الشوربجي يلاقي ويلستروب ونور تواجه ماسارو

نهائي مصري بريطاني لبطولات محترفي الاسكواش

صورة

اتضحت يوم أمس، ملامح المواجهة الحاسمة، على لقب نهائيات دبي لبطولات محترفي الإسكواش المقامة في أوبرا دبي، بعد أن انحصر الصراع على اللقب في فئتي الرجال والسيدات، بين محمد الشوربجي ونور الشربيني من مصر، وجيمس ويلستروب ولورا ماسارو من بريطانيا. وجاء تأهل المصرية نور الشربيني إلى النهائي أولاً، عقب تغلبها المثير في نصف النهائي على الفرنسية كامي سيرم، المصنفة الثالثة عالمياً، 2-1 (15-17، 11-3، 12-10).

وتخوض الشربيني، التي تعد ثاني لاعبة مصرية تصل إلى نهائي هذا الحدث، المواجهة النهائية، رغم الإصابة التي تعرضت لها في اليد في شوط المباراة الثالث الأخير، وقالت: «فكرت في الانسحاب من المباراة، بسبب عدم قدرتي على الإمساك بالمضرب، غير أني صممت على المواصلة والمحاولة، ولهذا السبب تمكنت من الفوز، ودفعني الألم في يدي إلى المسارعة في تسجيل النقاط، لذلك كنت هجومية في كل نقطة كلما سنحت لي الفرصة، ووصولي إلى نهائي بطولات محترفي الإسكواش إنجاز كبير لي، وأنا سعيدة بذلك».

وضع مرهق

وتلتقي الشربيني في نهائي السيدات حاملة اللقب لورا ماسارو من بريطانيا، التي وصلت إلى نهائي الحدث للمرة الثالثة على التوالي، إثر فوزها في نصف النهائي على المصرية نوران جوهر 2-1 (12-14، 12-10، 11-7). وقالت ماسارو: «كان الوضع صعباً ومرهقاً لكلينا، فالوقت كان متأخراً، وحتى لو كنا ننهض من النوم في وقت متأخر، إلا أن أجسامنا تطلب النوم في مثل هذا الوقت، وليس التدريب استعداداً لمباراة إسكواش، ومع ذلك، أنا سعيدة بوصولي إلى النهائي غداً».

لقب الرجال

ويمثل بريطانيا أيضاً في المواجهة النهائية على لقب الرجال، جيمس ويلستروب، 33 سنة، الذي وصل إلى نهائي الحدث للمرة الأولى في مسيرته التي انطلقت منذ 17 عاماً، وذلك على حساب المصري كريم عبد الجواد، بطل العالم، الذي خسر في نصف النهائي بواقع 2-0 (14-12، 11-6). وضرب الإنجليزي موعداً في النهائي لمواجهة المصري محمد الشوربجي، وقال ويلستروب: «كنت أرغب بقوة في الوجود هنا قبل التأهل، وكانت لدي دوافع كثيرة، وعندما وصلت، ركزت في أدائي، كانت عندي بطولات أخرى، ولكن هذا النهائي كان الأهم، لذلك وضعت عيني عليه». ويواجه ويلستروب في النهائي محمد الشوربجي، المصنف الأول عالمياً سابقاً، بعد أن فاز الأخير بصعوبة في نصف النهائي على الألماني سايمون روزنر في مباراة قوية، استغرقت 62 دقيقة، وانتهت 2-1 (9-11، 11-8، 14-12).

عودة قوية

وتمكن الشوربجي، المقيم في مدينة بريستول البريطانية، من الهيمنة على منافسات الجولة العالمية للإسكواش خلال الموسم الماضي، محرزاً ثمانية ألقاب، ورغم معاناته من موسم حالي محبط، وفق معاييره، وإضاعته للتصنيف العالمي الأول في شهر أبريل، إلا أنه أظهر مؤشرات تنذر بعودته القوية، بعد أن تمكن في دبي من سحق جميع منافسيه في المجموعة (ب)، وهم الفرنسي غريغوري غولتييه، المصنف الأول عالمياً، ومواطنه علي فرج، المصنف الخامس، وجيمس ويلستروب، المصنف السادس.

مواجهة قوية

وقال الشوربجي: «خضت المواجهة بقوة، ولم أستسلم، واصلت المنافسة، تقدم علي 1-0، وكان يلعب الإسكواش بطريقة مذهلة. ويقدم أداء سريعاً في المباريات التي تقام وفق نظام الأشواط الثلاثة، الأمر الذي يجعله أكثر خطورة، وكنت أدرك أن المباراة ستكون صعبة، ولعب أفضل مما توقعت، ولم أره يلعب مثل ذلك من قبل».

وأضاف الشوربحي: «ولدت لخوض هذا النوع من المنافسات وعيش مثل هذه اللحظات، ولا أقبل على نفسي أن أكون في مكان آخر، فهناك الجيل الذهبي لعمر شبانة، نك ماثيو، غريغ غولتييه، كريم درويش، ثيري لينكو، وقد لعبت مع كل واحد منهم في النهائي.

نهائيات

أكد اللاعب المصري محمد الشوربجي، أنه يتذكر دوماً كل نهائي خاضه مع الأبطال، لأنهم علموه كيف يلعب، وقال: الوحيد الذي لم ألعب معه في النهائي، هو جيمس، لذلك أتشرف بخوض النهائي معه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات