المـزروعي: البعد الإنساني أولوية في «ند الشبا»

صورة

أكد مدير دورة ند الشبا الرياضية حسن المزروعي أنه مع ختام النسخة الخامسة هناك حالة من الرضا عن المستوى التنظيمي للدورة، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة حرصت منذ نهاية النسخة الرابعة على الاستعداد جيداً لإقامة بطولة تناسب اسم وقيمة الدورة.

وأوضح المزروعي أن دورة ند الشبا واصلت اهتمامها بأصحاب الهمم، محققة العديد من الأهداف المجتمعية والرياضية بقيامها بالعديد من المبادرات المتنوعة ومن ضمن أولوياتها البعد الإنساني، مشيرا إلى أن ارتباطها بشراكة استراتيجية مع نادي دبي لأصحاب الهمم يؤكد مكانة هذه الفئة في قلب القيادة الرشيدة وحرصها على أن يكون لهم دور فاعل في مجتمعنا.

وقال: «احتل أصحاب الهمم مكانة مميزة ضمن أجندة دورة ند الشبا، وبرز ذلك من خلال تنظيم عدة أنشطة ومسابقات لفائدتهم في كرة السلة على الكراسي المتحركة، والدراجات الهوائية، والقوس والسهم وكرة قدم المكفوفين ومبادرات متنوعة أخرى، ليتم ترجمة الشعار الذي تحمله النسخة الخامسة، وهو»قدرات لا حدود لها«على أرض الواقع».

وأكد المزروعي أن كرة القدم تحظى بشعبية كبيرة واهتمام من ناحية الفرق التي تسعى للمشاركة في دورة ند الشبا، لذلك تم رفع الجوائز المخصصة للأبطال، وهو ما انعكس على حجم تحضيرات الفرق المشاركة وتعاقداتها مع مجموعة من أفضل اللاعبين الأجانب في اللعبة.

مشيرا إلى أن الأمر نفسه كان بالنسبة للكرة الطائرة، والتي شهدت منافسة قوية بشهادة أبناء اللعبة أنفسهم، الذين أكدوا أن المستوى الفني كان مميزاً، بينما لم يختلف الأمر بالنسبة لبقية الألعاب، التي كانت الإثارة حاضرة فيها جميعاً.

وأبدى رضاه عن الحضور الجماهيري، وقال: «لقد كان هناك تخوف من إقامة الدورة تزامناً مع نهاية العام الدراسي والامتحانات، ورغم وجود تأثير جزئي، إلا أن الحضور كان جيداً بصفة عامة».

وأشار المزروعي إلى أن الهدف من دورة ند الشبا لا يقتصر على الجانب الرياضي التنافسي فقط، قائلا: «نهدف من خلال الدورة إلى خلق بيئة رياضية مميزة تستقطب آلاف المشاركين والجماهير ويزداد الشغف بها من دورة إلى أخرى، بفضل اهتمام ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ومتابعته لمختلف فعالياتها وتوجيهات سموه التي جعلت دورة ند الشبا من مقدمة وأكبرالتظاهرات الرياضية في المنطقة خلال شهر رمضان».

وتابع: «ساهمت الدورة في نشر وتطوير كرة قدم الصالات والكرة الطائرة من خلال استقطاب أفضل اللاعبين والحكام في العالم، كما زادت شعبية البادل تنس في الدولة عبر مشاركة أفضل المصنفين دولياً ومهدت هذه الشعبية لإنشاء اتحاد الإمارات للعبة».

وأكد مدير دورة ند الشبا أن مشاركة ألعاب جديدة في كل نسخة كان له الأثر الإيجابي في زيادة قاعدة متابعي الدورة، مشيراً إلى أن انضمام مسابقة المبارزة إلى قائمة ألعاب البطولة، يؤكد أن دورة ند الشبا لها أهداف رياضية طويلة المدى ترتكز على المساهمة في صناعة أبطال أولمبيين.

وأنه مثلما تمت إتاحة الفرصة في النسخة السابقة لرياضة القوس والسهم، تم التفكير أخيراً، في إضافة المبارزة بهدف رفع مستوى رياضيينا، وزيادة الخبرة لديهم، بهدف مساعدتهم على تحقيق الألقاب الدولية

وقال: «انضمام مسابقة التحدي الليلي إلى قائمة ألعاب دورة ند الشبا، أضاف زخماً كبيراً وإثارة، خصوصاً بعد النجاح الذي حققته رياضات التحدي في الفترة الأخيرة في الدولة وتزايد شعبيتها بين المواطنين والمقيمين، ودورها في إكساب الشباب لروح التحدي.

بينما كان لحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي دور مهم في زيادة حماس المشاركين في التحدي، إضافة إلى مشاركة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد البادل تنس، والتي ساهمت في منح الحدث إثارة ومتابعة أكبر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات