علي عمر: اتحادات تطمح لدخول «ناس»

■ المبارزة من الألعاب الجديدة في الدورة

أكد علي عمر نائب مدير دورة ند الشبا الرياضية أن اللجنة المنظمة تلقت طلبات من اتحادات رياضية محلية حول إدراجها في قائمة الألعاب في النسخة السادسة من الدورة.

وقال نائب مدير الدورة: بعض الاتحادات الرياضية تطمح لدخول ألعابها قائمة الألعاب المشاركة في الدورة، وبالفعل تلقينا طلبات رسمية في هذا الشأن، وسيتم دراستها من قبل اللجنة المنظمة، كما سيتم تقييم الألعاب المشاركة حالياً ومدى النجاحات التي حققتها على مستوى الدورة بشكل عام.

معايير

وأوضح علي عمر أن هناك خمسة معايير تضعها اللجنة المنظمة في الاعتبار لاختيار الألعاب المشاركة في دورة ند الشبا، يأتي في مقدمتها، ملاءمتها للجدول الزمني للدورة، وعدد الأيام المخصصة لها، ووفرة اللاعبين، والمكان الذي تقام فيه المنافسات، والجانب الجماهيري، وأيضاً المردود العائد على رياضة الإمارات من إدراج أي لعبة، وكلها عوامل تحسم قرار اختيار الألعاب المشاركة.

وقال: بفضل هذه المعايير تُحقق دورة ند الشبا نجاحاً من عام إلى عام سواء على المستويين التنظيمي والفني، والأداء العالي في الكرة الطائرة وكرة قدم الصالات تفوق المستوى في الدوري المحلي بكثير، وهذا بشهادة مسؤولي الاتحاد أنفسهم.

وكشف علي عمر أن الدورة تقدم خدمة كبيرة للاتحادات الرياضية من خلال تجهيز لاعبيهم بصورة عالية للموسم الجديد أو المشاركات المقبلة مثل الدراجات وألعاب القوى والكرة الطائرة، نظراً لقوة المنافسات ووجود لاعبين لهم خبرات عالمية في كافة الألعاب وبلا استثناء.

وأكد نائب مدير البطولة أن المنافسات الجديدة التي تمت إضافتها وعلى رأسها المبارزة والتحدي الليلي كان لها حضور كبير، حيث شارك عدد من الأبطال الأولمبيين في المبارزة، ما جعل هذه اللعبة تُبرز بشكل كبير ضمن دورة ند الشبا هذا العام، فيما يعتبر تحدي ناس الليلي أول سباق من هذا النوع يقام في الإمارات وفي منطقة الشرق الأوسط ليلاً، وقد حقق نجاحات كبيرة للدورة.

وقال: شهدت النسخة الخامسة تسجيل عدد كبير من اللاعبين واللاعبات الذين لم نتمكن من مشاركتهم في بعض المنافسات ومن بينها الدراجات، والجري، كما كان هناك لاعبون من الجنسين طلبوا المشاركة بعد غلق باب التسجيل وقد اعتذرنا إليهم.

وهذا يدل على أن حجم التفاعل مع دورة ند الشبا بات كبيراً سواء من المواطنين أو المقيمين في الإمارات، فالهدف الأساسي من دورة ند الشبا، خلق قاعدة تضمن أكبر عدد من الممارسين للرياضة عبر تنظيم أحداث تنافسية لهم وبشكل احترافي عال المستوى.

وختم قائلاً: دورة ند الشبا يُشارك فيها حالياً 5 آلاف رياضي ورياضية من مختلف الفئات والأعمار وأيضاً الجنسيات، وفي مقدمتهم أصحاب الهمم، وهذا العام أقمنا لهم مسابقتين بما يؤكد توجه الدولة أن هذه الفئة صاحبة إنجازات وفئة لا تُجزأ من المجتمع، وأي فاعلية رياضية تضع أصحاب الهمم ضمن أولوياتها، وهذا ما تميزت به الدورة للغاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات