كأس العالم 2018

نادي الذيد ينظم دروس تقوية للاعبيه في مختلف المراحل

نظمت اللجنة الثقافية في نادي الذيد الثقافي الرياضي مجموعة من دروس التقوية والحلقات التعليمية لمختلف لاعبيه في كل المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، تجاوز معدل الساعات التدريسية 100 حصة دراسية مختلفة وفق حاجة الطلاب ومراحلهم الدراسية، وذلك بهدف تطوير قدراتهم العلمية والمعرفية الخاصة بالمنهج الدراسي.

وشمل برنامج دروس التقوية المراحل الدراسية للاعبين من المرحلة الابتدائية وحتى الثاني عشر، وتعد دروس التقوية من إحدى المبادرات التربوية لمجلس إدارة النادي برئاسة سالم محمد بن هويدن الكتبي وإحدى وسائل الدعم التعليمي ورفع المستوى الدراسي والعلمي للاعبي النادي المنتسبين إلى مختلف الفرق الرياضية كونها تهدف من خلالها إلى تلبية متطلبات اللاعبين التعليمية.

وتشتمل هذه الحلقات على شرح وافٍ لكل المواد الدراسية يقدمه أساتذة متخصصون إضافة إلى نماذج لتدريب الطلاب على الورقة الامتحانية وتضمن دروساً مكثفة لجميع المراحل الدراسية من الصف السادس إلى الثاني عشر وفي مختلف المواد الدراسية، وتشمل المواد اللغة العربية والعلوم واللغة الإنجليزية والرياضيات والإسلامية والكيمياء، وتم اختيار أكفأ المعلمين لتقديم الشروح.

وأشاد عدد من أولياء أمور اللاعبين بتوجه نادي الذيد الثقافي الرياضي لتنظيم دروس التقوية لأبنائهم، وأكدوا أهمية وضرورة تلك المبادرة والاهتمام باللاعبين في كل المراحل الدراسية وتوفير كل السبل ووسائل الراحة لهم من أجل وصولهم إلى أعلى النسب والدرجات لتحقيق الأهداف والغايات المنشودة.

تعليقات

تعليقات