أشاد بدعم مجلس أبوظبي الرياضي

بن ثعلوب: هدفنا ميدالية أولمبية جديدة في الجودو

صورة

أكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو، أن الاتحاد يتطلع لتحقيق ميدالية أولمبية جديدة في لعبة الجودو خلال دورة ألعاب طوكيو2020، وتكرار الإنجاز البرونزي السابق الذي تحقق في أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016، في وزن 81 كلغ، عبر اللاعب توما.

وكانت أول ميدالية عربية في الألعاب الأولمبية الصيفية الماضية، وفي سبيل تحقيق ذلك، أشار إلى أن الاتحاد يضع خطة مقننة مدروسة، لإعداد لاعبي المنتخب الأول بالشكل الأمثل، استعداداً لخوض منافسات بطولة العالم القادمة، التي تقام في العاصمة المجرية بودابست، خلال الفترة من 28 أغسطس وحتى 3 سبتمبر المقبلين، بمشاركة 40 دولة.

والاعتذار عن المشاركة في البطولة العربية التي كان مقرراً لها في مدينة الإسكندرية المصرية، اعتباراً من 6 يوليو المقبل، وقال إن الاتحاد اعتمد أيضاً المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية التي تقام في جاكرتا الإندونيسية عام 2018، والتي ستكون خير محك في مشوار التأهل إلى الأولمبياد المقبل في طوكيو.

الاهتمام بالمراحل

وأشار بن ثعلوب، إلى أن برنامج الاتحاد يشمل المزيد من الاهتمام بفرق ومنتخبات المراحل السنية الأخرى، والتي وضع لها الاتحاد برامج شاملة في موسم 2017 و2018، والتي تتضمن المشاركة في جميع البطولات الخليجية والعربية والآسيوية والعالمية، والسعي للتأهل لأولمبياد الشباب في عام 2018.

والذي يقام في الأرجنتين، كما يسعى الاتحاد لابتعاث عدد من اللاعبين الموهوبين في مجال الجودو للدراسة في جامعه توكاي بطوكيو اليابانية، في إطار اتفاقية التعاون بين الاتحاد والجامعة، كما هناك تنسيق مع المجلس، والذي يتم بموجبه إرسال 3 لاعبين لجمهورية الصين للتدريب خلال الصيف المقبل، في معسكر دولي يقام في جامعة بكين.

مشاركة واعتذار

وقال إن الاتحاد اعتمد المشاركة في بطولة العالم للجودو للمنتخبات السنية، التي تقام في العاصمة الهندية نيودلهي خلال الفترة من 7 إلى 15 يوليو المقبل، حيث تأتي المشاركة في بطولة العالم لمنتخبات المراحل العمرية، تلبية لدعوة وزارة التربية والتعليم للمشاركة في البطولة العالمية، في ظل التعاون المشترك بين الوزارة والاتحاد.

والذي انعكس بشكل رائع خلال بطولة كأس رئيس الدولة للجودو، التي اختتمت مؤخراً بصالة الاتحاد الرئيسة، والتي شهدت مشاركة فريق مخرجات الأولمبياد المدرسي، ويسبق تلك المشاركة العالمية، إقامة معسكر داخلي عقب عطلة عيد الفطر المبارك.

دعم «أبوظبي الرياضي»

وأشاد رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو، باهتمام ودعم مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، ورؤيته الثاقبة بشأن استضافة مختلف الأحداث والفعاليات الرياضية العالمية في عاصمة دولتنا الحبيبة أبوظبي، في إطار رؤية المجلس بجعل «أبو ظبي عاصمة عالمية للرياضة»، من خلال خطة متكاملة للمجلس في تشكيله الجديد.

والتي تشمل مختلف الفعاليات الرياضية العالمية للسنوات الخمس المقبلة، والعمل على تأمين كافة متطلبات النجاح والتميز التنظيمي، وذلك استمراراً للنهج الذي سارت عليه أبوظبي في احتضان مختلف البطولات والأحداث الرياضية الكبرى، بما يدعم الأثر الاقتصادي للعاصمة من العوائد الإعلامية والتسويقية، من خلال تسخير كافة الإمكانات والقدرات وعوامل الدعم لإنجاح دور العاصمة أبوظبي وهي تتأهب لاستضافة سلسلة كبيرة من الفعاليات الرياضية العالمية لموسم 2017-2018، في مقدمها بطولة الجائزة الكبرى (بطولة الغراند سلام) للجودو، التي يستضيفها الاتحاد خلال الفترة من 26 -28 أكتوبر المقبل.

خطط طموحة

أشار محمد بن ثعلوب إلى أن الاتحاد سعى خلال الأربع سنوات الماضية، لتحقيق الميدالية الأولمبية، والتي كانت نوعاً من الطموح الذي خطط له الاتحاد، استثماراً لدعم القيادة الرشيدة ومجلس أبوظبي الرياضي، وبعض الشركات الاقتصادية الوطنية، وفي مقدمها شركة آيبيك ومصرف الهلال والقدرة القابضة وغيرهم، ويتواصل الاهتمام وإعداد المنتخبات الوطنية، بعد النجاح الذي تحقق في دورة ألعاب التضامن الإسلامي الرياضية، التي أقيمت مؤخراً، والعودة بميدالية برونزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات