«الهيئة» تطلق مسابقة أفضل المبادرات الرياضية المجتمعية

إبراهيم عبد الملك

أطلقت الهيئة العامة للرياضة، الدورة الثانية من مسابقة أفضل مبادرة في مجال الرياضة المجتمعية، التي تأتي في إطار الهدف الاستراتيجي المعني بنشر الرياضة المجتمعية، بين كل أفراد المجتمع وجعلها أسلوب حياة. وتعتبر المسابقة إحدى المبادرات الهادفة إلى تحفيز جميع قطاعات الدولة على المشاركة في تنفيذ مشاريع ومبادرات وبرامج إبداعية ومبتكرة تسهم في تحفيز المجتمع بمختلف شرائحه على ممارسة الرياضة بما يخدم المصلحة العامة من خلال خلق مجتمع يتمتع بالنشاط والحيوية ويحد من معدلات السمنة وأمراض قلة الحركة.

وتتكون المسابقة من ثلاث فئات أساسية (الأندية الرياضية ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات المجتمعية)، حيث تشمل الفئة الأولى كل الأندية الرياضية الأهلية المشهرة من قبل الهيئة العامة للرياضة، وتشمل الفئة الثانية كافة مؤسسات التعليم العالي المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم بالدولة، التي لها مبادرات لتعزيز الرياضة المجتمعية، فيما تشمل الفئة الثالثة كافة المؤسسات التي تعنى بمختلف فئات المجتمع .

والتي تقدم خدمات الرعاية الاجتماعية، بالإضافة إلى المؤسسات التي تعمل على رعاية الشباب والفتيات بالدولة، وأشار إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة إلى أن إطلاق الدورة الثانية من المسابقة يأتي بعد النجاح الذي حققته الدورة الأولى والتفاعل الكبير من قِبل الأندية الرياضية والجهات المستهدفة في تقديم مبادرة خلاقة ومبتكرة في مجال الرياضة المجتمعية كان لها بالغ الأثر في نشر ثقافة ممارسة الرياضة بين أفراد المجتمع.

ومن ناحيته أكد خالد عبدالله ال حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية على المسابقة بأن المبادرة تهدف إلى تحفيز قطاعات الدولة على المشاركة في تنفيذ مشاريع ومبادرات وبرامج إبداعية في مجال تحفيز المجتمع بمختلف شرائحه على ممارسة الرياضة المجتمعية بما يخدم المصلحة العامة كونها تعمل على ترسيخ مفهوم الرياضة أسلوب حياة في المجتمع.

تعليقات

تعليقات