600 مشارك في اليوم الثاني لسباق الدراجات

■ من سباق العام الماضي | أرشيفية

يدخل سباق ند الشبا للدراجات الهوائية يومه الثاني الليلة الأحد، مع إقامة منافسات فئتي الرجال المفتوحة وأصحاب الهمم التي يشارك فيها ما يقارب من 600 متسابق، ليكملوا فعاليات السباق الذي أقيم يومه الأول ليلة أمس، وبلغ العدد الإجمالي في الفئات الأربع له ما يقارب من ألف مشارك من الجنسين والفئات العمرية.

وتحدث عادل البناي، نائب رئيس اللجنة الفنية للدورة، وقال: وضعنا كافة الترتيبات اللازمة من أجل نجاح هذا السباق الذي بات علامة ملازمة للدورة مع تواجده فيها سنوياً، مع إجراء تعديلات هذا العام على الفئات في ضوء سعينا في كل نسخة لاختيار أنسب الخيارات وبما يتوافق مع المردود المتوقع من إضافة كل فئة.

وأضاف: تشمل منافسات الدراجات الهوائية العام الحالي فئات المواطنين والسيدات والرجال المفتوحة وأصحاب الهمم، وهي ما تشكل النسبة الأهم من الفئات التي نحرص للوصول لها لتعميم الفائدة من التنافس في هذا السباق والاستفادة من ممارسة النشاط الرياضي في الشهر الفضيل، وتعزيز مكانة الدراجات الهوائية التي باتت تحظى بشعبية متزايدة مع إقامة طواف دبي الدولي «دبي تور» سنوياً، وإقامة العديد من السباقات الدولية أيضا في مختلف مدن الدولة.

وكشف البناي أن الإقبال جاء كبيراً للتسجيل في كافة الألعاب الرياضية العام الحالي وتجاوز التوقعات، وقال: التسجيل تواصل في جميع الألعاب حتى اللحظات الأخيرة، مع القيام بتمديد بعض المواعيد التي أعلنا سابقا عنها في ضوء الرغبة من أعداد كبيرة للمشاركة، ومنها تحدي ناس الليلي الذي وصل عدد المسجلين مبدئياً إلى 450 متنافساً، ومع نجاح منافسات الفردي، ارتفع العدد إلى 650 في الفرق مع إيقاف التسجيل في ضوء الأخذ بالاعتبار معايير الأمن والسلامة وإنهاء المنافسات في التوقيت الزمني المحدد.

وأكد البناي أن شعبية دورة ند الشبا الرياضية، جعلت منها محطة يقبل عليها المجتمع من كافة الجنسيات والفئات، حيث نتلقى دائماً طلبات واستفسارات عن المسابقات قبل فترة زمنية من الإعلان عنها، إلى جانب قيام العديد من المقيمين لتخطيط إجازاتهم السنوية بناء على مواعيد هذه المسابقات، حيث قام العديد منهم بتأجيل موعد سفره خلال الصيف لعدم تفويت الفرصة للمشاركة في الدورة، وترتيب أمورهم للتنافس فيها وعدم تفويتها لتتحول الدورة إلى حدث أساسي على أجندة أعمالهم ونشاطاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات