#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

المبادرة تجسد قيم التلاحم المجتمعي

نهيان بن زايد يتقدم مسيرة اليوم الرياضي

نهيان بن زايد والرميثي وكبار الشخصيات في مقدمة مسيرة اليوم الرياضي - البيان

شارك سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، في مسيرة اليوم الرياضي الوطني بنسخته الثالثة التي أقيمت أمس في مدينة زايد الرياضية، بالتعاون المشترك بين مجلس أبوظبي الرياضي ووزارة الداخلية ودائرة التعليم والمعرفة ودورة الألعاب الإقليمية للأولمبياد الخاص ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وشهد المسيرة اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، والدكتور مغير الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، والدكتور فهد مطر النيادي مدير عام الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

واللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي من وزارة الداخلية، ومحمد إبراهيم المحمود النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة.

مبادرة وطنية

وأكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن مبادرة اليوم الرياضي الوطني تجسد قيم التلاحم المجتمعي، وتعكس المشاهد النيرة لمجتمع الإمارات وصورته الحضارية، في ظل نهج المحبة والسلام والتعايش في وطن السعادة بين جميع الثقافات والجنسيات، وتحت مظلة القيادة الحكيمة التي رسخت المفاهيم الإيجابية والمبادرات الاستثنائية.

وتوجه سموه بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تثميناً للدعم غير المحدود والرعاية المتواصلة للتنمية الرياضية والتفاعل الكبير الذي يشهده مجتمع الإمارات بمناسبة النسخة الثالثة لليوم الرياضي الوطني الذي جسد بفعالياته الممتدة في جميع مدن وإمارات الدولة، نجاحات كبيرة.

تفاعل المجتمع

وأعرب سمو رئيس مجلس أبوظبي الرياضي عن سروره بالمشاركة في مسيرة اليوم الرياضي الوطني، التي شهدت تفاعل عموم فئات وشرائح المجتمع والرياضيين ومنتسبي وزارة الداخلية وطلبة المدارس، خصوصاً وهي تقام في عام زايد، الأمر الذي يجعلها نسخة استثنائية.

مشيداً سموه بالمشاركة الفاعلة والمميزة لأصحاب الهمم في المسيرة وبكافة الفعاليات والأنشطة، ما يعكس مكانتهم ودورهم الكبير في المجتمع، مضيفاً سموه: «نحرص من خلال مشاركتنا في اليوم الرياضي الوطني للعام الثالث على تشجيع الجميع للممارسة الرياضية وإعلاء شعار الإمارات تجمعنا دائماً المبادئ الحميدة ونهج الإبداع والابتكار والتميز والتواصل والتلاقي بمناخ يغمره السعادة والنجاح،.

مبيناً سموه أن احتفاء الوطن بالرياضة هو تكريم حقيقي للرياضيين ودعوة مباشرة لكافة من يسكن هذه الأرض الطيبة إلى ممارسة الرياضة واعتمادها أسلوباً لحياته لرفع مستوى الوعي الثقافي بأهمية الدور الذي تلعبه الرياضة التي تعتبر مصدر الطاقة الإيجابية والسعادة».

تقدير كبير

وأكد سموه أن تواصل المبادرة يمثل تقديراً كبيراً لدور الرياضة وأهميتها في حياة وسعادة المجتمعات، ودورها البناء في بناء الصحة السليمة للإنسان، مشيراً سموه إلى أن القيادة الرشيدة تدرك الأهمية القصوى للرياضة فعملت على الاهتمام بها بأعلى المستويات، وقامت بتكريم الرياضيين المتميزين خير تكريم، حتى باتت الفعاليات الرياضية المحلية والدولية التي تقام على أرض الإمارات مناسبات وطنية كبرى ولقاءات وطنية جامعة.

دعم المبادرات

ونوه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بأن مجلس أبوظبي الرياضي حريص على إعلاء المبادرات القيمة، والداعمة لخلق مناخات مناسبة وبيئة خصبة للإبداع لمختلف فئات المجتمع.

لافتاً سموه إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي ومنذ إطلاق مبادرة اليوم الرياضي الوطني سخر جميع إمكانياته وقدراته لدعم نجاح المبادرة التي تعزز التلاحم الوطني وعمل يداً بيد مع شركائه في اللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة الداخلية ودائرة التعليم والمعرفة وكافة الجهات والاتحادات والأندية الرياضية الأخرى لإنجاح فعاليات النسخة الثالثة.

انطلاق المسيرة

وانطلقت المسيرة بصورة جماعية بمدرج ملعب مدينة زايد الرياضية، بمشاركة مميزة من أصحاب الهمم، وطافت المسيرة داخل الملعب.

ومن ثم اتجهت نحو خارج الملعب لدورة كاملة في مدينة زايد الرياضية. كما شهدت المسيرة مشاركة كبار القيادات الحكومية والرياضية والرياضيين وطلبة المدارس ومنتسبي وزارة الداخلية وشرطة أبوظبي، بجانب عموم فئات المجتمع وكافة الجنسيات المقيمة على أرض الدولة في لوحة رياضية تعبيرية عن وطن السعادة والتسامح وملتقى الثقافات.

دعم واهتمام

ومن جهته أشاد اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة، نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، وحرصها الكبير على دعم وتواصل مبادرة اليوم الرياضي الوطني للعام الثالث على التوالي، الجامع لمختلف فئات المجتمع لممارسة الرياضة بكافة أنشطتها وإعلاء ثقافتها.

وقال: «تجسد مبادرة اليوم الرياضي الوطني استمراراً لرحلة عطاءات وطننا الغالي التي ليس لها حدود ولا تعرف المستحيل، ودائماً ما تجمعنا على المحبة والوئام والسلام وأفعال الخير».

مضيفاً: «حرصنا على المشاركة والتفاعل بمسيرة اليوم الرياضي الوطني الذي نتطلع لتنمية حضوره وتعزيز مستوى التفاعل به بين جميع مكونات المجتمع، والتأكيد على وحدة وتلاحم مجتمع الإمارات، كما تمثل المشاركة المميزة والفعاليات الرياضية بداخل مدينة زايد الرياضية، مكسباً مهماً لنجاح الحدث».

واجب وطني

وأكد محمد إبراهيم المحمود النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن المشاركة في اليوم الرياضي واجب وطني، لا سيما وأن الهدف الأساسي من المبادرة بناء مجتمع قوي قادر على مواجهات التحديات وجعل الرياضة أسلوب حياة، وأكد أن الرياضة هي الأساس القوي الذي تقوم عليه المجتمعات الكبرى والمتقدمة في شتى أنحاء العالم.

وشدد المحمود على أن المشهد كان رائعاً ومليئاً بالمزيد من الصور المميزة التي تعكس مدى تجاوب كافة الفئات مع هذه المبادرة، مشدداً على أن تواجد أصحاب الهمم في هذا الحدث يؤكد اندماجهم بالدرجة الأولى مع مختلف الأحداث الرياضة الكبرى، وأكد أن إقامة 400 فعالية رياضية بمختلف أنحاء الدولة بيوم واحد يؤكد أيضاً مدى قدرة الإمارات على إقامة وتنظيم الأحداث بشكل رائع.

مشاركة فاعلة

وأعرب عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، عن سعادته الكبيرة بالمشاركة الفاعلة من كافة فئات المجتمع باليوم الرياضي، مؤكداً أن القيادة الرشيدة تسعى دائماً إلى توفير البيئة الصحية للإبداع في شتى المجالات.

وأكد العواني أن المبادرة جاءت رائعة معبرة عن رؤية ثاقبة من القيادة الرشيدة في جعل الرياضة أسلوب حياة بمجتمع الإمارات بمختلف فئاته وهو ما ينعكس على الأداء العام للشخص في حياته العملية، ووجه الشكر إلى المشاركين في مختلف الفعاليات بشتى أنحاء الإمارات، مؤكداً أن الجميع أدى الدور المنوط به على أكمل وجه من أجل خروج هذا اليوم بشكل كرنفالي رياضي رائع.

«بريد الإمارات» تنظم منافسات في ساحة التحدي

نظمت مجموعة بريد الإمارات، فعاليات رياضية متنوعة، ضمن فعاليات النسخة الثالثة من اليوم الرياضي الوطني، بهدف توعية المجتمع بأهمية الرياضة في حياة الإنسان، اشتملت الفعاليات المتنوعة، على ركلات الجزاء لكرة القدم، تنس الطاولة، الجري، وساحة التحدي، التي احتوت على ألعاب الرياضات الذهنية والشطرنج وكرة القدم المصغرة، وكرة السلة ورمي السهام، ضمن أجواء رياضية مفعمة بالنشاط والحيوية.

بهذه المناسبة، قال عبد الله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة: يعتبر اليوم الوطني الرياضي، مهرجاناً سنوياً للرياضة، ويعكس حرص قياداتنا الرشيدة على أهمية الرياضة، لما لها من فوائد تعود على المجتمع بالصحة والعافية والطاقة الإيجابية. دبي - البيان الرياضي

عبد الملك: الحدث يدعم مفهوم الثقافة الرياضية

أكد إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، أن اليوم الرياضي الوطني حدث وطني كبير يسهم في نشر مفهوم الثقافة الرياضية المجتمعية والرؤية الاستراتيجية التي تضمنت تعزيز النشاط البدني وجعل الرياضة أسلوب حياة، باعتبار أن الإنسان هو الثروة الحقيقية في بناء المجتمع ومحور اهتمام الحكومة، التي وضعت الرياضة باعتبارها أحد مرتكزاتها الاستراتيجية، مثمناً دور القيادة الرشيدة ودعمها للرياضة والرياضيين، واهتمامها بالقطاع،.

والحث على تنميته وتطويره، ومتابعته عن قرب. وأشار عبد الملك إلى أن من ينظر إلى الغاية من المبادرة، سيعرف أهميتها وما تمثله وتلعبه من دور محوري ومهم، في إرسال رسالة عالمية تعكس مدى التناغم والتعايش والانسجام، الذي يعيشه جميع القاطنين على أرض الإمارات، بجنسياتهم وأجناسهم.

اتحاد الكرة ينظم حفلاً مركزياً احتفاءً بالحدث

أكدت أمل بوشلاخ عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الاتصال والشؤون المجتمعية، أن احتفالات اليوم الرياضي الوطني، أمس، التي تأتي تماشياً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

تؤكد على مدى الاهتمام والحرص الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة، بتعزيز المبادرات المجتمعية الهادفة، التي تحفز جميع فئات المجتمع على الممارسات الإيجابية النافعة، وترسخ أسمى المبادئ والقيم وإعلاء شأن الرياضة، وجعلها نمط الحياة اليومية عند جميع الأعمار ومكونات المجتمع.

حفل مركزي

جاء ذلك خلال الحفل المركزي الذي أقامه اتحاد الإمارات لكرة القدم صباح أمس، احتفاء بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والمتمثلة باليوم الرياضي الوطني، وتأتي مشاركة اتحاد الكرة في هذا الحدث الرياضي الوطني، في إطار حرصه على تشجيع جميع فئات وأطياف المجتمع على ممارسة الرياضة عبر نشاط كرة القدم.

شهد فعاليات الحفل كل من، عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة دوري المحترفين رئيس لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، ومحمد عبد الله بن هزام الظاهري الأمين العام للاتحاد، وأحمد بهادر الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية، وعبيد مبارك الشامسي مدير إدارة المنتخبات والشؤون الفنية، وعبد القادر حسن مدير إدارة العلاقات العامة والفعاليات.

وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وراشد عامر رئيس قسم مراكز التدريب، إضافة إلى حضور موظفي الاتحاد، وطلبة المدارس وجمع من أصحاب الهمم ولاعبات المنتخب الوطني للسيدات.

لغة العالم

وأضافت بوشلاخ، الرياضة أصبحت لغة العالم في وقتنا الحالي، واليوم الرياضي الوطني هو احتفال ومهرجان متعدد الأنشطة والفعاليات، ومفتوح المشاركة فيه لمختلف الفئات والجنسيات، بهدف تشجيعهم على تبني نمط حياة مثالي وصحي، ويترجم التلاحم الحقيقي والفعلي بينهم، ويعكس بصدق قيمة الرياضة والصحة، وضرورة إعلائها ونشر ثقافتها في مجتمعاتنا للحفاظ على مستقبل أولادنا.

فعاليات مختلفة

وافتتحت فعاليات اليوم الرياضي الوطني بمقر اتحاد الكرة بدبي، في تمام الساعة العاشرة صباحاً، بمهرجان للبراعم لفئتي البنين والبنات على ملعبي ذياب عوانة والصالة المغطاة تحت إشراف عبدالله حسن رئيس قسم التدريب بالاتحاد، وعبدالرزاق الكعبي مشرف الألعاب النوعية، وعند الساعة الحادية عشرة والنصف وقف الجميع لتحية العلم والسلام الوطني لدولتنا الحبيبة.

وانطلقت بعدها مباريات كرة قدم بين موظفي الاتحاد وبعض لاعبات منتخبنا الوطني الأول للسيدات بالصالة المغطاة. تلا ذلك مسابقات رياضية ترفيهية بين المشاركين في الاحتفالية وموظفي الاتحاد، بدأت من الساعة الواحدة والنصف ظهراً وحتى الساعة الثالثة عصراً، وكان مسك ختام يومنا الرياضي بمنافسات كرة قدم بين مراكز الفتيات والأكاديميات على الملعب رقم 3.

تعليقات

تعليقات