مشاركة قوية لـ «أبوظبي» في أسبوع «المصنعة» للإبحار الشراعي

يستمر بحارة وفريق نادي أبوظبي للشراع واليخوت في المشاركة الناجحة ضمن أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي للعام الثامن والتي تقام في المدينة الرياضية بالمصنعة في سلطنة عمان وتختتم في السابع عشر من يناير الجاري، وتبدأ فعاليات الأسبوع البحري بمجموعة من حلقات العمل التدريبي تستمر لمدة يومين، ثم تختتم بأربعة أيام من السباقات يكون آخرها في السابع عشر من يناير وتكريم الفائزين.

مشاركة كبيرة

ويشارك فريق النادي للشراع الحديث بعدد كبير من البحارة والمتسابقين في الملتقى التدريبي حيث يأتي فريق الأوبتيمست بمشاركة محمد سعيد المنصوري وعبد العزيز الحمادي وفلاح المعمري والحارث العلي وعلي المرر.

كما يشارك فريق الليزر بحضور أحمد يونس الحمادي وعيسى سلطان المرزوقي وخميس إبراهيم الحمادي وسيف سعيد المنصوري وسلامة عدنان المنصوري وسعود أحمد المعينة وحمزة إسماعيل العلي، ويشارك في المجمل من خلال البطولة قرابة 172 بحارا من أكثر من 25 دولة آسيوية وأفريقية ودول أوروبا أيضا من خلال أسبوع مصنعة الذي جذب أعداداً كبيرة من المشاركين والبحارة ومحترفي ركوب البحر في الشراع الحديث.

وفد

ويترأس وفد الفريق المشارك خولة الحمادي، بالإضافة لحضور المدربين هادي الزنايدي وإيمان أنيسة صحراوي، وينظر الفريق بشكل عام إلى الوصول إلى أفضل مستويات الفائدة من خلال هذه البطولة والارتقاء بمستوى وخبرات البحارة الإماراتيين المشاركين في الحدث.

استفادة

ويسعى بحارة الإمارات إلى الاستفادة من هذا الأسبوع وتحقيق الفائدة القصوى في صقل مهاراتهم والاستفادة من خبرات أقرانهم من الدول الأخرى، بالإضافة إلى المنافسة على المراكز الأولى من خلال التحديات التي ستقام ضمن الأسبوع البحري وأيضا محاولة الوصول إلى الميداليات والأرقام الأفضل في المنافسة.

سباقات

وستقام السباقات لأربع فئات من القوارب هي الأوبتمست، والتيكنو 293 للتزلج الشراعي، والليزر راديال والليزر 4.7. وسيخوض الأشبال المشاركون 12 سباقًا في كل فئة. أما التدريبات، فستشمل التركيز على جوانب متعددة مثل سرعة القارب، والتحكم في التوجيه، والانطلاق عند خط البداية والتكتيكات والمناورات، في حين ستكون هناك تدريبات نظرية خارج الماء تركز على قوانين السباقات، واللياقة البدنية، والتغذية الصحية للرياضيين، واستراتيجيات الاستعداد وخوض السباقات، والتهيئة النفسية والذهنية للرياضيين.

موقع

تقع المدينة الرياضية بولاية المصنعة على بعد 85 كلم شمال مسقط، وتجمع بين موقعها الساحلي الاستراتيجي والمرافق الخدمية ذات المستويات العالمية، ولذلك وقع الاختيار عليها لاستضافة عدد من البطولات العالمية مثل بطولات العالم لسباقات فئات الليزر في عامي 2013م و2015م وكذلك بطولة العالم آر.أس.أكس للتزلج الشراعي في عام 2015 أيضًا، وأصبحت اليوم مقصدًا ووجهة معروفة على مستوى العالم لرياضات الإبحار الشراعي والرياضات البحرية الأخرى.

تعليقات

تعليقات