بمشاركة مميزة لنجوم العالم في مصر

بطولة الشيخة فاطمة العالمية للرماية تخطف الأضواء

صورة

تشهد الجولة الثانية «الأفريقية» من بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت محمد العالمية لرماية السيدات التي تقام حالياً في مصر وبالتزامن مع البطولة الأفريقية للرماية لنهائي مسابقة رماية البندقية 3 أوضاع «مرتكزة.. واقفة.. راقدة» لمسافة 50 متراً حضوراً مميزاً ومشاركة نجوم العالم، في منافسة تعد أقوى منافسات بطولة البندقية.

وقد شهد يوم أمس الجمعة حضوراً متميزاً من الجنس اللطيف الذي حرص خلال يوم العطلة على مؤازرة اللاعبات العربيات المشاركات في البطولة، خاصة بعد أن اكتسبت سمعة طيبة بعد النجاحات التي حققتها في الجولة الأولى بالعين ثم الانطلاقة القوية بالجولة الحالية بمصر.

ولعل منافسات اليوم الثاني للبطولة قد شهدت ذروة التألق للاعبات الأفريقيات حيث تنافسن مع أقرانهن من نجمات العالم اللائي حرصن على المشاركة، وقد تصدرت الدور التمهيدي حتى نهاية يوم أمس كل من المنغولية نارانتويا برصيد 579 نقطة ثم البحرينية سارة الدوسري برصيد 569 نقطة .

وتلتها شقيقتها صفا الدوسري برصيد 567 نقطة ثم مواطنتها أصيل عبد الغفار برصيد 554 نقطة ثم المصرية ميرنا طايع برصيد 553 نقطة نقطة ثم الصينية ميرسي شودو برصيد 551 نقطة ثم المصرية الزهرة شعبان 548 نقطة ثم مواطنتها مي محمود محمد برصيد 445 نقطة.

وكما هو معروف فإن مسابقة البندقية سوف يتأهل منها أفضل ثمانية لدخول النهائيات التي تقام وفق النظام الجديد للنهائيات الذي أقره الاتحاد الدولي للرماية لتفعيل النهائي وزيادة الإثارة.

من جانبها، أكدت نوره خليفة السويدي نائبة رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة إن بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك العالمية لرماية السيدات التي تشهد منافساتها جمهورية مصر العربية، تثلج الصدور لأن النجاحات التي تحققت تجسد الرؤية الثاقبة لأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «يحفظها الله».

وقالت إن توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك نضعها نبراساً لنا في كل خطواتنا لكي نحقق الأهداف السامية التي أقيمت من أجلها البطولة والتي ترسخ القيم النبيلة التي تعلمناها من باني نهضتنا الحديثة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

قصة نجاح

وأكدت نورة السويدي أنه إذا كان لكل قصة نجاح فإن بداية بطولة سمو الشيخة فاطمة العالمية لرماية السيدات كانت من دولة الإمارات العربية المتحدة رئة الأمة العربية .

ومن مدينة العين لتصل إلى جمهورية مصر العربية قلب الأمة العربية وتحديداً أهرامات الجيزة التي ترمز إلى الحضارة والسلام ثم تطوف باقي بقاع الأرض بمشيئة الله وهي تحمل في طياتها رسالة تعايش وسلام بين بني البشر.

تعليقات

تعليقات