فرسان الإرادة الشباب يهدون الإنجاز للقيادة

فضيتان وبرونزية لأصحاب الهمم في مونديال القوى

صورة

إنجاز إماراتي عالمي جديد لأصحاب الهمم، جاء هذه المرة على يد أبطالنا فرسان الإرادة الشباب، في بطولة العالم للشباب المقامة بمدينة نوتويل السويسرية في مسابقات أم الألعاب ألعاب القوى (المضمار – الميدان)، حيث أهدت فتاة الإمارات ذكرى الكعبي فئة f32، فضية رمي القرص، فيما حصلت زميلتها شمة سلطان على برونزية نفس المسابقة فئة f33، وفي اليوم الثاني حصد لاعب منتخبنا أحمد نواد فضية سباق 200م للكراسي المتحركة فئة t34.

أول ميدالية

أهدت بطلة الإمارات للشباب ذكرى الكعبي، صاحبة أول فضية في هذا المحفل العالمي للشباب، إنجازها لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى حكام الإمارات وشعبها وجميع المقيمين عليها وقالت: لا استطيع أن اصف مدى فرحتي وأنا أرى علم دولة الإمارات يرفرف في سماء سويسرا، وكل هذا نتاج التدريبات التي كانت في الإمارات.

وأشادت بالدور الكبير الذي لعبته إدارة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، في تسخير كل الإمكانات لجميع اللاعبين، وتوفير سبل الراحة والإعداد الجيد وأضافت: تعليمات مدربي الكابتن سفيان بوليلة كانت بمثابة شحنه قوية قبل خوض غمار المنافسة، حين قال لي إنني قادرة على تحقيق إنجاز عالمي جديد، إذا ما تحليت بالإرادة والصبر، وأعد إن شاء الله بتحقيق المزيد من الإنجازات.

خامات رائعة

وقال المدرب سفيان بوليلة مدرب البطلة ذكرى الكعبي، إن الإنجاز يعد مفخرة لجميع اللاعبين الشباب في دولة الإمارات، ومثالاً يحتذى به في الإصرار والمثابرة، من اجل إعلاء علم دولة الإمارات بين صفوة الدول العالمية في عالم رياضة أصحاب الهمم.

مؤكداً أن اللاعبة ذكرى تسير بخطوات سريعة نحو النجومية والتميز، ولديها العديد من الإمكانيات مما يؤهلها لأن تحظى بفرصة قوية في المشاركات الدولية القادمة، ونأمل أن تكون من ضمن اللاعبين المنافسين على الميداليات البارالمبية .

سعادة كبيرة

أعرب ماجد عبد الله العصيمي، رئيس بعثة منتخبنا الوطني للشباب رئيس اللجنة البارالمبية الأسيوية، نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، عن سعادته الكبيرة بالإنجاز العالمي لفتيات الإمارات، بحصولهن على فضية وبرونزية في اليوم الأول، وانتزاع أحمد نواد فضية سباق 200م للكراسي المتحركة مع ختام اليوم الثاني، مؤكداً أن أصحاب الهمم يمضون بقوة نحو النجومية العالمية، وأن خطط وبرامج اتحاد الإمارات للمعاقين تحصد ثمارها.

وقال: إن إنجاز أبطالنا يثبت بأن رياضة المعاقين الإماراتية تسير على الطريق الصحيح، وأن شبابنا أثبتوا أنهم عازمون على المحافظة على المكتسبات والإنجازات الرياضية الدولية والبارالمبية، التي حققها أبطال منتخبنا في السنوات الماضية، متوجهاً بالشكر لجميع أعضاء بعثة منتخبنا الوطني، الذين عملوا بروح الفريق الواحد خلال الأيام الماضية، والذي كان سبباً في تحقيق مثل هذا الإنجاز.

تهنئة مستحقة

انهالت التهاني على بعثة منتخبنا المشاركة في البطولة، حيث أجرى محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، اتصالا بارك فيه الإنجاز العالمي، وأعرب فيه عن سعادته بنتائج اليوم الأول والثاني، وتمنى لجميع اللاعبين التوفيق فيما تبقى من مسابقات في البطولة.

وفي اتصال هاتفي آخر، بارك ذيبان المهيري الأمين العام باتحاد الإمارات لرياضة المعاقين على إنجازات منتخبنا، واطمأن على مستوى أداء اللاعبين، متمنياً لهم تحقيق إنجاز جديد خلال ما تبقى من منافسات، ليضاف إلى سجل إنجازات اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين، وقام بتشجيع لاعبي المنتخب طالباً منهم التركيز والتفكير دائما باعتلاء منصة التتويج في المراكز الأولى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات