منتخبنا يضع قدمه في ربع النهائي مبكراً - البيان

صحح أوضاعه سريعاً في «دولية دبي للسلة»

منتخبنا يضع قدمه في ربع النهائي مبكراً

صورة

وضع منتخبنا الوطني قدمه في الدور ربع النهائي لبطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها الـ 29 مبكراً بعد فوزه في ثاني مبارياته على سان بيدا الفلبيني بفارق 10 نقاط وبنتيجة «89-79»، ليصحح المنتخب أوضاعه سريعاً عقب خسارته في الافتتاح من الحكمة اللبناني.

وجاء الفوز في ختام ثاني أيام البطولة المقامة حالياً على صالة مكتوم بن محمد في نادي شباب الأهلي-دبي، ليخطف الأبيض نقطته الثالثة وعرف لاعبو «الأبيض» كيفية إنهاء الفترة الأولى لمصلحتهم «21-17»، قبل أن يستعيد لاعبو سان بيدا توازنهم وينجحوا في إنهاء الشوط الأول متقدمين بفارق 4 نقاط وبنتيجة «42-38»، بنيلهم الأفضلية في الفترة الثانية «25-17».

ومع انطلاق الشوط الثاني، عاد المنتخب إلى أسلوب اللعب الدفاعي بطول الملعب، ليتمكن من العودة بالنتيجة وإنهاء الفترة الثالثة لمصلحته «22-15»، قبل أن يكمل مشواره نحو حصد انتصاره بحسم الفترة الرابعة «29-22».

«أميركية الإمارات»

وعبر الدكتور مثنى عبد الرزاق رئيس الجامعة الأميركية في الإمارات عن سعادته بالفوز الذي حققه المنتخب باعتبار الجامعة راعية لـ «الأبيض الإماراتي» في البطولة، ضمن شراكة قدمت فيها «أميركية الإمارات» عدة منح دراسية للاعبي المنتخب واتحاد كرة السلة، وعبر عبد الرزاق عن سعادته بالأجواء التي شاهدها في البطولة خلال اليوم الثاني الذي أقيمت فيه 3 مباريات من بينها القمة اللبنانية بين الرياضي والهومنتمن ثم ختام اليوم بلقاء منتخب الإمارات والفريق الفلبيني، وقال إن أكثر ما لفت نظره في الحضور الجماهيري الكبير، هو الوعي في التشجيع فرغم الحماس الكبير لعشاق اللعبة ومناصري الفرق، إلا أن الكل كان ملتزماً بالروح الرياضية العالية.

وقال إن أجواء البطولة يجب أن تشجع كل المؤسسات والشركات على دعم هذه البطولة المتفردة في كل عناصرها فنياً وتنظيمياً، مشيراً إلى أن الدعم الأساسي متوفر من القيادات العليا، ولكن مشاركة المؤسسات أمر واجب في ظل النجاح الذي تحققه البطولة.

واعتبر رئيس الجامعة الأميركية في الإمارات، المنافسة قوية ومن الصعب توقع أو ترشيح فريق بعينه للظفر باللقب، وهذا يدل على تميز البطولة، وأشار إلى انه تابع مباراة منتخب الإمارات الأولى أمام الحكمة اللبناني، ورغم خسارة المنتخب إلا انه قدم مباراة جيدة مقارنة بأن الفريق المنافس لديه محترفين أجانب، وعبر عن سعادته بفوز المنتخب في مباراته الثانية بالبطولة على الفريق الفلبيني.

وأثنى عبد الرزاق على الجهد الذي يقوم به القائمون على أمر التنظيم برئاسة اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، مشيراً إلى أن البطولة تحظى باهتمام كبير، ولا أدل على ذلك إلا الحضور المشرف للافتتاح بقيادة معالي محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة.

رعاية

وأوضح رئيس الجامعة الأميركية في الإمارات، أن تواجدهم في الرعاية لهذه البطولة في نسختها الـ 29 يبتعد كثيراً عن مسألة دعاية أو ترويج للجامعة، بقدر ما هو نهج قويم تسير فيه الجامعة لخدمة المجتمع والمشاركة في الفعاليات الرياضية باعتبار الرياضة جسراً حقيقياً للتقارب، وقال إن الموضوع ليس تسويقاً أو إعلاناً، لكون الرياضة واحدة من استراتيجيات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات.

وتشجيع الرياضة وحث الناس على ممارستها في كافة الأعمار، فكر استراتيجي للدولة، وقال إن الجامعة الأميركية في الإمارات، تشارك في هذه البطولة وفي فعاليات أخرى كثيرة من هذا المفهوم، مشيراً إلى أن مبادرتهم بتخصيص منح مجانية لدراسة درجتي البكالوريوس والماجستير لأسرة كرة السلة، تبرهن على هذه المفاهيم، والهدف من تشجيع اللاعبين على الدراسة هو رسم طريق لمستقبلهم يكون موازياً لمشوارهم الرياضي، لا سيما والعمر الافتراضي في ممارسة اللعبة قصير ومن المفيد أن يحمي اللاعب نفسه بالتأهيل الأكاديمي.

عبدالحميد: خطوة مهمة على طريق آسيا

علق عبد الحميد إبراهيم مدرب منتخب الإمارات على مباراة الفلبين قائلاً إنها خطوة مهمة على طريق الاستعداد لمنافسات دول مجلس التعاون المؤهلة لنهائيات أمم آسيا مؤكداً أن المنتخب يخوض البطولة الحالية بدون خمسة لاعبين مصابين وهي فرصة له لمنح الفرصة لأكبر عدد ممكن من الوجوه الجديدة لكي يستفيد منها في التصفيات الآسيوية التي ستقام على مرحلتين في كل من البحرين والإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات