دبي يحلّق بذهبية أصحاب الإعاقة السمعية

■ تتويج دبي بكأس أصحاب الإعاقة السمعية | البيان

توج فريق دبي بطلاً لكأس أصحاب الإعاقة السمعية لكرة القدم بتغلبه على العين 6-5 في مباراة قوية استمتع فيها الجمهور بأداء رائع من الفريقين وأهداف جميلة أظهرت قدرات بلا حدود لأصحاب الهمم.

جاءت البداية قوية من جانب نادي دبي الذي سدد عن طريق ابراهيم بن يعقوب ووليد خالد وتحكم في مجريات الشوط الأول بشكل جيد وترجم أفضليته بهدف وليد خالد (ق3) وكان نفس اللاعب قريبا من إضافة هدف ثان من تسديدة قوية تألق في التصدي لها حارس مرمى عوض سعيد (ق4).

وحاول نادي العين إدراك التعادل من بعض الهجمات التي قادها ماجد البلوشي لكنه وجد في طريقه دفاعا منظما من الصعب تجاوزه، وعقد ابراهيم بن يعقوب مهمة العين بتسجيله ثنائية خلال دقيقة واحدة من تسديدتين قويتين (ق6)، ورد العين بهدف تقليل الفارق بواسطة ماجد البلوشي (ق7).

وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول سيطرة لفريق دبي الذي نوع في طريقة لعبه سواء من خلال التسديد من بعيد عن طريق أيمن سالم وإبراهيم بن يعقوب أو عبر المحاولات الفردية لنجمه وليد خالد.

وأشعل لاعب العين محمد المعمري المباراة مع بداية الشوط الثاني عندما نجح في تقليل الفارق (ق1) وأصبح اللعب مفتوحا من الجانبين، ونزل العين بثقله إلى الهجوم بحثا عن إدراك التعادل لكن رد دبي جاء قويا بإضافة الهدف الرابع من تمريرة ذكية من وليد خالد إلى زميله أيمن سالم الذي وجد نفسه في موقع جيد لإسكانها الشباك.

ولم يستسلم العين وواصل بحثه عن تقليل الفارق ونجح لاعبه عبد الله بن مبارك من تسجيل هدف جميل من تسديدة من وسط الملعب أسكنها مرمى دبي (ق5) من الشوط الثاني.

واشتعلت المباراة مرة أخرى في دقائقها الثلاث الأخيرة بعدما سجل ابراهيم بن يعقوب وأيمن سالم الهدفين الخامس والسادس (ق12) و(ق13) لدبي وقلل العين الفارق في الدقيقة الأخيرة عن طريق عبد الله بن مبارك وسالم المقبالي ما دفع بفريق دبي اللعب في مناطقه من أجل الحفاظ على أسبقيته ونجح في حسم النتيجة 6-5.

وصرح صلاح عبد الرحيم مدرب دبي أن فريقه ظهر بمستوى جيد طيلة البطولة واستحق تتويج باللقب بعد أن أثبت لاعبوه أنهم الأفضل، مشيرا إلى أن منافسات البطولة كانت قوية خاصة من جانب العين في المباراة النهائية، وقال: المستوى الذي ظهرنا عليه يعكس اهتمام نادي أصحاب الهمم بالفريق وبكل الفرق الأخرى في مختلف الاختصاصات.

وأوضح عبد الرحيم أن التتويج بلقب دورة ند الشبا يعبر تعويضا على خسارة الدوري أمام العين، وهو ما يفسر حماس اللاعبين على أرضية الملعب، معربا عن سعادته بالنقل المباشر للمباراة على القنوات الرياضية، الأمر الذي شكل حافزا إضافيا للفريق لتقديم كل ما عنده لتحقيق اللقب وليثبتوا أنهم يملكون قدرات لا حدود لها.

وكشف عبد الرحيم أنه لا يجد أي مشكلة في التواصل مع اللاعبين باعتباره مدرب لغة الإشارة من 26 عاما وهو يعتبر نادي أصحاب الهمم بيته الثاني نظرا للعلاقة القوية التي تربطه مع اللاعبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات