العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    24 ساعة تفصلنا عن أكبر تحدي نسائي

    دورة الشيخة هند على خط انطلاقة النسخة 5

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    24 ساعة فقط تفصلنا عن انطلاقة النسخة الخامسة من دورة الشيخة هند للألعاب الرياضية للسيدات التي تنظمها لجنة رياضة المرأة بمجلس دبي الرياضي للعام الخامس على التوالي، برعاية كريمة من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، التي تجيء هذا العام وسط أجواء قمة في الإثارة والندية والقوة، بعد أن أكملت الفرق المشاركة في هذه النسخة تحضيراتها، عبر المشاركة في تحدي دبي للياقة البدنية 30+30 والنسخة الأولى من ترايثلون دبي الدولي للسيدات.

    30+30

    ويعتبر تحدي دبي للياقة البدنية الحدث الأكبر في الوقت الحالي فيما يختص باللياقة البدنية، وهو التحدي الذي افتتحه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، في 20 أكتوبر الماضي، ضمن الفعالية التي أقيمت في حديقة الصفا بدبي، إيذاناً ببدء 30 يوماً من النشاط البدني والرياضي الذي شمل أنحاء دبي كافة، بمشاركة مجتمعية ومؤسسية واسعة، في ضوء الاستجابة الكبيرة من جانب مختلف الدوائر والهيئات، وكذلك المؤسسات التربوية والأفراد، للتحدي الذي أطلقه سموه بهدف التشجيع على ممارسة الرياضة، وكانت معظم الدوائر الحكومية التي تشارك في دورة الشيخة هند قد شاركت بقوة في تحدي اللياقة البدنية، وهو الأمر الذي كان بمنزلة استعداد وجاهزية مبكرة لها في هذه الدورة.

    ترايثلون السيدات

    وكان الحدث الآخر الذي شاركت فيه الدوائر والمؤسسات الحكومية في دبي بقوة فعاليات «ترايثلون دبي للسيدات»، الحدث الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي نظمته لجنة رياضة المرأة في مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع نادي دبي للسيدات، وحظي بمشاركة أكثر من 250 متسابقة من مختلف الجنسيات والأعمار، الذي يأتي مزامنة مع مبادرة «تحدي دبي للياقة البدنية»، التي تشجع كل فئات المجتمع على ممارسة الرياضة والنشاط البدني، وشاركت 100 مواطنة في الترايثلون، وهو رقم كبير في بطولة تعتبر عالمية وذات طابع خاص للياقة البدنية، ومعظم المواطنات المشاركات كن من الدوائر الحكومية، خاصة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ومن بلدية دبي، وكلها مؤشرات ترفع وتيرة التحدي في النسخة الحالية.

    تحديث وتطوير

    وقالت موزة المري، عضوة مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، رئيسة لجنة رياضة المرأة، رئيسة اللجنة المنظمة: «تحرص لجنة رياضة المرأة على تحديث الدورة وتطويرها كل عام من أجل مواكبة كل التطلعات، وإجراء التحديثات وزيادة الفعاليات والألعاب التي تحظى بشعبية بين النساء من مختلف الجنسيات والأعمار، وفتح باب المشاركة للمزيد من القطاعات، لرفع مستوى التنافس وإتاحة الفرصة لأكبر عدد من النساء لممارسة الرياضة والمشاركة في الألعاب التي يفضلنها، وهو ما يسهم في رفع مستوى المرأة الرياضي، ويحقق الأهداف التي أنشئت من أجلها اللجنة، وهو دعم مسيرة الرياضة النسائية في دبي، ونشر وعي وثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني لدى المرأة، وتأكيد دورها بوصفها عاملاً أساسياً في المحافظة على صحة المرأة، وقدرتها على القيام بأعباء الحياة اليومية بيسر وسهولة، ونؤكد اكتمال كل التحضيرات لتدشين النسخة الخامسة غداً الخميس بلعبة البولينغ».

    القطاع الخاص

    أضافت رئيسة لجنة رياضة المرأة: «ستكون النسخة الخامسة من الدورة ذات طابع مختلف عن الأعوام السابقة، وستحمل العديد من المفاجآت التي تجعل منها نسخة مميزة عن سابقاتها، كما ستكون منتسبات المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية على موعد مع منافسات من نوع جديد، حيث وسّعنا هذا العام مجال التسجيل والمشاركة، ليشمل منتسبات مؤسسات القطاع الخاص، وهو الأمر الذي سيسهم في دعم الدورة بمهارات جديدة في مختلف الرياضات.

    كرة الطاولة

    واستكملت موزة المري: «لقد أضفنا لعبة جديدة إلى قائمة المنافسات هذا العام، وهي كرة الطاولة، ليصبح عدد الألعاب المدرجة في الدورة 10 رياضات هي: كرة السلة، الكرة الطائرة، كرة اليد، السباحة، الدراجات الهوائية، سباق الطريق، الشطرنج، الريشة الطائرة، البولينغ، وستقام منافسات الألعاب الجماعية والريشة وكرة الطاولة في الصالة الرياضية بنادي دبي ستارز في منطقة المزهر، فيما تقام الألعاب الأخرى في أماكن مختلفة، وهي مسبح نادي الوصل الرياضي، مضمار ند الشبا الرياضي، مضمار الخوانيج للجري، نادي دبي للشطرنج والثقافة، مركز دبي الدولي للبولينغ».

    طباعة Email