، حيث كان أبطالنا من أقوى المنافسين وحققوا إنجازات كبيرة في مختلف الألعاب.

اللمسات الأخيرة

وأكد ثاني جمعة بالرقاد رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع الدولية لأصحاب الهمم أن ما يميز بطولات فزاع لهذا العام هو تزامنها مع عام زايد مما يضاعف من مسؤولية اللجان المنظمة للوصول بالحدث إلى آفاق التميز، ومن جانبه، اجتمع ماجد العصيمي مدير بطولات فزاع لأصحاب الهمم، مع اللجان العاملة من أجل وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق النسخة الرابعة اليوم في ظل حرص اللجنة المنظمة على إنجاحها كما هو متبع في جميع بطولات فزاع الدولية وخصوصا أن المتطوعين يتسابقون من أجل عكس الوجه المشرق للإمارات ودبي منذ انطلاق البطولة الأولى عام 2009.

طموح

تطمح اللاعبة أنصاف النعيمي، التي بدأت مسيرتها الرياضية في رياضة القوس والسهم، والتي تشارك لأول مرة في رياضة الرمح والقرص، لتحقيق نتائج جيدة في البطولة، وقالت: الدعم الكبير الذي ظلت تجده من إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم كان له المردود الإيجابي مما شجعها على خوض غمار هذه المنافسات التي تسعى أن تترك خلالها بصمة.

تعليقات

تعليقات