«الأولمبياد»ملتقى الجنسيات

Ⅶ المنافسة محتدمة في خماسيات الكرة | البيان

أثبتت بطولة نادي ضباط القوات المسلحة «أولمبياد الضباط» أنها أفضل ملتقى شبابي يضم مختلف الجنسيات من دول العالم كافة، ولم تعد تقتصر على جنسية أو دولة معينة وإنما تضم جميع الأطياف واللغات واللهجات وهو ما يتجلى في العدد الكبير من الرياضيين والرياضيات المشاركين في البطولة في نسختها الحادية عشرة.

تنوع

وتشهد «أولمبياد الضباط» تنوعاً كبيراً في الجنسيات المشاركة وخاصة في منافسات كرة القدم سواء للسيدات أو الرجال، إذ ضمت فرق السيدات العديد من اللاعبات الأجانب من الجنسية العربية والإفريقية والأوروبية، وشارك في البطولة التي أحرز لقبها فريق رويال، فريق من نيجيريا وفريق مكون من لاعبات هولنديات، بالإضافة إلى لاعبات من جنسيات الأردن والمغرب ومصر وسوريا والعراق والجزائر وتونس والسودان وأوزبكستان وهولندا وروسيا.

وقالت الأردنية ستيفاني كابتن فريق رويال المتوج بكأس البطولة إن أولمبياد نادي الضباط صارت حدثاً مهماً على أجندة الرياضيين خصوصاً لاعبات كرة القدم، فقد كانت المنافسة على أشدها بين مختلف الفرق واستطعنا الحصول على اللقب في النهاية، وأعتقد أن سر قوة البطولة يكمن في وجود أفضل لاعبات كرة القدم النسائية في المنطقة والوطن العربي بالإضافة إلى لاعبات من دول أوروبية وآسيوية، فضلاً عن أن أغلب اللاعبات المشاركات هن نجمات منتخبات بلادهن في الكرة النسائية، مشيرة إلى أن هذا الأمر يدل على الحرص والاهتمام باللعبة وتواجدها بصفة مستمرة في البطولة الرمضانية الكبيرة.

سعادة

أعربت فتيحة نجمة منتخب الجزائر لكرة القدم للسيدات عن سعادتها بالمشاركة مع فريق كوست في البطولة رغم حصول فريقها على المركز الثاني بعد الخسارة في النهائي أمام رويال، وقالت إنها اعتادت التواجد في أولمبياد الضباط في السنوات الأخيرة وبعد أن باتت الكرة النسائية على أجندة البطولة الأساسية، مشيرة إلى أن البطولة ضمت لاعبات دوليات من مختلف الدول العربية وأفضلها في الكرة النسائية وهو ما يؤكد التطور الذي تشهده على المستوى الفني، ونتمنى أن تستمر بنفس الصورة اللائقة في الأعوام المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات