#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

القاسمي بطل «الدريفت» في مهرجان ليوا الرياضي

خلال تتويج الفائزين في بطولة «الدريفت» | البيان

اختتمت فعاليات الجولة الأولى من بطولة الإمارات للدريفت مساء أول أمس، وسط نجاح كبير، وحضور جماهيري مميز، ضمن فعاليات مهرجان ليوا الرياضي بمنطقة الظفرة، وشارك في المنافسات 26 سيارة من دول، الإمارات، الكويت وعمان والسعودية، في تحدٍ مثير ورهيب، شهدته حلبة الاستعراض الخاصة بالسيارات في تل مرعب، وفاز بالمركز الأول، الشيخ سلطان بن فيصل القاسمي، وحل أحمد عمران العامري ثانياً، ونيكولاس حسن سلمون ثالثاً.

أيقونة جديدة

وعبّر عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، عن السعادة الكبيرة بأن تقام مثل هذه البطولة للمرة الأولى في المهرجان، وقال: عملنا منذ وقت طويل على استضافة هذه البطولة، ووفرنا كل العناصر اللوجستية اللازمة من أجل نجاحها، ولا شك أن الحضور الجماهيري، والمشاركة الكبيرة التي شهدناها، تؤكد نجاح البطولة وتفوقها في أول ظهور، وهي أيقونة جديدة، تنضم لسلسلة البطولات التي ينظمها نادي ليوا ضمن المهرجان السنوي، وأضاف: ساعدت الأجواء والإقبال، على أن تظهر المنافسة في صورة جميلة، عكست القدرات التي يتمتع بها طاقم التنظيم لدينا، ومدى قدرة التعامل مع البطولة، وفي النهاية، فإن خروج البطولة بدون حوادث تذكر، يؤكد أن الاختيار كان صائباً.

بطولة جاذبة

وتوجه الشيخ سلطان بن فيصل القاسمي، الفائز ببطولة الدريفت، بالشكر والتقدير إلى إدارة مهرجان ليوا، متمثلة في نادي ليوا الرياضي، حيث أكد أنه كمتسابق، قد وجد كل التميز والتفوق من ناحية الإعدادات اللوجستية، ولمس قدرات كبيرة لدى القائمين على المهرجان في إيصاله بصورة تعكس الرقي الكبير والتمكن لمنطقة الظفرة، وقال: أصبحت البطولة جاذبة بشكل أكبر للمتسابقين، خاصة مع إقامتها في حلبة متميزة، وذات قدرات عالية هنا في تل مرعب، وقد جذبت الكثير من المشاركين، سواء من خارج الدولة أو من أبنائها، ووجدنا ذلك في الإقبال الكبير على المشاركة والحضور.

انطلاق الهجن والخيول

وينطلق اليوم سباق عام زايد للخيول العربية الأصيلة وسباق الهجن، التي تزين اليوم الخامس للمهرجان، بحضور ومشاركة قوية لملاك الخيول العربية وملاك الهجن في منطقة الظفرة، بإقامة شوطين لثلاث فئات، هي الحقايق واللقايا والفطامين، يعقبها بدء منافسات الخيول، والتي تم تقسيمها إلى شوطين، وقررت اللجنة المنظمة، إطلاق مسمى شوط التحدي على الأول، وستكون جائزة صاحب المركز الأول في شوط التحدي، سيارة مقدمة من نادي ليوا الرياضي.

ذروة المنافسة

وأكد حمدان المزروعي مدير عام نادي ليوا الرياضي، على أن المنافسة والتحدي قد وصلا إلى الذروة، من خلال فعاليات المهرجان المختلفة، وتحدياته التي تشمل العديد والكثير من الفئات الرياضية، وتصل بمداها إلى آفاق واسعة من التحدي والمشاركة، بيّن المزروعي أهمية إدراج هذه السباقات في المهرجان، حيث إنها من الرياضات التي يجب المحافظة عليها، وبالتالي، أهمية تقديمها في كل منافسة ممكنة.

تعليقات

تعليقات