عبدالله الشرفي: فكرة ربط تراث الإمارات بالبطولة ناجحة

■ عبدالله الشرفي

حققت بطولة العين الرمضانية النجاح المنتظر لتصبح مناسبة فريدة من نوعها قياساً بالبطولات الرمضانية الأخرى، حيث تم إدراجها ضمن الأجندة السنوية للسياحة بالعين من قبل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وهو ما أكد عليه عبدالله الشرفي رئيس لجنة العلاقات العامة والمراسم مشرف القرية التراثية ببطولة العين الرمضانية.

وثمن الشرفي التعاون والدعم الذي لقيته القرية التراثية بالبطولة التي أشرف على تنظيمها نادي تراث الإمارات بدعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، مضيفا: كان لا بد من فكرة تعزيز الهوية والثقافة الإماراتية في البطولة ، فجاءت فكرة القرية التراثية والتي ما إن طرحت على الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان حتى أبدى موافقته ودعم الفكرة وحرص على المتابعة الدقيقة للتنفيذ. كما كانت توجيهاته بعدم فرض رسوم على المشاركين لعرض منتجاتهم وهذا الهدف من الترويج للتراث الإماراتي الذي نعتز به، مشيداً بالإقبال الجماهيري على القرية طوال أيام البطولة.

وأكمل الشرفي: كانت القرية التراثية المصاحبة للبطولة غنية بالتراث الشعبي الإماراتي من خلال وجود 30 خيمة متعددة المنتجات من ملبوسات ومشغولات وحرفيين، إضافة إلى الاهتمام بتعليم الصغار السنع، كما خصص ركن تحت مسمى التاجر الصغير.

وأضاف: حرصنا على فتح المجال أمام النساء المبدعات من خلال برنامج مبدعة التابع لمجلس سيدات الأعمال وتشجيعهن على عرض المنتجات الوطنية والتراثية.

وعن الأسباب بربط الجانب المجتمعي بدورة رياضية رمضانية، قال الشرفي: الأمور التراثية تنشيط للفكر وصقل للعادات والتقاليد لأهل المنطقة والمقيمين ولا سيما أن البطولة تضمنت كذلك سباق الهجن كأول بطولة رمضانية تخصص فعالية لهذا الموروث الشعبي المهم بالإضافة إلى إشعار ضيوف البطولة والمشاركين بجمال وأهمية تراث الإمارات. وكشف الشرفي، أن مسرح القرية التراثية لبطولة العين الرمضانية يديره شباب إماراتيون لتقديم الجوائز اليومية للجماهير التي تتوافد على القرية مع استمرار الفعاليات اليومية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات