أشقاء يتنافسون بـ«ألوان مختلفـة»

صورة

جمعت دورة ند الشبا العديد من الأشقاء على أرضية الملعب لكن بألوان مختلفة أمثال عبد الكريم جميل لاعب فريق الطاهر لكرة قدم الصالات وشقيقه صبري لاعب فريق زاجل، والأشقاء الأربعة علي ومحمد وراشد وأحمد عبيد الذين يلعبون لـ3 فرق، حيث يلعب علي وهو أصغر لاعب في البطولة مع الإمبراطور، ومحمد مع الطاهر، وراشد وأحمد مع الجوارح.

وصرح راشد عبيد أنه وأشقاءه يتقاسمون عشق كرة قدم الصالات وانهم يقضون أوقاتا ممتعة في البطولة، التي تجمعهم على الملعب مثل البيت لكن قلب كل واحد منهم يخفق لفريقه، مشيرا إلى أن المباريات تخلق أجواء تنافسية بينهم، وكل واحد منهم يتحدى الآخر، وقال: نأتي مع بعض إلى ند الشبا لخوض المباريات ثم العودة إلى البيت، وكل منا يحاول إخفاء أوراق فريقه عن الآخر حتى يستمر التحدي فيما بيننا وسنرى من يكسب منا في النهاية، حاليا خسرت أنا وأحمد الرهان بما أننا خرجنا من ربع النهائي وهناك فرصة كبيرة لوصول محمد أو علي إلى نهائي البطولة.

الطريف في الأمر أن الأشقاء الأربعة كانوا قريبين من المشاركة في الدورة بفريق واحد خاص بهم تحت مسمى فريق عبيد قبل أن التخلي عن الفكرة بهدف التنافس فيما بينهم خلال البطولة.

وكشف راشد انه بدأ مسيرته حارس مرمى في الشباب قبل أن ينقطع لمدة عام واحد، فاقترح عليه عبد الله كيدي إداري كرة قدم الصالات في نادي الشباب بالانضمام إلى الفريق فوافق على العرض واصبح من اللاعبين المميزين فيه، لأنه أحب اللعبة وعمل بجدية، وانضم بفضلها إلى المنتخب الوطني، أما شقيقه محمد بدأ لاعبا بفريق الشعب قبل أن يتوقف لمدة 7 أشهر فطلب منه الالتحاق في الشباب ومن هنا بدأت مسيرته مع كرة قدم الصالات ثم انتقل فيما بعد إلى الأهلي ومنه إلى النصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات