محمد بن سليم: متسابقون من 40 دولة في قلب الحدث - البيان

حمدان بن محمد يرعى «رالي دبي العالمي»

محمد بن سليم: متسابقون من 40 دولة في قلب الحدث

يرعى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رالي دبي العالمي، الذي يصنف هذا العام ثاني جولات بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية للسيارات والباغي، والجولة الأولى من بطولة كأس العالم للدراجات النارية ودراجات الكوادس.

وتقدّم محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات رئيس اتحاد الإمارات للسيارات والدراجات النارية بالشكر الجزيل والتقدير إلى سموّه لرعايته الكريمة التي تحقق للرالي مكانة مرموقة، لا سيما والرالي يمثل إحدى جولات بطولة العالم، كما رفع بن سليم أسمى آيات الشكر لديوان صاحب السمو حاكم دبي للاهتمام الذي يوليه لتنظيم هذا الحدث العالمي الذي يقام بين 8 و10 مارس المقبل، مؤكداً على أن نجاح الحدث بدأ من خلال اهتمام ديوان صاحب السمو حاكم دبي ورعاية سمو ولي عهد دبي.

تشويق

كما تحدث بن سليم عن تفاصيل الحدث الذي يشارك فيه أفضل سائقي الراليات والدراجات النارية في العالم، ووعد بن سليم أن يحقق جميع المتسابقين آمالهم في خوض غمار أروع المنافسات وأكثر التحديات إثارة وتشويقاً لدى انطلاق «رالي دبي الصحراوي 2018» الذي سيضع الإمارات العربية المتحدة على مسرح رياضة السيارات العالمية مرة أخرى في الفترة من 8 إلى 10 مارس المقبل.

مراحل

وقال محمد بن سليم، المشرفون على مسار الرالي أكدوا أن مراحله الممتدة عبر صحراء القدرة ستوفر منافسة مثيرة لنخبة دولية من سائقي السيارات والباغي والدراجات النارية ودراجات الكوادس. وأضاف قائلاً: «يوجد لدى الإمارات بعض أفضل التضاريس الصحراوية في العالم لهذا النوع من الراليات، وستضم بداية مسار رالي دبي الصحراوي بعض التضاريس المتنوعة لكل متسابق». وواصل: لدينا كافة المقومات اللازمة لرالي صحراوي دولي متميز، مع كثبان رملية كبيرة وكثبان صغيرة وسهول سبخية سريعة، مع أفضل ما يمكن أن تقدمه صحراء القدرة لحدث عالمي المستوى".

نخبة

ويتوقع أن يشارك في رالي دبي الصحراوي نخبة من السائقين المحترفين والهواة من كلا الجنسين ينتمون إلى أكثر من 40 دولة وبصفته الهيئة المنظمة لهذا الحدث يفخر نادي الإمارات للسيارات بالمشاركة الإماراتية القوية في الرالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات