الكوماندوز ينقض على الفرسان بأقوياء اليد

ألحق الشعب الهزيمة السابعة لفرسان القلعة الحمراء، في انطلاق الجولة الخامسة عشرة بدوري رجال اليد، محققاً فوزه الرابع بالمسابقة، الذي منحه المركز الرابع بفارق الأهداف عن النصر ولكل منهما 24 نقطة، عقب فوزه الصعب بعقر داره أول من أمس على الأهلي بفارق هدف وبنتيجة 24-23، ليستمر الأهلي بمركزه السابع قبل الأخير برصيد 17 نقطة. جاء ذلك الفوز في موقعة نارية لخصوصية لقاء الفريقين، ليؤكد الكوماندوز الشعباوي طفرته هذا الموسم بفوزه على العديد من الفرق الكبيرة بساحات اللعبة، ومنها الوصل والشباب والجزيرة، وتعادله مع النصر.

أفضلية الشعب

وجاءت المباراة بمجملها لمصلحة أصحاب الأرض لعباً ونتيجة، وبفارق لم يتجاوز الثلاثة أهداف خلال الشوط الأول الذي انتهى لمصلحة أصحاب الأرض 12-9، في ظل تألق المحترف عمر حجاج ومعه احمد بدر وبلال مال الله.

وسعى الأهلي في الشوط الثاني لتعديل النتيجة وعلى أمل أن يؤكد فوزه في الدور الأول 28-26، وأدرك التعادل أكثر من مرة بفضل نجومية المحترف حسين زكي، إلى جانب يوسف بلال ومرزوق جمعة، ولكنه لم يدرك التقدم، ليعود أصحاب الأرض من جديد للتقدم وإنهاء المباراة لمصلحته 24-23، عمق من خلالها جراح الأهلي الذي ما زال يعاني من غياب بعض لاعبيه، بدواعي الإصابات والظروف الخاصة، وشهدت المباراة استبعاد لاعب الشعب يعقوب جاسم بالبطاقة الحمراء للإيقاف الثالث لمدة دقيقتين.

أدار المباراة محمد النعيمي وشهاب احمد، وعلى الطاولة عمر الزبير وإسماعيل سالم، وراقبها ياسر سليم، وشهدها محمد شريف نائب رئيس الاتحاد ومن الشعب سعيد مطر.

تعليقات

تعليقات