شباب الأهلي- دبي ينفرد بصدارة كأس اليد - البيان

مستفيداً من تعادل الشارقة مع النصر

شباب الأهلي- دبي ينفرد بصدارة كأس اليد

الإثارة كانت حاضرة في لقاء النصر والشارقة حتى الثواني الأخيرة | البيان

أهدى فريق النصر، بتعادله مع ضيفه الشارقة 25/‏‏25 أول من أمس، في ختام الجولة الثالثة من بطولة كأس الإمارات لكرة اليد للرجال، صدارة الترتيب لفريق شباب الأهلي- دبي، ليتربع وحيداً، وللمرة الأولى، على قمة البطولة، برصيد 9 نقاط، مثلت العلامة الكاملة له، حيث كان شباب الأهلي- دبي قد فاز على النصر 21/‏‏20، وعلى الوصل 29/‏‏26، وعلى العين 27/‏‏19، وأما تعادل الملك أبقاه في مركز الوصافة برصيد 8 نقاط، جمعها من فوزين على الجزيرة 31/‏‏30، وعلى الوصل 25/‏‏24، وأخيراً تعادله مع النصر الذي يحتل المركز الثالث برصيد 6 نقاط من فوز على الجزيرة 24/‏‏20، وخسارة أمام شباب الأهلي -دبي، والتعادل مع الشارقة، ومنح فارق الأهداف فريق الجزيرة المركز الرابع عن الوصل الخامس، ولكل منهما 5 أهداف، حيث كان فخر أبوظبي قد فاز على العين 34/‏‏25، وتعرض لخسارتين أمام النصر والشارقة، والحال لم يختلف عند الوصل، الذي تغلب على العين 25/‏‏23، وتلقى هزيمتين أمام الشارقة وشباب الأهلي -دبي، ويقبع العين في قاع الترتيب برصيد 3 نقاط، نتيجة سقوطه في الجولات الثلاثة التي لعبها.

طموح الفوز

وشهدت صالة الشيخ راشد بن حمدان بالقلعة الزرقاء، أول من أمس، موقعة من العيار الثقيل، جمعت العميد صاحب الأرض، والذي كان يسعى لاصطياد الملك وإلحاق الخسارة الأولى به في البطولة، والانقضاض على المركز الثاني للمرة الأولى، ومن جانبه، كان الضيف يمني النفس للعودة للإمارة الباسمة، بنقاط المباراة الثلاث، ليواصل شراكته مع شباب الأهلي -دبي على الصدارة، ولكن خابت آمال وطموحات الفريقين، خاصة العميد الذي كان متقدماً 24/‏‏25، ولكن في آخر خمس ثوانٍ نجح محترف الشارقة التونسي سليم الهدوي من تسجيل هدف التعادل 25/‏‏25، ليحصل كل فريق على نقطتين، وفقاً للوائح البطولة.

شوط للعميد

وكعادته، قدم فريق النصر على أرضه أداءً جيداً في الشوط الأول من المباراة، بأفضلية التقدم لعباً ونتيجة، رغم مطاردة الشارقة له، والتعادل أكثر من مرة، ونشط العميد بشكل ملحوظ قبل نهاية الشوط الأول، موسعاً الفارق مع نهاية الفترة الأولى إلى ثلاثة أهداف 14/‏‏11، بفضل تألق الشاب راشد سعيد وشقيقه سلطان.

صحوة الملك

ولم يختلف الشوط الثاني عن سابقه، واستمر الأزرق بأفضلية التقدم، وبفارق وصل إلى أربعة أهداف، ويبدو أن أصحاب الأرض اطمأنوا مبكراً للنتيجة والفوز باللقاء، بعكس الشارقة، الذي نشط من جديد، ولم يستسلم، وتمكن من إدراك التعادل الأول 20/‏‏20 في الدقيقة 22، بل وتقدم بهدف، إلا أن النصر استعاد التقدم من جديد بهدفين متتاليين، في الدقائق الخمس الأخيرة من عمر المباراة، التي شهدت مزيداً من الإثارة ولم تخلُ من ضياع العديد من الفرص من الفريقين، ومع مرور الوقت، يقلص الشارقة الفارق إلى هدف، وتصبح النتيجة 24/‏‏25 لمصلحة العميد، ولكن قبل أن تخرج صافرة النهاية، يخطف محترف الشارقة سليم الهدوي هدف التعادل الثمين للملك 25/‏‏25، وسط دهشة أصحاب الأرض.

طاقم

أدار مباراة النصر والشارقة طاقم تحكيمي مكون من محمد النعيمي وعلي جعفر في أرض الملعب، وعلى الطاولة حسين السيد وخلود صافية، وراقبها جمال سيف، وشهدها عمر الزبير مشرف اليد بالنصر، ومن الشارقة محمد الحصان وناجي ربيعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات