«الرياضة للجميع» يرسم خارطة طريق المستقبل

شهد إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الاجتماع الأول لاتحاد الإمارات للرياضة للجميع، بعد التشكيل الجديد لمجلس إدارته للدورة الرياضية 2016/‏2020، برئاسة سالم يوسف القصير الذي حضر الاجتماع بجانب الأعضاء، كما حضر الاجتماع خالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد بالهيئة، وخالد عبد الله آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية، وعمر عبد الرحمن آل علي رئيس قسم اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، وناقش الاجتماع خارطة الطريق للعمل خلال المرحلة المقبلة، وبحث عدداً من الموضوعات والملاحظات حول نظام ريادة لتقييم أداء الاتحادات الرياضية، وتفعيل التواصل بين الهيئة والجهات الرياضية في كافة أنواع المراسلات عبر بوابة رياضة الإمارات الإلكترونية، والسعي نحو إعداد لائحة النظام الأساسي للاتحاد على أن تكون متوافقة مع التشريعات المحلية والدولية ومنها الميثاق الأولمبي وقوانين الاتحاد الدولي التي تسهم في تنظيم عملية إدارة اللعبة.

كوادر

وناقش المجتمعون، سبل العمل على تقديم المزيد من الكوادر الرياضية المتمكنة لتبوؤ المناصب الخارجية حيث إن الهيئة تعول على مجالس إدارات الاتحادات الرياضية لخلق كوادر إدارية قادرة على التواجد في المنظمات الرياضية لما في ذلك من مكاسب على رياضة الإمارات وأهمية كبرى لوجود لجانٍ منبثقة من الاتحاد ( فنية أو مالية أو غير ذلك ) سواء من الأعضاء أو الاستعانة بأصحاب الخبرات من خارج مجلس الإدارة.

شكر

ووجه إبراهيم عبد الملك الشكر لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة السابق على ما بذلوه خلال الفترة الماضية، وبارك التشكيل الجديد للمجلس، معرباً عن ثقته بالمجلس الجديد لما يضمه من كوادر متميزة متمنياً لهم النجاح والتوفيق في الوصول إلى تحقيق الأهداف المنشودة، وأكد أن الرياضة المجتمعية تعد جزءا متمما للنسيج الاجتماعي لدولة الإمارات التي تعزز من الارتقاء بمستوى الفرد واستثمار طاقاته الإيجابية، بما يخدم مصلحة المجتمع بأكمله ويحقق ازدهاره وتقدمه.

إشادة

ومن جانبه، أثنى سالم يوسف القصير رئيس مجلس إدارة اتحاد الرياضة للجميع على الدور الذي تلعبه الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في دعم رياضة الإمارات بكافة أنواعها، مشيراً إلى أن المجلس كان قد باشر عمله بتوزيع المناصب الإدارية، ووضع خطط عمل تشمل التواصل مع كافة الجهات المعنية بالرياضة المجتمعية لضمان تنسيق الجهود ووضع الأنشطة والمبادرات في إطار واحد يخدم أكبر شريحة من أفراد المجتمع، ووجه القصير الشكر للفريق الركن محمد هلال الكعبي وأعضاء المجلس السابق لاتحاد الرياضة للجميع على ما قدموه من عمل كان محل إشادة وتقدير، مؤكداً حرص مجلس الإدارة الجديد بمواصلة المسيرة نحو تعزيز المبادرات الهادفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات